اضغط هنا

نقابة الصحفيين الموريتانيين تنظم وقفة تضامنية مع الزميل ماموني ولد المختار   التكتل ينفى أي مسؤولية له في الاعتداء على الزميل ماموني ولد المختار   حزب الاتحاد من اجل الجمهورية يعقد مؤتمره التأسيسي الأول   المركزيات النقابية في الوكالة الموريتانية للأنباء تدين الاعتداء على الزميل ماموني   اهتمامات الصحف اليوم   وصول دفعة جديدة من اللاجئين العائدين من السنغال   "رابطة الصحفيين الموريتانيين" تندد بالاعتداء على الصحفيين وتطالب "التكتل" بالاعتذار   نقابة الصحفيين الموريتانيين تندد بالاعتداء على الزميل ماموني وتنظم اعتصاما أمام مقرها مساء اليوم   أفراد من "التكتل" يعتدون على مندوب" وكالة نواكشوط للأنباء"   التكتل والجبهة يتظاهران ضد انتخابات يونيو  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

حزب تجمع الشعب الموريتاني يعلن انطلاق نشاطاته ويطالب بحوار وطني

اضغط لصورة أكبر

اعلن حزب تجمع الشعب الموريتاني مساء أمس السبت بقصر المؤتمرات،عن انطلاق نشاطاته وذلك فى حفل كبير حضره المؤسسون للحزب وعدد من المدعوين من بينهم ممثلين عن المولاة والمعارضة.

وبهذه المناسبة القي رئيس القيادة المؤقتة للحزب الدكتور لوليد ولد وداد خطابا قدم فيه سياسة حزبه الذي قال انه يسعى الى تعزيز الارث التاريخي الحضاري لموريتانيا والعمل على استعادة مكانتها الثقافية الإسلامية التي عرفت بها عالميا وكذلك مكانتها بين العالمين العربي والإفريقي.
واستعرض ولد وداد مسيرة موريتانيا منذ الاستقلال والتحديات الكبيرة التي اجتازتها بفضل الإرادة القوية و القناعة الثابتة لأبناء شعبها البررة، حسب تعبيره.
وقال انه وزملاءه وعيا منهم بجسامة التحديات والصعاب التي تواجهها البلاد علي كافة الأصعدة والمستويات ودقة المرحلة الراهنة ،وإدراكا منهم لأهمية التأطير السياسي الديمقراطي المستند إلي الهوية الحضارية الموريتانية المنفتحة والمتجددة في تطوير الحياة السياسية قرروا إنشاء ا حزب تجمع الشعب الموريتاني الذي يأتي كإطار تشاركي جديد يؤثر الحوار والاستماع للآخر واحترام وجهة نظره وقناعاته مع البحث عن الصواب من خلال التشاور والنقاش الديمقراطي المسؤول .
وقال ان حزبهم، "حزبا وسطيا، يجمع ويوحد ويدفع كل القوي الحية إلي الالتفاف حول المصالح العليا لموريتانيا وللموريتانيين ويعمل علي تحقيق تطلعاتهم، ضمن منظور احترام قيمنا وأصالتنا ووحدتنا الوطنية".
وفى هذا الاطار فالحزب، يتبني التقارب والتفاهم والتسامح كقاعدة وممارسة وطريقة تسيير تشاوري من أجل إرساء ديمقراطية وطنية هادئة، وسيظل رافضا لكل أشكال التطرف ويدين كل أشكال العنف لحل المشاكل السياسية في البلد، كما أنه منفتح على جميع التشكيلات السياسية ويعتبر أن الحوار هو أساس لحل المشاكل العالقة.
وقال ان الحزب سيسعي الى بناء اقتصاد وطني قوي وحر وسيعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية وتعزيز الحريات العامة ومساندة القضايا العالمية العادلة.
وتجنب الدكتور لوليد ولد وداد فى خطابه الحديث عن موقف الحزب من ازمة موريتانيا الراهنة او الكشف عن موقعه السياسي فى الخريطة السياسية الحالية، كما رفض التحدث الى الصحفيين عن هذا الموضوع.
تجدر الاشارة الى تجمع الشعب الموريتاني يضم ستة برلمانيين.

 

تاريخ الإضافة: 03-05-2009 10:24:38 القراءة رقم : 834
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:11557708 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009