نشطاء في انواذيبو يحيون ذكري تنظيم مسيرتهم الراجلة   فيدرالي "تواصل" في نواذيبو يعتبر سياسات النظام مضرة بالجميع   "المرابطون" تتبنى هجمات صاروخية على مطاري تمبكتو وغاوا وتتهم الفرنسيين بالتكتم على خسائرهم   ولد ابراهيم: منتدى الديمقراطية لم يناقش مسألة المرشح الموحد   ولد بيجل:قاطعنا منتدى الديمقراطية لأن المنسقية لم تشارك في الحوار الذي دعونا إليه   استمرار جلسات منتدى الديمقراطية والوحدة   عمال الجرنالية في انواذيبو يحذرون من مغبة اقصاء فئات منهم   بلدية انواذيبو تبحث مع المنطقة الحرة فصل السلطات   انهيار جزء من سقف المسجد العتيق بنواذيبو يخلف إصابات   أنباء عن مقتل عدد من القياديين الموريتانيين في تنظيم القاعدة شمال مالي  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

نقابة الصحفيين الموريتانيين تدعو الحكومة إلى حماية الصحفيين

اضغط لصورة أكبر

عبرت نقابة الصحفيين الموريتانيين عن أسفها لإقدام عناصر من الحرس الوطني، على ضرب مجموعة من الصحفيين ومصادرة تجهيزاتهم وتعمد إتلاف ما بها من محتويات أثناء تغطيتهم وقفة احتجاجية أمام مباني الوزارة الأولى.

ودعت النقابة في بيان أرسلت نسخة منه إلى "ونا"، الحكومة إلى حماية الصحفيين أثناء تأديتهم لمهنتهم الصحفية،كم أهابت برئاسة الجمعية الوطنية لالتراجع عن قرارها القاضي بمنع الطواقم الصحفية المستقلة من دخول قبة البرلمان لتغطية مجريات الأحداث هناك، وجاء في البيان مانصه:

سجلت "نقابة الصحفيين الموريتانيين" بأسف شديد خطوات متتالية تتمثل في انتهاك صارخ لحرية الصحافة، وتنم عن تراجع ملحوظ للحريات في بلادنا..  ومن تلك الأحداث المؤسفة إقدام عناصر من الحرس الوطني، يوم الأربعاء الماضي الموافق (19 فبراير 2014)، على ضرب مجموعة من الزملاء الصحفيين ومصادرة تجهيزاتهم وتعمد إتلاف ما بها من محتويات أثناء تغطيتهم وقفة احتجاجية أمام مباني الوزارة الأولى لعمال "تازيازت" المفصولين في مشهد يعيد الي الأذهان عهود مصادرة الحريات الصحفية.
وتحت ظل الصدمة من تداعيات مثل هذا التصرف المشين، والغريب من نوعه في دولة القانون، أصدرت رئاسة الجمعية الوطنية الجديدة اليوم الموالي قرارا بحرمان الطاقم الصحفية المستقلة من تغطية مجريات الأحداث داخل قبة البرلمان، معللة ذلك التصرف بأنه يأتي في إطار تنظيم تسيير جلسات الجمعية الوطنية، وكأن الصحفيين أصبحوا عائقا أمام ذلك التنظيم. وانطلاقا من ذلك فإن نقابة الصحفيين الموريتانيين، وهي تسجل بقلق تلك الأحداث، لتؤكد على ما يلي
: أولا: استنكارها الشديد للاعتداء على الزملاء الصحفيين من طرف عناصر من الحرس الوطني،
 ثانيا: تدعو الحكومة إلى حماية الصحفيين أثناء تأديتهم لمهنتهم الصحفية،
 ثالثا: تهيب برئاسة الجمعية الوطنية بالتراجع عن قرارها القاضي بمنع الطواقم الصحفية المستقلة من دخول قبة البرلمان لتغطية مجريات الأحداث هناك، خاصة أن ذلك القرار يتنافى مع المسلكيات الديمقراطية التي ينبغي أن تكون الجمعية الوطنية تكريسا لها.
المكتب التنفيذي نواكشوط: 22/03/2014

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 22-02-2014 20:24:39 القراءة رقم : 569
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

ani.mr/radio/
عدد الزوار:68752007 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009