ani.mr

جبهة الدفاع عن الديمقراطية تذكر بموقف الرئيس الفرنسي من الأزمة في موريتانيا   "مارك بلوير"يعلن انضمام بلاده لأوربا في إمهال الانقلابيين 30 يوما لتجنب العقوبات   فرنسا تحذر النظام العسكري الحاكم في موريتانيا من عدم إعادة الديمقراطية   وزير التعاون الفرنسي: ما زالت الشروط غير متوفرة لزيارة موريتانيا   أسرة ولد عبد القادر تندد باعتقاله وتدعو للتضامن معه   ولد مولود:الانقلاب تم تنفيذا لأوامر من جهات خارجية   عمال مشروع دعم المجهود الوطني لمحاربة الأمية يطالبون رئيس الدولة التدخل لإنهاء معاناتهم   بعد عودة فريق التلفزة الوطنية دون تسجيل الاعتذار..إعادة إسلم ولد عبد القادر إلى الدرك لاستكمال "مفاوضات الصلح"   المركزيات النقابيةالمناوئة للانقلاب ترفض المشاركة في الأيام التشاورية   اهتمامات الصحف الصادرة صباح اليوم  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

المركزيات النقابيةالمناوئة للانقلاب ترفض المشاركة في الأيام التشاورية

أعلنت ست من المركزيات النقابية تعرض انقلاب السادس من أغسطس، في بيان توصلت "ونا" لنسخة منه، رفضها للأيام التشاورية وكل التحركات والمبادرات التي وصفتها بالهزلية، وتستهدف مغالطة الرأي العام عبر خلق مناخ من التوتر وعدم الاستقرار، مع ما يترب على ذلك من عواقب وخيمة على البلد حسب ما جاء في البيان.
وفيما يلي نص البيان الصادر عن المركزيات النقابية


بيـــــــــــــــــــــان
الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا       اتحاد العمال الموريتانيين
الاتحاد الوطني لعمال موريتانيا           الكونفدرالية الوطنية للشغيلة
اتحاد النقابات الحرة لموريتانيا         الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا
لقد طالبت المنسقية النقابية؛ التي نددت بالانقلاب فور وقوعه في السادس من أغسطس 2008؛ بالعودة إلى الشرعية الدستورية، وخاصة عبر إعادة الرئيس المنتخب ديمقراطيا، سيدي ولد الشيخ عبد الله.. وتعتبر أن وضعية الانسداد والتأزم التي يعيشها البلد حاليا؛ والناجمة عن الموقف الأرعن لأعضاء الزمرة العسكرية الحاكمة، الذي ولد وضعا جديدا أدخل البلاد في مرحلة خطيرة تعرضها لعقوبات من طرف المجتمع الدولي، تضعها على حافة الهاوية والخراب بفعل تعنت أعضاء هذه الزمرة.

إن المنظمات النقابية المعنية تجدد موقفها وتؤكد إرادتها في مواصلة النضال حتى تحقيق الأهداف المنشودة.
كما تغتنم المنسقية النقابية هذه المناسبة للتعبير عن موقفها تجاه الأيام التشاورية التي دعت إليها السلطات العسكرية والمبادرات السائرة في فلكها.
وبهذا الخصوص، فإن المنسقية النقابية ترفض - منذ البداية - كل هذه التحركات والمبادرات الهزلية التي لا تعدو كونها مهزلة ومناورة تستهدف مغالطة الرأي العام الوطني والدولي عبر خلق مناخ من التوتر وعدم الاستقرار، مع ما يترب على ذلك من عواقب وخيمة على البلد.

وأمام إصرار الانقلابيين على التمسك بالسلطة رغم إرادة الشعب، فإن المنسقية النقابية توجه نداءا إلى كافة الموريتانيين الحريصين على المصلحة العليا للأمة، للتوحد والعمل معا في سبيل تجنيب البلد أسوأ العواقب التي يمكن أن تترتب على استمرار العسكر في السلطة.

 

انواكشوط بتاريخ 22/10/2008

المنسقية النقابية

 

 

تاريخ الإضافة: 23-10-2008 13:06:32 القراءة رقم : 372
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:4571976 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008