www.mattel.mr

اضغط هنا

افتتاح الايام الثقافية الموريتانية في قطر   الرقابة البحرية توقف 62 بحارا اجنبيا يعملون في موريتانيا دون ترخيص   موريتانيا تتسلم مفاتيح ثلاث عمارات ادارية في نواكشوط هدية من جمهورية الصين الشعبية   المنتخب الموريتاني للشطرنج يتغلب على نظيره الكاميروني في أولمبياد الشطرنج   السعودية توافق على تقديم قرض لموريتانيا لتمويل شبكة توزيع المياه في نواكشوط   العثور على صهر "بلعور" مقتولا وممثلا بجثته شمال مالي   قيادة الأركان: السيارات التي عرضت القاعدة لا تعود للجيش الموريتاني   الوزير الأول الموريتاني يلتقي الرئيس الإيراني   وزارة التعليم الثانوي تقدم عرضا للمراقبين العامين والمقتصدين المقالين وممثلوهم يرفضون   "ونا موبيل" تطق خدمة الأخبار العاجلة عبر شبكة "موريتيل موبيل"  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

منسقية العمل القومي الإسلامي تطالب بمواصلة الحوار مع "الشباب المنحرفين"

اضغط لصورة أكبر

طالبت "منسقية العمل القومي الإسلامي" القوى الوطنية بإدراك حقيقة الوضع الراهن قائلة إنه" وصل إلى درجة أصبحت أكبر من الخلافات الداخلية والوقوف عند التفاصيل السياسية الجزئية".

وقالت المنسقية التي تضم عددا من الأحزاب والقوى السياسية القومية والإسلامية إن وجود الجيش الوطني في مواجهة مع مجموعات أغلبها من "شبابنا المغرر به من من يحملون فكرا منحرفا هداما يستدعي تحصينهم منه مواصلة الحوار الفكري وتعميقه".
وجاء في البيان ما نصه:
"خاضت قواتنا المسلحة ، خلال الأيام الأخيرة، مواجهات دامية مع مجموعات مسلحة تنشط منذ فترة في المنطقة، ومع أن منسقية العمل القومي الإسلامي لم تطلع بعد على معلومات مؤكدة حول نتائج هذه المواجهات وملابساتها، فإنها تعلن ما يلي:
- مساندتها ومؤازرتها الكاملة والمطلقة لجيشنا الوطني في دفاعه عن حوزتنا الترابية وأمن بلادنا في كل الظروف.
- تعازيها القلبية لأسر الشهداء ودعاءها للجرحى بالشفاء العاجل.
- دعوتها القوى الوطنية إلى إدراك أن الوضع الراهن وصل إلى درجة أصبحت أكبر من الخلافات الداخلية والوقوف عند التفاصيل السياسية الجزئية، بل أضحى يتطلب وعيا جديا بالأمور التالية:
1- اعتبار المواجهة واقعة بين قواتنا المسلحة ومجموعات اغلبها من شبابنا المغرر به من من يحملون فكرا منحرفا هداما يستدعي تحصينهم منه مواصلة الحوار الفكري وتعميقه.
2- أن هذه المواجهة المفتوحة لا يمكن خوضها إلا بإجماع وطني يضم كافة طاقات المجتمع وقواه الحية، وفق إستراتيجية واضحة ومتفق عليها يطلع عليها الجميع.
3- أنها تستدعي العمل على توحيد الجهد وتعزيز التنسيق مع أشقاء البلاد وجيرانها المعنيين بهذا الموضوع مباشرة.
4- أن أطرافا دولية تترصد لتنفيذ أجندتها الاستعمارية المعروفة في المنطقة، مستغلة الوضع الحالي، مما يوجب اليقظة في مواجهة هذه المحاولات الاستعمارية بكل حزم مهما تنوعت ذرائعها".

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 22-09-2010 21:12:04 القراءة رقم : 328
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم


عدد الزوار:32559434 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009