كتيبة الإمام شامل تتبنى عملية سان بطرسبورغ وتعلن هوية منفذها (خاص)

اثنين, 2017-04-24 14:42

أعلنت "كتيبة الإمام شام"” مسؤوليتها عن تنفيذ عملية "سان بطر سبورغ" التي نفذت في الثالث من شهر أبريل الجاري والتي استهدفت مترو الإنفاق، معلنة أنها تمت بـ "توجيهات من الشيخ أيمن الظواهري"، وأن منفذها يسمى "أكبر جان جليلوف".

وقال بيان أرسل لـ "وكالة نواكشوط للأنباء" إنه "لا يمكن أن تعيش روسيا في أمان وإخواننا في سوريا يصبحون ويمسون على صواريخهم التي تحمل الموت لأهلنا المستضعفين".

وخاطب البيان الشعب الروسي قائلا "ما لم توقفوا حكومتكم عن تدخلها في بلاد المسلمين فإنكم ستدفعون ثمن ذلك من دمائكم كما يدفعه إخواننا في سوريا والشيشان وليبيا".

وأكد البيان أن الحكومة الروسية يبدو لم تستفد من هزيمتها في أفغانستان، وأن "هذا العمل ما هو إلا بداية والقادم سينسيكم إياه"، قائلين "لن تعيقنا ترتيباتكم الأمنية ولا احتياطاتكم من أن نصل إلى عقر داركم ليشفي الله صدور المؤمنين".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن سابقا مسؤوليته عن الهجوم قبل أن يفند تنظيم القاعدة ذلك ويعلن عن تبنيه للعملية.
 وتعتبر هذه أول مرة يعلن فيها عن "كتيبة شامل" التابعة لتنظيم القاعدة.

وهي كتيبة يعتقد أنها تأسست حديثا بعد التدخل الروسي في سوريا.

وتتبع لتنظيم القاعدة في أفغانستان وأطلق عليها اسم كتيبة شامل على اسم القائد الشيشاني "شامل باسيف" الذي قتلته المخابرات الروسية في انغوشيا عام 2006.

.