اضغط هنا

اضغط هنا

حزب الاتحاد من اجل الجمهورية: "علي خوارج العصر الديمقراطي مراجعة مواقفهم وآرائهم"   الموثقون الناجحون يردون على الطاعنين في شفافية مسابقة نجاخهم   برام ولد الداه، "اشيد بموقف الشيخ محمد الحسن ولد اللدو الرائد بحق الشعب المسلم في الخروج علي المستبد"   تواصل يستنكر قمع الدرك لشباب المذرذرة المحتجين من أجل الطريق   الاتحاد الوطني يعقد مهرجانا يؤكد فيه أن الجامعة تعاني من أوضاع مزرية   مسلحون من الطوارق ينقلون إسبانيا من أزواد إلى النعمة   سقوط صاعقة رعدية وسط مدينة "بولنوار"   ولد عبد العزيز في ولايتي "لبراكنة" و"كوركول" بداية الاسبوع   "التكتل" يدين قمع مسيرة "المذرذرة" ويدعم مطالبها "المشروعة"   الكونفدرالية العامة، "معاملة السلطات للمهاجرين لم تحترم كرامة الانسان"  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

الحراك الشبابي يدعو الي الذود عن انجازات النظام ويصف تحركات المعارضة بانها شروع في خرق للدسنور

اضغط لصورة أكبر

نظم حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن يوم السبت 07 ابريل 2012 مسيرة بالسيارات انطلاقا من ملتقى طرق مدريد جابت شوارع مقاطعة عرفات وصولا الى مقره الفرعي في المقاطعة إيذانا ببدأ لقاءاته التحسيسية التي تشمل مقاطعات نواكشوط التسع.

 ويتضمن برنامج هذه اللقاءات تقديم شروح للمواطنيين عن وضعية البلد الراهنة ورؤية الحزب لهذه الاوضاع انطلاقا من الانجازات التي تحققت لحد الآن.

مهرجان عرفات الذي حضره العديد من نشطاء الحزب في المقاطعة قدمت خلاله رئيسة الحزب لالة بنت أشريف ملخصا للمنجزات الكبرى التي تحققت والتي في طريقها للإكتمال في وقت قياسي أقل من نصف مأمورية رئيس الجمهورية.
وقالت بنت أشريف إن السنتين القادمتين ستمكن المواطنين من لمس نتائج هذه الانجازات في حياتهم اليومية وهذا هو ما يغلق المعارضة ويدفع بها لمحاولة زعزعة الأوضاع قطعا للطريق على ذلك خشية من نتائج الانتخابات القادمة التي ستخسرها لا محالة بقوة شرعية الانجاز.
وشددت بنت أشريف أن الوسيلة الوحيدة للوصول للسلطة هي الاقتراع وبالتالي فعلى المعارضة انتظار انتهاء هذه المأمورية بدل إضاعة الجهد والمال.
المحامي بلال ولد الديك اعتبر أن تحركات المعارضة الراهنة تشكل شروعا في انتهاك الدستور والديمقراطية ودعى المواطنين للوعي بهذه الحقيقة والوقوف أمامها منعا لإنتكاسة نظامنا الديمقراطي الذي بدأ يترسخ.   
وقد تخللت المهرجان العديد من مداخلات الأطر الحزبية الذين أجمعوا على أن البلد يسيير في الطريق الصحيح وأن الأيام القادمة ستكشف عن العديد من الانجازات التي تصب في المصلحة العامة وتعزز مكاسب الطبقات الهشة التي عانت الأمرين خلال الانظمة السابقة، معتبرين أن الدعوة للفوضى أمر مرفوض فما يحتاجه هذا الشعب ترسيخ القيم الديمقراطية ودعم التنمية.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 08-04-2012 14:49:35 القراءة رقم : 407
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:51047729 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009