www.mattel.mr

اضغط هنا

القبض على عصابة لتجارة المخدرات ومصادرة 18 كلغ من "الكوكايين"كانت بحوزتها   عادل يعلن تضامنه مع المتضررين جراء السيول ويدعو إلى الاسراع في إنقاذهم   موريتانيا ترحل "عمر الصحراي" برا إلى مالي   تواصل يعلن عن تشكيل لجنة لتنسيق جهود الاغاثة في المناطق المتضررة من السيول   نقابة التعليم الثانوي تنتقد قرار اختيار ممثلي العمال في مجلس إدارة "كنام"   أمطار في نواحي متفرقة من البلاد بلغت في بعض المناطق 153 ملم، وخسائر مادية معتبرة   "أبو زيد" يهدد حياة الرهينتين الاسبانيين المحتجزين لدى "خالد أبو العباس"   نقابة الصحافة تنظم ندوةتحت عنوان "حرية الصحافة بين رمضانين"   نقل "عمر الصحراوي" من السجن المركزي تمهيدا لترحيله   السيول تقطع طريق "الأمل" وتجرف سد" كامور"  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

وكيل الجمهورية بنواذيبو :" الشعوذة كانت الدافع وراء جريمة قتل ولد امان "

اضغط لصورة أكبر
وكيل الجمهورية بنواذيبو القاضي أحمد ولد إسلمو

ونا ـ انواذيبو
أكد وكيل الجمهورية بنواذيبو القاضي أحمد ولد إسلمو أن مقتضيات البحث الإبتدائي في الجريمة البشعة التي راح ضحيتها الشيخ المسن "احمد ولد أمان" في 26 يوليوالماضي، توصلت إلى نتائج مفادها أن الجريمة تمت بدافع الشعوذة، وليس بدافع الإنتقام أوالحرابة، أو تصفية الحسابات.

 وأوضح وكيل الجمهورية بنواذيبو الذي كان يتحدث في نقطة صحفية بمكتبه اليوم الخميس أن عدد المتهمين خمسة أجانب من بينهم سيدة، وأن الجريمة وقعت ليلة السادس والعشرين من الشهر المنصرم خارج منطقة حي الجديدة بالقرب من السكة الحديدية، مؤكدا أن الجثة اكتمل جمع أشلائها بإستثاء أجزاء قليلة.
ونفي الوكيل أن تكون أي من أعضاء الضحية قد تم وضعها في الثلاجة بما فيها الجزء المتبقي الذي عثر عليه مؤخرا.
وفي سؤال لمراسل "ونا" حول حيثيات الواقعة ومقتضياتها، فضل وكيل الجمهورية عدم الخوض في ذلك نظرا لمقتضيات التحقيق، كما لم يكشف عن هوية المتهمين، وفضل القول إن ليس من بينهم أي موريتاني، وقال إن حادثة الجريمة تمت بدافع الشعوذة وليست الأولى، فقد حصلت حالات مماثلة في كل من السينغال والنيجر
كما أصدر وكيل الجمهورية بنواذيبو بيانا صحفيا تم توزيعه خلال المؤتمر الصحفي، جاء فيه:

"استفاق سكان مدينة انواذيبو يوم الإثنين الموافق 26 يوليو 2010 علي جريمة قتل بشعة هزت أركان المدينة لما صاحبها من عبث بجثة القتيل وتقطيع أوصاله عضوا عضوا بشكل دقيق وتوزيعها على المدينة بشكل مثلث، وقد اتضح من خلال البحث الجنائي أن القتيل شيخ يناهز الثمانين يدعي احمد ولد أمان، وأن دافع الجريمة ليس انتقاما ولا حرابة ولا تصفية حسابات وإنما هو السعي وراء بعض المعتقدات الفاسدة الغريبة على المجتمع
وقد بذلت الضبطية القضائية جهودا استثنائية تحت إشراف ومشاركة النيابة العامة وتم وضع اليد علي المتهمين بالجريمة، وتم إيداعهم السجن المدني على ذمة التحقيق" .

وكيل الجمهورية أحمد ولد إسلمو

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 12-08-2010 15:22:01 القراءة رقم : 1570
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:30883994 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009