اضغط هنا

اضغط هنا

تعديل وزاري طفيف في موريتانيا وتعيين رئيس جديد لمحكمة الحسابات   الوزاري يجري تغييرات واسعة في عدة قطاعات حكومية (نص البيان)   نواذيبو: فتيات يتظاهرن ضد العنف   نقابة الصحفيين تخلد اليوم العالمي للشغيلة تحت شعار: "عقودنا حقوقنا"   هيئة المحامين تندد "بمنعها" من عرض وجهة نظهرها في برنامج تلفزيوني   الإعلان في نواكشوط عن وفاة رجل الأعمال عبد الله ولد نويكظ   استقالة جماعية لمشرفي "كووورة موريتانية" (بيان)   نقابة الصحفيين تدين اعتداء والي نواكشوط المساعد على أحد الصحفيين   المركز العربي الإفريقي للإعلام يحيي ذكرى رحيل العلامة محمد سالم ولد عدود   نواذيبو: تسع نقابات.. وعيد عمال باهت في فاتح مايو  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

هيئة المحامين تندد "بمنعها" من عرض وجهة نظهرها في برنامج تلفزيوني

اضغط لصورة أكبر

نواكشوط (ونا) - نددت الهيئة الوطنية للمحامين في موريتانيا بمنعها من عرض وجهة نظرها في برنامج تلفزيوني يبث الليلة على التلفزة الموريتانية.

وجاء في بيان صادر عن الهيئة ما يلي:

"بعد أن حصل العلم للهيئة الوطنية للمحامين أن التلفزة الوطنية تقوم بالإعداد لحلقة مباشرة من برنامج "في الميزان" مع السيد وزير العدل يتم بثها مساء الأربعاء الموافق 01/05/2013 بادرت بالاتصال بالجهات المسؤولة في التلفزة بغية المشاركة في هذا البرنامج من أجل تقديم وجهة النظر الأخرى ، كما وجهت رسالة إلى وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان لنفس الغرض إلا أن الجهات المعنية لم تكترث بذلك مصرة على تقديم البرنامج خاليا من الرأي الآخر متناسية أن الهدف منه أصلا هو تقديم وجهات النظر المخالفة ذات الصلة بموضوع الحلقة .

ولقد كان هدفنا من كل ذلك هو تقديم وجهة نظر الهيئة الوطنية للمحامين عما يجري في قطاع العدالة باعتبارها فاعلا أساسيا في قطاع العدالة وباعتبار أن استضافتها لبرنامج من هذا القبيل من شأنها إضفاء مصداقية عليه فهي تشكل كفة الميزان الثانية التي تستحيل استقامته بدونها، خاصة وأن الحلقات التي سبق بثها من هذا البرنامج لم تخل أبدا من حضور من يمثل وجهة النظر الأخرى إلى جانب الوزير المستضاف .

إن الرفض القاطع لحضورنا للحلقة من قبل وزير العدل لم يفاجئنا فله مصلحة في حجب فشله في تسيير قطاعه وليست له الشجاعة على مواجهة الهيئة الوطنية للمحامين في برنامج مباشر مخافة فضح إخفاقاته المتكررة وتدخلاته المشينة التي باتت تشكل عبئا ثقيلا على القضاء بوجه عام، وكأن المواطن العادي ليس له الحق في الاطلاع على المشاكل التي تواجه العدالة في بلده من خلال برنامج تلفزيوني الغرض منه أصلا هو تقديم وجهات النظر المختلفة، فهل هذا هو معنى حرية الفضاء السمعي والبصري التي تروج لها وزارة الاتصال دائما؟

إن الهيئة الوطنية للمحامين لتشجب بكل قوة منعها من تقديم وجهة نظرها حول قطاع العدالة من خلال هذا البرنامج وتعتبر أن هذا المنع المتعمد يشكل في حده الأدنى انتهاكا صارخا لحرية الاطلاع على المعلومات كما تؤكد أن حلقة برنامج "في الميزان" المعدة على هذا النحو تعد حلقة خرقاء وفاقدة للمصداقية .

الــنقـيــب

أحمد سالم ولد بحبيني

اضغط لصورة أكبر
اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 02-05-2013 04:26:43 القراءة رقم : 448
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:61124646 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009