اضغط هنا

الهيئة الوطنية للمحامين تنهى اعتصامها في قصر العدالة وتعقد مؤتمرا صحفيا اليوم   المترشح محمد ولد عبد العزيز: الحديث عن تأجيل الانتخابات لا أساس له من الصحة   الشرطة تمنع الصحفيين من تغطية اعتصام المحامين وتعتدي عليهم بالضرب   الوزيرالأول يشرف على إطلاق عملية توزيع مجاني لبعض المواد الغذائية لصالح 40 ألف أسرة في نواكشوط   ولد الشيخ عبد الله يتلقى رسالة من عبد الله واد.. وأنباء عن تأجيل زيارته للسنغال   بوبكر ولد مسعود: مفوضيات الشرطة تبيض جرائم الاسترقاق   عبد الله واد يدعو الفرقاء إلى دكار.. وسفيره في نواكشوط يسلمهم نص المبادرة الجديدة   الجالية الموريتانية في أبو ظبي تنظم أمسية تأبينية للشيخين بداه وعدود   أطراف الأزمة الموريتانية تتسلم المبادرة الجديدة للرئيس السنغالي   المترشح اسغير ولد امبارك ينتقد الدعوة الى مقاطعة الانتخابات"  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

رمضان لعمارة: قدمنا مبادرة جديدة تتضمن المطالب المشروعة للأطراف وننتظر ردودهم عليها

اضغط لصورة أكبر
مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي رمضان لعملمرة تصويرونا

قال مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي رمضان لعمامرة، إن الوسطاء قدموا مبادرة بحل وسط للأزمة، توجد الآن بين يدي الفرقاء السياسيين، مؤكدا أن الرئيس السنغالي عبد الله واد سيجري بعد ظهر اليوم اتصالات مع الأطراف الثلاثة، وعلى ضوء نتائج تلك الاتصالات سيتحدد مصير تلك المبادرة.

وقال لعمامرة في تصريح أدلى به في مطار نواكشوط الدولي قبل مغادرته رفقة وزير الخارجية السنغالي الشيخ تيجان كاديو، ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى غبر إفريقيا سعيد جنيت، إن المبادرة الموجود حاليا تقترح حلا وسطا يستجيب للمطالب الأساسية لكل طرف وأضاف في تصريحه:
"نحن طاقم الوساطة أنهينا هذه الجولة من جهودنا، وهذا ليس نهاية الجهد ككل، أودر أن أشكر الشخصيات التي تعاملت معنا برحابة صدر قدمت ما يمكن أن تقدمه من أجل تسهيل مهمتنا، التي تتمثل في حمل الموريتانيين على تحمل مسؤوليتهم والتحدث إلى بعضهم البعض، باعتبارهم أشقاء يحبون وطنهم ويتمنون أن يخرج من هذه الأزمة المؤسساتية وهو رافع الرأس جامع لشمله ولصفوفه، وبطبيعة الحال تقدمنا بالشكر للرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله على اعتبار انه تقبل مبدئيا كلما قد ينبثق عن المشاورات، ولم يضع لمساهمته في الحل أي شروط، كما وجدنا لدى الجنرال محمد ولد عبد العزيز رحابة الصدر بحيث تعامل معنا بالكثير من الإيجابية، وتقبل بعض التنازلات التي قد تكون صعبة نظرا للظرف، ووجدنا كذلك الحكمة والشجاعة السياسية والاستعداد لحل الأزمة السياسية من جذورها، لدى السيدين أحمد ولد داداه ومحمد ولد مولود الذين قدما إسهامات الجتهين التين يمثلانهما بكثير من القناعة والاستعداد للأخذ والعطاء، ونعتبر أن هذا يعبر عن النضج السياسي الذي تتسم به الفئات الموريتانية وفي مقدمتها النخب، ونعتقد أن هذا الجهد المبارك قد يأتي بثماره في الأيام القليلة القادمة، بحيث أملنا أن ينظر الجميع إلى جوهر الأفكار التي وضعناها على الطاولة، وان يرد الجميع بالإيجاب، لأن قناعتنا هي أن الأفكار المطروحة على الطاولة تأخذ بعين الاعتبار المطالب المشروعة لكل طرف، وهي الحل الوسط، والحل الوسط لا يرضي عادة أي طرف مائة بالمائة، ولكن يستجيب لأساسيات المواقف المطروحة، فنحن دائما وأبدا متفائلون ولدينا القناعة أن الأخوة الموريتانيين سوف يجعلوان من هذه الأيام والأسابيع الحاسمة في تاريخ هذا البلد الحبيب، فرصة للتآخي وجمع الصف، وفرصة كذلك لتعميق الممارسة الديمقراطية، وفي نفس الوقت دفع عجلة المصالحة الوطنية إلى الأمام.
هناك أفكار واضحة والرئيس عبد الله واد سيتصل بكافة الشخصيات المعنية بعد ظهر اليوم بعد أن يكتمل الرئيس عبد الله واد اتصالاته اليوم بكافة الأطراف فستتضح الآفاق المستقبلية".

تاريخ الإضافة: 22-05-2009 12:02:36 القراءة رقم : 1985
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:12594443 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009