اضغط هنا

المحكمة الاسبانية ترفض طلب النيابة العامة إيداع محمد وحواء السجن في انتظار الاستنئاف   حفل استقالة الجنرال ينقل مباشرة عبر التلفزة الموريتانية بعد ساعات   مهندسو قطاع المياه يعبرون عن خيبة أملهم من التعيينات الأخيرة   الجبهة ترفض "الاجندة الاحاية" و تجدد دعوتها لإطلاق حوار وطني   رابطة مرضى الكلى تستنجد بالرأي العام الوطنى   طائرات عسكرية فرنسية تحط في مطار نواذيبو   منتدى منظمات حقوق الانسان:الجنرال أكد لنا استقالته اليوم   كان حميدو بابا يجمع توقيعات المستشارين للترشح للرئاسة باسم التكتل   قرية "صني" الموريتانية.. موضوع فلم تسجيلي بمهرجان الجزيرة الدولي   ولد مولود: وزير الخارجية السنغالي أبلغنا أن بلاده ستقدم للاتحاد الإفريقي مبادرتها لحل الأزمة الموريتانية  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

ولد الشيخ عبد الله يندد باستهداف حزب التكتل

اضغط لصورة أكبر

ندد الرئيس المعزول سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله في بيان توصلت "ونا" بنسخة منه ما اعتبرها "محاولات للنيل من تكتل القوي الديمقراطية" مؤكدا أن هذا الإستهداف لن يزيد الحزب إلا قوة وصلابة لكونه حزب عريق في النضال

كما أعلن ولد الشيخ عبد الله رفضه لما وصفها ب "الأجندة الانقلابية المخالفة للدستور" وطالب بالإطلاق الفوري لسراح الوزير الأول يحي ولد أحمد الوقف ورفاقه المعتقلين، وطالب البيان الشعب الموريتاني والأحزاب السياسية بمواصلة النضال حتى إفشال الإنقلاب.
وفي مايلي نص البيان:
لقد شكل انقلاب 6 أغشت الماضي نكسة خطيرة في تاريخ بلادنا.فبعد تخريب مؤسسات الدولة إثر انتهاك الدستور والاعتداء على مؤسسة رئاسة الجمهورية و البرلمان، عمد الانقلابيون إلى توظيف القضاء وجهاز الأمن لقمع الخصوم السياسيين ، ومصادرة الحريات الفردية والعمومية، وتم تسخير وسائل الإعلام لخدمة الدعاية الانقلابية، وأفسدت الإدارة تماما نتيجة استشراء ظاهرة التعيينات الجزافية الخارجة عن جميع القواعد والمعايير، بصورة أفرغت منظومة الوظيفة العمومية من معناها.
وفي مواجهة الرفض الشعبي العارم لهذا الانقلاب امتدت ذراع القمع إلى الأحزاب السياسية.عبر مؤامرات دنيئة تحاك في الخفاء لتفكيكها وزرع الشقاق بين صفوفها.
ويشكل الاعتداء الأخير على تكتل القوى الديمقراطية فصلا جديدا في مسلسل الممارسات الانتقامية التي تظهر مدى استخفاف الانقلابيين بالمبادئ والقيم الديمقراطية.
وبهذه المناسبة يؤكد رئيس الجمهورية:
- استنكاره الشديد لمحاولات النيل من "تكتل القوي الديمقراطية"، هذا الحزب السياسي العريق في نضاله من أجل الديمقراطية.
- ثقته في أن هذه الممارسات الاستبدادية لن تزيد الأحزاب الديمقراطية إلا قوة وثباتا في نضالها المشرف من اجل الحرية والديمقراطية
- رفضه للأجندة الانقلابية المخالفة للدستور والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها بلادنا.
- رفضه لتدجين القضاء وتشديده على لزوم الإطلاق الفوري لسراح الوزير الأول السيد يحي ولد أحمد الوقف ورفاقه المعتقلين السياسيين.
- مطالبته للشعب الموريتاني وأحزابه السياسية، ومنظماته النقابية والحقوقية بمواصلة النضال لدحر الانقلاب واستعادة الشرعية و ضمان حرية الوطن والمواطنين.
انواكشوط 13 ابريل 2009

تاريخ الإضافة: 13-04-2009 17:48:04 القراءة رقم : 338
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:10746378 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009