قتيل قرب مندوبية ترقية الاستثمار الخاص وسط نواكشوط   اهتمامات الصحف الصادرة صباح اليوم   "القوى الجديدة للتغيير" تؤكد رفضها لعودة النظام السابق وتدعوا لتشكيل جبهة لمواجهة الضغوط الدولية   نواب الجبهة يجددون موقفهم الرافض للدورة البرلمانية الطارئة   "من أجل موريتانيا" مبادرة مناهضة للانقلاب في أوربا وأمريكا   رئيس المجلي الأعلى للدولة يأمر وزير الاتصال بفتح وسائل الإعلام أمام الفرقاء السياسيين   نواكشوط:الإعلان عن تأسيس حزب سياسي يهتم بقضايا الشباب   رئيس الجمعية الوطنية يناقش الأوضاع السياسية في البلد مع السفير الفرنسي   انتخاب ممثلي الجمعية الوطنية في محكمة العدل السامية وسط مقاطعة "التكتل" و"حاتم"   الجنرال ولد عبد العزيز في لقاء مع النواب: "نحن جاهزون لأي أجندة انتقالية تتفق عليها القوى السياسية"  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

حزب "التكتل"يرجح إحتمال المشاركة في حكومة ولد محمد الأغظف

اضغط لصورة أكبر
رئسي الحزب أحمد ولد داداه أثناء المؤتمر الصحفي

قال رئيس حزب تكتل القوي الديمقراطية أحمد ولد داداه خلال مؤتمر صحفي عقده قبل قليل بمقر الحزب الرئيسي بتفرغ زينه إن احتمال مشاركة حزبه في الحكومة التي يعكف ولد محمد الأغظف علي تشكيلها احتمال قوي.

 وأضاف أن علاقته بالجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس المجلس الاعلي للدولة علاقة طيبة مضيفا أن قرار المشاركته في الحكومة يهدف إلي المساهمة في تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمواطن

وجاء في بيان صادر عن الحزب خلال المؤتمر الصحفي مايلي

حرصا من حزب تكتل القوى الديمقراطية على تنوير الرأي العام الوطني والخارجي بشأن موقفه من الأزمة الحالية الخطيرة وأسبابها وسبل الخروج منها، يذكّر بأن حركة السادس أغشت 2008 جاءت والبلاد تعاني من انسداد دستوري، أدى إلى تعطيل عمل البرلمان، إضافة إلى وضع أمني متزعزع، وضائقة اقتصادية واجتماعية خانقة. وهو ما جعل الحزب يدق ناقوس الخطر عدة مرات، منذرا بالعواقب الوخيمة المتربة عن الأزمة إذا لم يتم التصدي لها.
وفور وقوع حركة 6 أغشت أعلن التكتل أنه أخذ علما بما جرى، مذكّرا بأسبابه، وموضحا أن الحل يتطلب العودة السريعة إلى حياة دستورية طبيعية؛ كما دعا التكتل شركاء موريتانيا وأصدقاءها لمساعدتها في هذه الظروف الخاصة.
وطيلة عشرة أيام توالت ـ للأسف ـ المواقف السلبية لمعظم شركائنا في الخارج، لأسباب، من بينها اعتبارات نظرية، وعدم اطلاع على حقيقة الأزمة الدستورية وواقع البلد.
إن الموريتانيين لينظرون اليوم بقلق بالغ لهذه الوضعية، وما يمكن أن يترتب عنها من مخاطر العزلة الدولية وتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.
وفي هذا الظرف الدقيق، يؤكد التكتل استعداده لتحمل مسؤوليته كاملة واستخدام كافة قدراته ورصيده النضالي، وشبكة علاقاته الخارجية الواسعة، للإسهام في الخروج من الأزمة.
ويعلن تمسكه بموقفه الثابت الداعي إلى العودة إلى حياة دستورية كاملة في أسرع الآجال الممكنة، على أن تحدد تلك الآجال علنا، وهو ما أبلغه – رسميا- الحزب وشركائه من أحزاب المعارضة الديمقراطية للمجلس الأعلى للدولة.
وفي الأخير يدعو التكتل كافة أطراف الأزمة والفاعلين السياسيين إلى وعي مدى الخطر الذي يهدد البلاد، وضرورة التصدي له بحكمة ووطنية، جاعلين مصلحة موريتانيا فوق كل اعتبار.

نواكشوط في 17 شعبان 1429 ـ 19 أغشت 2008

تاريخ الإضافة: 19-08-2008 13:54:32 القراءة رقم : 1409
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:2771990 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008