موريتانيا تسعى للحد من التمييز ضد مرضى السيدا

أربعاء, 2016-03-02 15:27

انطلقت أمس في نواكشوط الفعاليات المخلدة لليوم العالمي لمكافحة التمييز تحت شعار(لا للتمييز في مرافق الصحة العمومية)، وتنظمها الامانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا .

وتهدف هذه الفعاليات الى توعية وتعبئة الجميع وخاصة العاملين في مجال الصحة سبيلا الى خلق بيئة تسمح لكل فرد بتلقي الخدمات الصحية التى يحتاجها.

وأوضح مستشار الوزير الآول الامين التنفيذي الوطني لمحاربة السيدا البروفسير عبد الله ولد سيدي عالي بالمناسبة انه بالرغم من التقدم المحرز في مجال التكفل بهذا الوباء العضال الذي أصاب عشرات الملايين في جميع انحاء العالم فان التمييز وصمة عار لا تزال تلاحق الاشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة المكتسبة.

وأبرز أن الخطة الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السيدا تعطي اولوية خاصة للحقوق البشرية وخلق بيئة مواتية ومحاربة الوصم و التمييز .

وأضاف أن الامانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا قامت بعدة اجراءات من أجل توفير علاج مشرف يراعي حق كل مريض في الحصول على الرعاية والتكفل الطبي بشكل شفاف.