www.mattel.mr

اضغط هنا

الحكومة في راحة قبل أوانها   توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحادية الموريتانية للكيك بوكسينغ ونظيرتها المغربية   قاعدة المغرب الإسلامي تعلن عن آخر فرصة للإفراج عن عناصرها مقابل حياة "جرمانو"   فرنسا تدعم الميزانية العامة الموريتانية بثلاثة ملايين يور   باص لجمع المتسولين من شوارع نواكشوط   معظم أحياء نواذيبو تشهد انقطاعا متواصلا في التيار الكهربائي   لائحة أعضاء المجلس الوطني لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية   ولد عبد العزيز يستقبل الوفود الدولية المشارك في مؤتمر الاتحاد من أجل الجمهورية.   برلمانيات: وزير الصحة يتهم النائب ولد أمين بالمغالطة والنائب يقول ان الوزير استجلب معه للوزارة شركات تستأثر بصفقاتها الخارجة عن القانون   اختتام اعمال المؤتمر الاول للحزب الحاكم بانتخاب هيئاته والمصادقة علي نصوصه التنظيمية  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

اختتام اعمال المؤتمر الاول للحزب الحاكم بانتخاب هيئاته والمصادقة علي نصوصه التنظيمية

اضغط لصورة أكبر
الرئيس والأمين العام

 اختتمت مساء اليوم السبت بقصر المؤتمرات في نواكشوط، أعمال المؤتمر الأول لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية (الحاكم) التي كانت قد بدأت صباح أمس الجمعة بحضور مناديب الحزب عن كافة فروعه داخل البلاد وبعض وفود ممثلة لأحزاب أجنبية.

 

وقد تم خلال جلسة الاختتام اعادة انتخاب محمد محمود ولد محمد الأمين ، رئيسا للحزب، ومحمد يحيى ولد حرمة نائبا أولا له وخادجاتا ممدو جالو نائبا ثانيا.

وانتخب عمر ولد معط الله، النائب الاول للحزب سابقا، أمينا عاما للحزب وهو منصب استحدثه المؤتمر، كما انتخب اعضاء المجلس الوطني للحزب البالغ عددهم 167 عضوا وقد انتخب الرئيس ونوابه والامين العام واعضاء المجلس الوطني بالاجماع علي اساس اقتراح لجنة التعيين التي عينها المؤتمر والمؤلفة من:
شياخ ولد اعلي، وعلي ولد احمد سالم، واسماعيل ولد ابده ولد الشيخ سيديا، والسالكة بنت بلال ولد اليمر، ومحمد يحيى ولد حرمة، وبا ممدو امباري
 وقد استهلت الجلسة الختامية للمؤتمر، التي بدات مساء اليوم، بقراءة النصوص المقترحة للمصادقة عليها، ومن أبرز التعديلات الواردة في هذه النصوص، رفع عدد أعضاء المجلس الوطني من 100 عضو إلى 167 عضوا من بينهم 147 ينتخبهم المؤتمر، و20 عضوا استحقاقيا من بينهم الوزير الأول ورئيسي الغرفتين البرلمانيتين، ورئيس رابطة العمد والأمناء الاتحاديون للحزب، وأصدر المؤتمرون توصيات من بينها التمسك بالحورا السياسي الذي دعا إليه رئيس الجمهورية، كما تمت المصادقة على تشكيل لجنتين إحداهما للشباب والأخرى للنساء، على أن يكون رئيسا اللجنتين من الأعضاء المتخبين في المجلس الوطني للحزب، في حين ستوكل قيادة كل منظمة منهما لهيئة مؤلفة من 11 عضوا يمنحون العضوية الاستحقاقية في المجلس الوطني، هذا فضلا عن تشكيل لجنة للتحكيم والمصالحة مؤلفة من سبعة أعضاء.
  وكان المؤتمر قد شكل بعد جلسة افتتاحه يوم أمس لجانا لإعداد نصوص الحزب انتظمت مداولاتها في ورشات  استأنفت أعمالها صبيحة اليوم السبت بقصر المؤتمرات بالعاصمة نواكشوط، حيث طالب المشاركون في ورشة النصوص والتوصيات برفع عدد مقاعد  المجلس الوطني للحزب إلى 350 مقعد بدلا من 100 مقعد المقررة سلفا، داعين في نفس الوقت إلى انتخاب أعضاء المجلس، مؤكدين فى هذا الصدد ضرورة مراعاة تعهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز بأن تكون القواعد الحزبية هي صاحبة القول الفصل في تحديد من يشغل المناصب القيادية ويدير الهيئات الحزبية.
وطالب المشاركون في الورشة بتكريس مبدأ التناوب داخل الحزب وان تكون المأموريات الحزبية محددة زمنيا
وعبر بعض المشاركين في الورشة الثانية عن امتعاضهم من عدم اعطاء الشباب والنساء الفرصة خلال الفترة الماضية للقيام بدورهم في التغيير البناء ،مطالبين بتعزيز مكانة القوى الحية في الحزب حتى تطلع بدورها.
 وقد أكدت مصادر حزبية من داخل ورشات مؤتمر الاتحاد من اجل الجمهورية ل"وكالة نواكشوط للأنباء" وجود مخاوف كبيرة لدى بعض المؤتمرين من ما أسموه فرض لوائح جاهزة للهيئات القيادية على المناديب للتصويت عليها، كما ابدى بعض المشاركين مخاوفهم من هيمنة ما أسموه الحرس القديم وإقصاء المجموعات الشبابية.
وفي هذا الاطار وقع عشرات الشباب من المؤتمرين وأعضاء اللجان التحضير للمؤتمر الأول لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، ملتمسا باسم "شباب التغيير البناء"، طالبوا فيه القائمين على الحزب بالإشراك الفعلي للشباب في هيئاته القيادية وهياكله الجماهيرية،
وقالت المجموعة الشبابية في ملتمسها الذي تقول مصادر داخلية في المؤتمر إن عدد موقعيه تجاوز حتى الآن مائتي مشارك في المؤتمر، إن إشراك الشاب في الهيئات القيادية للحزب التي سينتخبها المؤتمر، ينسجم مع نداءات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز إلى إشراك الشباب في عملية الباء والتنمية، ودعا الشباب الموقعين إلى ضرورة منح الشباب نسبة محددة في هيئات الحزب .

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 10-07-2010 20:55:02 القراءة رقم : 1761
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم



عدد الزوار:29830657 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009