اضغط هنا

اضغط هنا

ولد بلالي يندد ب"استخدام المنطقة الحرة لأغراض سياسية"   العسكريون يدلون اليوم بأصواتهم في الشوط الثاني من الانتخابات   نص البيان الصادر بعد اجتماع مجلس الوزراء اليوم   لجنة الانتخابات تنفي تأجيل الشوط الثاني عن موعده   اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين يدعو إلى رعاية اللغة العربية   فضيحة تسويق بنواذيبو:أزيد من مليون دولار خسارة لSMCP   مجموعة من العلماء توقع بيانا حول مفهوم الردة   الحزب الحاكم في مالي يفوز بأغلبية بسيطة في الانتخابات البرلمانية   (تواصل): لاندعم أيا من الحزبين المتنافسين في ألاك   الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك ترفض "بيع" سومغاز  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

مجموعة من العلماء توقع بيانا حول مفهوم الردة

اضغط لصورة أكبر

أصدرت مجموعة من العلماء بيانا حول تعريف الردة وتبيين ماتثبت به وضرورة مراعاة الخطوط الحمراءَ التي لا يُمكن للمسلم أن يتجاوزها،وجاء في بيا العلماء:

هَذَا بَلاَغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُواْ بِهِ وَلِيَعْلَمُواْ أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ

 
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل ومحمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.
 أما بعد فإننا نحن جماعةَ العلماء في شنقيط  حراس الشريعة خلفاءَ الله في أرضه رسلَ الرسل صلة َ بينِ الله وعباده ملجأَ عباد الله تعالى عندما تلتبس عليهم أمورُ دينهم ترجمانَهم عن الله سبحانه وتعالى نُترجم لهم عن الله سبحانه وتعالى كلمةً مختصرة ًعن الردة ، كلمة ً تدخل  كل بيتٍ مسلمٍ لتبيّن لأهله أن هناك خطوطاً حمراءَ لا يُمكن للمسلم أن يتجاوزها وهو مسلم، كلمة ً تُحصِّن كلَّ ضعيفِ لم يُحصِّنه أبَوَاه ُبما حُصّن به أبناءُ الصحابة والتابعين وتابعيهم بإحسان، كلمة ً تحصن من لم يحصنه أبواه من عواصف ريح سُموم ملاحدة مسخرة ٍ من داخل المنزل ومن داخل الجيب عبر الفيسبوك والإنترنت والقنوات ملاحدة تستهزيء بالله وآياته ورسله ملاحدة من بني جلدتنا قد تناولت راية الدانمرك بعد ما أسقطها علماء المسلمين وعامتهم فدَسُّوا فينا مستهزئين مَكْرًا منهم لعلهم يجدون مكانا بيننا لم يكن حُلّ من قبلُ من قِبَلهم هُمْ فهم من بني جلدتنا ويتكلمون بلغتنا ويتزيون بزينا:
 
وكيفَ يأمَنُ رِعيانٌ وإن جَهِدوا    إذا تَرَدّى ثيابَ الشّاءِ سِرْحانُ
 
فأدركوا بعض ماتمنوا - وما كل ما يتمنى المرء يدركه - فصار بيننا من يحتضنهم وينتصر لهم حمية ً ليس إلا وكأنهم - وهم ولله الحمد مسلمون على ملة إبراهيم - لم يسمعوا قول الله تعالى في سورة الممتحنة الممتحنة : قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ [الممتحنة : 4] 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 18-12-2013 19:33:58 القراءة رقم : 1107
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:66919970 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009