www.mattel.mr

اضغط هنا

وزير التعليم الأساسي يستقبل عددا من الولاة   مدير وكالة "ابوين دافريك": الظروف الأمنية تسمح بمواصلة رحلات السياح إلى الشمال الموريتاني   مواطنون يشكون سوء معاملة عناصر الشرطة الموريتانية على الحدود مع المغرب   ولد الحاج سيدي: الحديث عن محاكمة ولد الداده من طرف القضاء العادي غير وارد   مجلة "رياح الجنوب" تدشن عددها الأول بندوة ثقافية في قرية ابيرالتورس   موريتانيا تبحث مع السعودية السبل الكفيلة بتسريع تنفيذ دعمها لمدينة" الطينطان"   السجناء السلفيون: أيدينا في أيدي العلماء من أجل مواصلة الحوار ودرء الفتنة   اساتذة المعاهد الجهوية للتعليم الأصلي يطالبون بوضع حد لمعاناتهم   حزب "الرفاه" ينتقد الحملة التي تشنها بعض الاقلام "الموريتانية "على "الجزائر"   نقابات الصحة تقررتأجيل اضرابها تضامنا مع الجيش  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

إرسال أحد القادة السابقين للمتمردين الطوارق وسيطا للإفراج عن الرهائن الفرنسيين

اضغط لصورة أكبر

وصل احد القادة السابقين في حركة الطوارق المتمردة في مالي اياد اغ غالي السبت الى غاو (شمال شرق مالي) للمشاركة في المفاوضات الرامية الى الافراج عن سبعة رهائن تحتجزهم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، كما افادت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس.

وبحسب عدد من شهود العيان في اتصال مع وكالة فرانس برس، فان اياد اغ غالي، وهو في الزي التقليدي، نزل من طائرة آتية من باماكو.
وفور وصوله الى غاو (1200 كلم شمال شرق باماكو)، استقل الوسيط سيارة رباعية الدفع في اتجاه شمال مالي نحو تيميترين، كما اضافت المصادر نفسها.
وإياد اغ غالي الشخصية التي تتمتع بنفوذ كبير في شمال مالي، يحمل تفويضا من الحكومة المالية للمشاركة في هذه المفاوضات.
واكد مصدر رسمي مالي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "لقد اوفدنا اياد اغ غالي للمساعدة في حلحلة القضية. وهو في طريقه" الى تيميترين.
وكان اياد اغ غالي ارسل الى الخاطفين احد المقربين منه الذي تمكن من رؤية المخطوفين قبل النشر الرسمي لادلة تثبت انهم احياء. وسيكون هدف الوسيط من حركة الطوارق في هذه المرحلة العودة بكل او بجزء من المطالب التي يضعها الخاطفون.
وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اعلن مسؤوليته عن خطف خمسة فرنسيين ومواطنين من توغو وبنغلادش -معظمهم من العاملين في اريفا وشركتها من الباطن ستوم المتفرعة من مجموعة فينتشي الفرنسية- من منازلهم في موقع ارليت المنجمي (شمال النيجر) ليل 15-16 ايلول/سبتمبر.
وتقول مصادر مالية وفرنسية ان هؤلاء الاشخاص السبعة محتجزون في تلال تيميترين الصحراوية في شمال شرق مالي على بعد 100 كلم من الجزائر.
والخميس، بث تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي على الانترنت صورا وتسجيلا صوتيا لسبعة اجانب بينهم خمسة فرنسيين اختطفوا في النيجر، فيما اعتبرت باريس ذلك علامة مشجعة باعتبار انها تظهر ان كافة الرهائن احياء.
كما بثت الجزيرة صور الرهائن، وهم خمسة فرنسيين وافريقيان من مدغشقر وتوغو.
ويظهر الرهائن في الصور التي بدت كانها لقطات مختلفة من صورة واحدة كبيرة، جالسين على ارض رملية وخلفهم مسلحون ملثمون باللثام التقليدي لسكان الصحراء.


 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 02-10-2010 20:28:51 القراءة رقم : 1319
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:32972061 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009