اضغط هنا

مصدر مطلع: ولد الشيخ عبد الله ينوي توقيع مرسوم الحكومة في القصر الرئاسي   اتحاد قوى التقدم يعتبر اتفاق دكار حلا وسطا ويدعو إلى إنجاحه   أنصار ولد الطايع يجمعون التوقيعات للمطالبة بعودته   منتدى الفاعلين غير الحكوميين يرحب باتفاق داكار ويدعو للالتزام ببنوده   قيادي في الجبهة: ترتيبات تشكيل الحكومة ما تزال في بدايتها   اعلي ولد محمد فال :" ترشحي للرئاسة ليس حبا للسلطة ولا رغبة في الحكم وإنما لخدمة الشعب"   إطلاق موقع "صحفي للأخبار"   في نواكشوط: الوسطاء يجتمعون مع أطراف "اتفاق دكار" تمهيدا لتشكيل الحكومة الانتقالية   رؤساء وفود "اتفاق دكار" في مناظرة تلفزيونية على "الجزيرة مباشر"   اهتمامات الصحف اليوم  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

أحزاب الأغلبية: مرتاحون للاتفاق وواثقون من فوز ولد عبد العزيز

اضغط لصورة أكبر

 عقدت منسقية أحزاب الأغلبية الممثلة ف البرلمان مؤتمرا صحفيا مساء أمس الجمعة بنواكشوط، أكد خلاله المتحدثون باسمها عن ارتياحهم الكامل لاتفاق المصالحة الذي وقع فى نواكشوط من طرف الفر قاء السياسيين الموريتانيين، مشددين على انه كان بالامكان توقيعه منذ ستة أشهر "لولا تعنت المعارضة ورفضها للحوار الذي دعت إليه الأغلبية البرلمانية خلال خارطة الطريق التي صادقت عليها فى شهر سبتمبر 2008".

وفى هذا الإطار قال النائب المصطفي ولد اعبيد الرحمن، رئيس حزب التجديد الديمقراطي، أن الأغلبية لم تتنازل في مفاوضاتها مع المعارضة عن أي من مواقفها التي ظلت تتمسك بها منذ "حركة التصحيح" باستثناء تأجيل تاريخ الانتخابات، الذي كان مقررا في السادس يونيو وقد قبلنا ذلك ـ يقول ولد اعبيد الرحمن ـ حرصا منا على تنظيم انتخابات شفافة يشارك فيها الجميع ويرضي عنها العالم.
أما النائب والقيادي بحزب الإتحاد من أجل الجمهورية محمد عالي شريف فقد استعرض خلال المؤتمر الصحفي الخطوات التي اتخذتها الاكثرية منذ السادس أغسطس من اجل الوفاق الوطني مؤكدا ان محمد ولد عبد العزيز ظل طيلة حكمه وبعد تنحيه عن السلطة وخلال حملته الانتخابية مستعد لكل ما يفضي للمصالحة.
وأكد النائب محمد ولد بابان، المنسحب أخيرا من حزب تكتل القوي الديمقراطية، عن سروره بحضور اول مؤتمر صحفي مع الاغلبية بعد انضمامه اليها، وقال ان ثقتهم كبيرة بفوز مرشح الأغلبية فى الانتخابات المقررة فى الثامن عشر يوليو القادم، نظرا لكونه برنامجه الانتخابي هو الأجدر بثقة الناخب.
وأكد رؤساء الأحزاب المشاركة فى المنسقية تمسكهم بمساندة المرشح محمد ولد عبد العزيز فى الانتخابات القادمة وعدم خشيتهم من كل المنافسين المحتملين له.
حضر المؤتمر الصحفيى الى جانب قياديين فى الاتحاد من اجل الجمهورية، رؤساء احزاب: الحزب الجمهوري للتجديد وللديمقراطية، الاتحاد من اجل الديمقراطية وا
تقدم، التجديد الديمقراطي وعدد من البرلمانيين فى الاغلبية.
وقد برر الحاضرون تغيب حزب "حاتم" عن الاجتماع بكون قيادة الحزب خارج نواكشوط مؤكدين انه مازال عضوا فى المنسقية.

تاريخ الإضافة: 06-06-2009 13:33:52 القراءة رقم : 493
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:13668081 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009