وكالة التعاون الإسباني تعرض على الحقوقية آمنة بنت المختار حق الحماية   المرشحون لرئاسيات 2014 يواصلون مهرجاناتهم الدعائية في مختلف مدن الداخل   اللجنة الجهوية للانتخبات بالحوض الشرقي تعلن جاهزيتها لعملية الاقتراع   وزير سنغالي: بلادنا منطقة عبور للمخدرات وطريق للمهربين من بلدان أخرى   البعثة القضائية القطرية تكتتب قضاة موريتانيين (أسماء)   اتحاد النساء التاجرات ينظم معرضا تجاريا للمستلزمات المنزلية   وزيرا الدفاع والمياه يستقبلان السفير العراقي في انواكشوط   مقتل 4 جنود تشاديين وماليين في عملية انتحارية شمالي كيدال   العربية الأزوادية: من وقعوا اتفاق الجزائر باسم الحركة منشقون عنها، ولا يمثلونها   حفل ثقافي لتوقيع ديوان "القول المصطفى في نصرة النبي المصطفى"  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

المترشحون للرئاسيات يواصلون عرض برامجهم في مختلف ولايات الوطن

اضغط لصورة أكبر

ترأس المرشح محمد ولد عبد العزيز مساء أمس الثلاثاء في تجكجة مهرجانا انتخابيا دعا فيه ساكنة الولاية لانتخابه في مأمورية ثانية لمواصلة المسيرة وتعزيز ما تحقق من مكاسب خلال المأمورية الاولى، حسب تعبيره.

وعدّد ولد عبد العزيز ما قال إنها إنجازات تحققت في مأموريته المنقضية على كافة الأصعدة وفي مقدمتها صيانة المقدسات الإسلامية وأكد أن موريتانيا قطعت خلال مأموريته الماضية خطوات كبيرة على طريق استتباب الأمن بشكل كامل على جميع التراب الوطني ورفع جاهزية القوات المسلحة وقوات الأمن، مذكرا في هذا الصدد بالوضعية الأمنية التي كانت تعيشها البلاد قبل 2005 و2008.

واستعرض المترشح ما تحقق من تحويل بعض المشاريع التنموية الهامة إلى الولايات الداخلية سواء كانت تعليمية أو خدمية، مبرزا في هذا الصدد الجهود التي بُذلت في مجال إصلاح العدالة وتحسين ظروف القضاة وأعوانهم وإنشاء محاكم متخصصة.
وقال ولد عبد العزيز إن المأمورية الثانية ستخصَص لتعزيز مفهوم المواطنة والقضاء على الفئوية والطائفية والعرقية والقبلية وحماية الوحدة الوطنية والتعايش بين جميع فئات الشعب وضمان تكافؤ الفرص بين جميع المواطنين.
ومن جانبه، ترأس المرشح بيجل ولد هميد أمس، مهرجانين شعبيين في مدينة لعيون وكوبني استعرض فيهما محاور برنامجه الانتخابي وأوضح المرشح أن حزبه يسعى إلى الحصول على السلطة بهدف تغيير الأوضاع إلى ما هو أحسن بالطرق السلمية عن طريق صناديق الاقتراع رغم محاولة البعض تثبيطَ همم الشعب الموريتاني وإيهامه بان الرئاسة لايمكن الحصول عليها إلا عن طريق الرئيس الحاكم، حسب قوله.
وانتقد بيجل ولد هميد الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي يعيشها البلد ومستوى المعيشة.
وأشار إلى أن الرواتب في وضعها الحالي لاتسمن ولا تغني من جوع، وتعهد في هذا الصدد بمضاعفتها ثلاث مرات حتى يستطيع العامل العيش في اطمئنان وآمان ويكون قادرا على أداء عمله دون أي تاثير
أما المرشح لرئاسيات 2014، بيرام ولد الداه ولد اعبيد فقد عقد مساء الإثنين بمدينة لعيون مهرجانا انتخابيا، واستعرض خلاله مختلف محاور برنامجه الانتخابي ورؤيته للقضايا الوطنية.
وأكد أن دوافع ترشحه لهذه الاستحقاقات هي مصلحة موريتانيا وإنصاف الطبقات المحرومة والمهمشة وإزالة الفوارق الاجتماعية.
واعتبر أن تزكيته من طرف المجلس الدستوري إبان ترشحه لهذه الاستحقاقات دليل قاطع للمشككين على نقائه الديني والخلقي.
وتعهد أمام مناصريه في لعيون في حال فوزه بالعمل على تحقيق دولة القانون والعدالة والمساواة وتوفير المرافق العمومية الخدمية والصحية والتعليمية التي اعتبرها دون مستوى تطلعات المواطنين بسبب سوء تسيير وضيق نظرة الأحكام المتعاقبة على البلد.
وندد بما وصفها بالممارسات العنصرية وسياسات الأنظمة السابقة فيما يتعلق بتوزيع الثروة الوطنية وغبن شرائح من الجتمع على حساب شرائح أخرى.
وطالب ولد اعبيد الجهات المعنية بتوفير الشفافية والنزاهة لهذه الانتخابات خدمة للعملية الديمقراطية.
المرشح إبرهيما مختار صار تعهد خلال مهرجان ترأسه الليلة البارحة في مدينة روصو بتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء.
وانتقد المرشح في هذا الصدد سياسة الأنظمة المتعاقبة على السلطة في البلاد مشيرا إلى عجزها عن استغلال جيد لآلاف الهكتارات الصالحة للزراعة على ضفة النهر.
وقال إن القروض التي تمنح للمستثمرين في مجال الزراعة يتم الاعتماد في تقديمها على الزبونية والقرابة دون مراعاة المصلحة العامة للبلاد وبإقصاء متعمد للملاك الأصليين الذين صودرت أراضيهم لصالح الآخرين.
وطالب مناصريه بالاقبال يوم 21 يونيو على صناديق الاقتراع والتصويت لبرنامجه الذي يضمن بناء موريتانيا في جو من العدالة والمصالحة مع الذات.
وهنا في نواكشوط، نظم أنصار المرشحة لاله مريم بنت مولاي إدريس، ليلة البارحة في كل من توجنين ودار النعيم أمسيتين انتخابيتين لدعم مرشحتهم.
وتناولت خلالهما لاله مريم الكلام فتعهدت لسكان المقاطعتين بتحسين ظروفهم المعيشية، من خلال إقامة برامج تنموية لدعم النساء ودمجهن وخلق صناعات سمكية توفر فرص العمل للشباب وتعود بالنفع علي البلاد.
وعلى هامش المبادرتين استمعت المرشحة لبعض الناخبات ممن عبرن لها عن حاجتهن الماسة للدعم والمساندة.
وكان منظمو المبادرتين قد أكدوا على أن اختيارهم للمرشحة نابع من قناعتهم بكونها المرشحة المناسبة لحل المشاكل المطروحة خاصة المتعلقة بالفقر والتهميش بفعل خبرتها المهنية المشهودة".

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 11-06-2014 17:51:58 القراءة رقم : 151
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

ani.mr/radio/
عدد الزوار:70976632 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009