اضغط هنا

اضغط هنا

القاعدة في المغرب الاسلامي ترحب بالإعلان عن انسحاب فرنسي من أفغانستان   عامل برئاسة الجمهورية يعلن استقالته احتجاجا على مواصلة اعتقال ولد مولاي أمحمد   "ولد النيني" يحث علي حماية المستأمن ويحذر من التطرف   نقابة الصحفيين تشارك في مؤتمر التغيرات المناخية ب "كيبتاون"   إستئناف عمليات الصيد الصناعي والقاري في موريتانيا   رئيس بعثة الحزب الحاكم إلي آدرار : "المعارضة المتطرفة استسلمت للحوار لانه خيار الشعب"   استقالة قيادي في الحزب الحاكم، احتجاجا علي ما وصفه "عدم ديمقراطية الحزب واحتقاره للانسان"   النائب باب ولد سيدي، "اعتز وافتخر بمشاركتي عشر سنوات في جميع أركان نظام ولد الطائع"   مركز تكوين العلماء يختتم العام الدراسي ويكرم المتفوقين في المركز   حزب "حواء" يكرم أميرة كويتية  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

التكتل يستنكر دعم" ولد عبد العزيز" لنظام الاسد

أستنكر حزب تكتل القوى الديمقراطية الزيارة التي قام بها الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف لدمشق محملا برسالة دعم ومساندة من ما وصفه ب " الجنرال محمد ولد عبد العز إلى لرئيس السوري بشار الأسد ".

واعتبر التكتل في بيان توصلت "ونا" بنسخة منه أن ذلك يمثل انحيازا واضحا للدكتاتورية والقمع وإراقة الدماء والبطش بالشعوب، ووقوفا في وجه المطالبة بالتحرر والديمقراطية.
وجاء في البيان:
"فاجئنا الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف بزيارة لدمشق محملا برسالة دعم ومساندة للرئيس السوري بشار الأسد من الجنرال محمد ولد عبد العزيز.
وبغض النظر عن أسباب هذا الدعم وخلفياته والحسابات التي أفرزته، فإننا في تكتل القوى الديمقراطية نعتبره انحيازا واضحا للدكتاتورية والقمع وإراقة الدماء والبطش بالشعوب، كما نعده وقوفا في وجه المطالبة بالتحرر والديمقراطية، ومحاولة يائسة للدخول في حلف يقف ضد خيارات الشعوب وتطلعاتها.
فمؤازرة النظام السوري الذي ما فتئت آلته العسكرية تفتك بشعبه الأعزل، ويحاول بقبضته الأمنية وشبيحته المسلحة، ثني طليعة تواقة للإنعتاق والتحرر، يبدو أنها تجاوزت حواجز الخوف و قطعت كل خطوط العودة عن المضي في مطالبها المشروعة. فمؤازرة نظام كهذا تعبر عن استهتار كبير بمشاعر الشعب السوري والموريتاني والعربي والإسلامي، كما تشي بتجاهل ضمير الإنسانية الذي تستفزه ممارسات النظام السوري البشعة التي تقتل وتنكل وتهجر وتدمر وتعذب، و تمثل بكل من سولت له نفسه المطالبة بحقه في الحرية و العيش الكريم.
ويدل هذا الدعم أيضا على أن الأحكام العسكرية المهترئة والمترنحة بفعل وقع الثورة وضغط رياح التغيير، تحاول أن يساند بعضها بعضا، رغم أن كل نظام يلعق جراحه المتعفنة بجراثيم الاستبداد و سوء التسيير والفساد والأحادية والفردية المطلقة ، لم لا وكل الدكتاتوريين ملة واحدة .
ونعلن في حزب التكتل انحيازنا الكامل لتطلعات الشعب السوري البطل، ودعمنا اللامشروط لثورته المباركة في سبيل الحرية والديمقراطية و دحر الطغيان والإستبداد والظلم والقهر وعبادة الفرد.
كما نستنكر بشدة دعم النظام الموريتاني للنظام السوري على حساب شعب سوريا الأبي، لأننا نعتبر الشعب وحده هو صاحب الشرعية كما نعتبر أن شرعية أي حاكم تنتفي بمجرد قمعه لهذا الشعب .

انواكشوط، الأربعاء 29 يونيو 2011

ادارة الإعلام
 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 30-06-2011 18:26:28 القراءة رقم : 303
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:42330033 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009