Page d’accueil
 Actualités
 Opinions
 Reportages
 Interviews
 Qui sommes nous?
 MAPECI
 Sports
 Liens
 Contact
 Plan du site
 Web Mail
 Ancien Site
Actualités

صحيفة الحرية تندد بسجن الصحفيين وتطالب بإطلاق سراحهما

Cliquer pour une photo plus grande
محمد نعمة عمر المدير الناشر لصحيفة الحرية

نددت صحيفة الحرية بسجن مديرها الناشر محمد نعمة عمر والصحفي محمد ولد عبد اللطيف ووضعهما مع سجناء الحق العام مطالبة بإطلاق سراحهما فورا ومحذرة من مغبة التمادي في سجن الصحفيين.

وأكدت من خلال البيان الذي أصدرته اليوم علي أنها تحترم المؤسسة القضائية على أن لا تجعل تلك المؤسسة من نفسها خصما وحكما للصحفيين، وتؤكد في الوقت ذاته أن معلومات الصحفي -ما لم يثبت العكس- محمية بقوة القانون.
وكان قاضي التحقيق قد أمر يوم أمس بإيداع الصحفيين السجن بعد توجيه النيابة لهما تهمة إهانة القضاء وسبه على خلفية موضوع نشر في صحيفة الحرية اتهم فيه محمد ولد عبد اللطيف قضاة غرفة الاتهام بنواكشوط بتلقي رشاوى مقابل الإفراج عن بعض الأفراد المتورطين في ملف المخدرات
وفيما يلي نص البيان الصادر عن الصحيفة كما تلقته وكالة نواكشوط للأنباء.
بـيــان

بعد صدور عددنا الأخير الاثنين الماضي قامت الشرطة باعتقال الزميلين: المدير الناشر: محمد نعمة عمر، ومحمد ولد عبد اللطيف محرر ملحق الحوادث، وقد جاء قرار الاعتقال على خلفية نشر الجريدة لخبر في ملحق الحوادث يتحدث عن معلومات تفيد بتلقي بعض القضاة لرشاوى في ملف ما يعرف بالمخدرات.
وإن إذ تؤكد ثقتها في عدالة قضاتنا وتحترم المؤسسة القضائية إلا أنها تنأى بها أن تجعل من نفسها خصما وحكما للصحفيين، وتؤكد في الوقت ذاته أن معلومات الصحفي -ما لم يثبت العكس- محمية بقوة القانون، وتندد بسجن الزميلين ووضعهم مع سجناء الحق العام وتطالب فورا بإطلاق سراحهما وتحذر من مغبة التمادي في سجن الصحفيين.

التحرير
نواكشوط بتاريخ: 24/07/2008

 

Date publication : 24-07-2008 16:55:40 Lecture N°: 117
Recherche

Journal
Ancien site
Nombre de visiteurs:1112538 Tous les droits sont réservés à Mapeci © - 2008