اضغط هنا

اضغط هنا

اضغط هنا

تعثر المفاوضات بين وزير الدولة للتهذيب والأساتذة المحولين   مبادرة "الإعتراف بالجميل" تعلن انضمامها لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية   افتتاح الموسم الثقافي الأول لجامعة العلوم الاسلامية بلعيون   دانغو سيسوكو رئيسا جديدا للحكومة المالية   خلال خطاب له من مقر اليونسكو في باريس.. رئيس الجمهورية يدعو إلي حماية التراث الإنساني في مدينة تنبكتو   أساتذة انواذيبو يتضامنون مع زملائهم المحولين   مليار 136 مليون أوقية ميزانية بلدية نواذيبو لعام 2013   لاتحاد العام للطلاب الموريتانيين ينظم يوما جامعيا مفتوحا ويوزع آلاف المذكرات على الطلاب   بعثة طبية خيرية لمكافحة العمي تجري 400 عملية وتوزع بعض الأدوية في لبراكنة   في انواذيبو.. عشرات المنظمات غير الحكموية تدعو لحماية شوطئ المدينة  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

منسقية المعارضة تندد بإعتقال الأساتذة وتطالب السلطات بالرجوع عن قرار التحويل

اضغط لصورة أكبر
منسقية المعارضة (صورة من الإرشيف)

نددت منسقية المعارضة الديمقراطية بإعتقال السلطات اليوم لأكثر من عشيرين أستاذا علي خلفية محاولتهم إقتحام مكتب وزير الدولة للتهذيب أحمد ولد باهية.

وطالبت المنسقية في بيان صحفي تلقت وكالة نواكشوط للأنباء نسخة منه’ السلطات الموريتانية بإطلاق سراح المعتقلين والرجوع عن مذكرة التحويل التي طالت أزيد من 100 أستاذ من مختلف مؤسسات التعليم الثانوي في البلد, واصفينها بالتعسفية.

وهذا نص البيان:
اعتقلت الشرطة الموريتانية صباح اليوم قرابة 20 أستاذ كانوا بصدد الاحتجاج أمام مكتب وزير الدولة للتهذيب الوطني على خلفية مذكرة التحويل التعسفي التي طالت أزيد من 100 أستاذ من مختلف مؤسسات التعليم الثانوي في البلد. وهو الاعتقال الثاني من نوعه خلال يومين.

و تأتي هذه الاعتقالات أياما بعد سلسلة الاستفزازات والمضايقات التي واجهت بها السلطات القائمة أنشطة منسقية المعارضة الديمقراطية، بدأ بتصريحات ولد عبد العزيز الغير لائقة اتجاه حزب المستقبل وانتهاء بأمسيتها المخلدة لذكرى الاستقلال المجيد، مرورا بالتحريض على قادتها وأطرها، وهي تصرفات تدخل ضمن مسلسل الاستفزاز و التصعيد وخنق الحريات الذي يميز سلوك نظام محمد ولد عبد العزيز الاستبدادي، كما تشكل دليلا إضافيا على فشل النظام في الاستجابة لآمال وتطلعات الشعب الموريتاني التواق إلى الحرية والكرامة والعيش الكريم، فضلا عن ما تمثله تعسف وازدراء للقوانين والأعراف المعمول بها. وما تؤشر إليه من تراجع خطير في الممارسة الديمقراطية وفي صيانة الحريات السياسية والنقابية في البلد.

وأمام هذه التصعيد الخطير و اللامبرر، تؤكد منسقية المعارضة الديمقراطية على مايلي:

1- شجبها وإدانتها لاعتقال الأساتذة ومطالبتها بالإفراج عنهم.
2- مطالبتها بالرجوع الفوري عن القرار الجائر المتخذ في حقهم.
3- تحميلها النظام القائم كافة المسؤوليات المترتبة على خرق الدستور و خنق الحريات.
4- عزمها مواصلة النضال الديمقراطي لغاية رحيل نظام الظلم والاستبداد القائم في البلد.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 10-12-2012 19:32:45 القراءة رقم : 182
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:57424770 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009