اضغط هنا

انتهاء الاجتماع بين الوسطاء والفرقاء وسط معلومات عن عراقيل تحول دون تشكيل الحكومة واستقالة الرئيس المخلوع   الطلاب الموريتانيون في تونس يهددون بالاعتصام في السفارة احتجاجا على تأخر منحهم   لماذا قرر الإسلاميون اقتحام السباق الرئاسي؟ (تحليل إخباري)   اتحاد الحكماء من أجل موريتانيا يطالب بحماية اتفاق دكار وتطبيقه   بيجل ولد حميد يؤكد أن "الجبهة" ستسعى لمنع انتخاب ولد عبد العزيز رئيسا للبلاد   جميل ولد منصور: مسعود ولد بلخير مرشح "الجبهة".. وترشحي لن يؤثر على تماسكها   عبد الله واد وولد الشيخ عبد الله غدا في نواكشوط لحضور حفل تشكيل الحكومة   ولد عبد العزيز يبدأ جولة في المدن الداخلية   تساقطات مطرية في ولاية لبراكنة   قادة "الجبهة" يقررون ترشيح مسعود ولد بلخير للانتخابات الرئاسية القادمة  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

النيابة تهاجم المحامي ابرهيم ولد ابتي.. وتتهمه بالتطاول على القضاة

اضغط لصورة أكبر

هاجمت النيابة العامة المحامي إبراهيم ولد أبتي ووصف أسلوبه بالمنحط، وقالت النيابة في بيان عقبت فيه على رد سابق للمحامي ابراهيم ولد ابتي، إن الرد كان طافحا بالبذاءات والتفاهات.

وجاء في بيان النيابة العامة ما نصه:
"نشر إبراهيم ولد أبتي ما أسماه عناصر رد على بيان النيابة العامة بتاريخ 09/06/09 وصاغ عناصر رده تلك بأسلوب منحط تضمن إساءات بذيئة.
ومع أن الموضوع غير مستغرب من الشخص لأن هذا الأسلوب جزء من بضاعته وكل إناء بالذي فيه يرشح فإنه يستوجب الرد التالي:
ـ إن النيابة العامة كانت من خلال بياناتها الأخيرة ترد على مجموعة من المغالطات والتحريفات ينشرها مع مجموعة من زملائه، وحافظت رغم الاستفزاز الواضح ومستوى تلك المغالطات على مسؤوليتها، وعكسا لما يروج هو له فقد كانت بيانات النيابة العامة ناصعة فاحمة دامغة رصينة خالية من التفاهات والبذاءات التي طفح بها (بيانه)، ولعل ذلك ما حمله من خلال منشوره إلى دعوة آخرين لنصرته.
وليكن في علمه أن تسمية الكذب باسمه و نعت التحريف بنعوته هو جزء من الحقيقة والمصداقية وليس شيئا آخر وفي المثل الكلمة أنثى والجواب ذكر.
ـ إن التمظهر بالتعالي والترفع المفتعل ورمي الغير ببعض أوصاف الواصف ينم عن وجود نقص ما لدى صاحبه يحاول جهده التغطية عليه ولفت الانتباه عنه وقد قال الشاعر:
وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل
ولم يكن التعالي والكبر يوما إلا من خصال ومميزات المعقدين.
وللمرء أخلاق تدل على الفتى أكان سخاء ما أتى أم تساخيا
ـ إن صحراء المعرفة المزعومة ( والجرداء بالطبع) والتقنيات الإجرائية التي يتحدث عنها المعني لم تتجسد إلا في أسلوب ومنهج التطاول على القضاة في جلسات المحاكم ومحاولات مغالطتهم من خلال المذكرات والعرائض الجوفاء، والسعي الدائب لتحقيق المكاسب على حساب سمعة وهيبة القضاء والقضاة.
ولن تزيد مثل هذه الأساليب النيابة العامة إلا حرصا وصرامة على تطبيق القانون.
وعلى المعني أن يوقن أن ميدان الكتابة لن يخلو له ولا لغيره مطلقا والبقاء للأصلح.
نواكشوط بتاريخ 14/06/2009".
النيابة العامة

تاريخ الإضافة: 14-06-2009 12:48:53 القراءة رقم : 916
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:14250747 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009