اضغط هنا

ولد حنن: نهنأ الشعب الموريتاني على اختياره لرئيسه والانتخابات لم تشبها شائبة   الملك المغربي يهنئ محمد ولد عبد العزيز بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية   ولد عبد العزيز بعد إعلان فوزه : سأكون رئيسا للجميع.. وسأحارب الفساد بالقانون   حملة المترشح اعل ولد محمد فال: "نرفض مهزلة الانتخابات ونحمل السلطات الانقلابية المسؤولية"   حملة المرشح"كان حاميدو بابا"تعترف بنتائج الانتخابات وتهنئ ولد عبد العزيز   وزير الداخلية يعلن نتائج الانتخابات الرئاسية ويؤكد عدم توصله بأي طعن في النتائج   المنسقية الوطنية للحفاظ على الديمقراطية تدعوالمترشحين إلي الاعتراف بنتائج الانتخابات   النتائج المؤقتة للجنة المستقلة للانتخابات تمنح ولد عبد العزيز التقدم بنسبة 52،40%   أكثر من ست مائة ألف من الأصوات المعبر عنها تمنح ولد عبد العزيز تقدما بنسبة 52،69 % (الصفحة تحت التحديث)   اربعة من المترشحين لانتخابات 2009 يرفضون النتائج ويصفونها بالمهزلة  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
fe.interieur.gov.mr/pages/fr/form
الأخبار

مدير أمن الدولة يؤكد أن المعتقلين في حادثة لكصر هم قتلة الأمريكي "كريستوف لكيت".. والجريح هو زعيم المجموعة

اضغط لصورة أكبر
مدير أمن الدولة

قال المفوض الإقليمي محمد الأمين ولد احمد مدير أمن الدولة، إن المسلحين الذين اعتقلتهما الشرطة، وكان أحدهما يرتدي حزاما ناسفا وقد أصيب بجراح، هما من نفذا عملية قتل الأمريكي "كريستوف لكيت" في نواكشوط يوم 23 يونيو الماضي، مضيفا أن الشخص الذي أصيب هو أمير الخلية.

وأضاف ولد احمد في لقاء مع الصحافة اليوم السبت أن أجهزة الأمن كانت تتابع عناصر وصفها بالإرهابية، دخلت البلاد قبل فترة قادمة من شمال مالي وتنتمي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وهي المسؤولة عن اغتيال الأمريكي "اكريستوف لكت" في لكصر الشهر الماضي، وأضاف أن الأجهزة الأمنية قامت باعتقال عنصرين من التنظيم يوم 27 يونيو، وينتمون لنفس الخلية التي تم توقيف اثنين من عناصرها يوم أمس، وأضاف أن العنصرين الذين كان محل متابعة عثر عليهما يوم أمس قرب موقع قتل الأمريكي، وأراد أحدهما وهو الذي كان يرتدي حزاما ناسفا، أن يستخدم مسدساالحزام الناسف الذي كان بحوزة أحد المسلحين بحوزته، فتمكنت فرقة الشرطة من تنحية سلاحه، ولما أدرك أنه لا مناص من اعتقال أرد أن يستخدم حزامه الناسف، لذلك قامت الشرطة بإجراءات أمنية للابتعاد عنه حتى يتمكنوا من إقناعه بتنحية الحزام وإلقاء القبض عليه سالما، وبعد ساعات طويلة وفي حدود منتصف الليل تمكنت الشرطة من إقناعه فأزاح عنه الحزام الناسف، وقد قامت الشرطة بنقله إلى المستشفى لأنه مصاب بجروح نتيجة أنه كان من اللازم منعه من استخدام حزامه حتى لا يلحق الأذى بعناصر الأمن والمواطنين.
وأضاف "أريد أن أنبه إلى أن هذين الشخصين، حسب الأدلة وحسب اعترافاتهما، هما من قاما بقتل الأمريكي كريستوف لكيت، وهذا السلاح هو الذي استخدم، ومن الأدلة على ذلك أن مخزن الذخيرة هذا يحتوى عشر طلاقات، أما المخزن الثاني فيحتوي على سبع طلقات لأن ثلاثا من طلاقته العشر استخدمت في قتل الأمريكي كريستوف".
وقال ولد أحمد إن المعتقلين الأربعة حاليا هم عدد العناصر التي دخلت البلاد حسب المعلومات المتوفرة، "وقد تم وضع حد لخطرهم"، وردا على أسئلة الصحفيين قال إن الشخص الذي كان يرتدي حزاما ناسفا وأصيب بجراح هو زعيم المجموعة.
ونفى أن تكون للعملية علاقة بالانتخابات الرئاسية قائلا إنهم على مستوى إدارة الأمن، لاغلاقة لهم بالمهاترات السياسية ولا دخل لهم بما يجري بين السياسيين، وأكد إن تحرياتهم بدأت قبل اتفاق دكار، بل وقبل السادس من أغسطس، وهي مهمة مستمرة تتعلق بحفظ أمن البلد

.

تاريخ الإضافة: 18-07-2009 17:37:22 القراءة رقم : 1734
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم


عدد الزوار:16426409 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009