"أبو زينب الموريتاني" (ولد خطاري) كان من بين منفذي هجمات الجزائر الانتحارية   الدورة البرلمانية: إضافة "الميثاق الدستوري" وتعديلات على بعض مواد الدستور إلى جدول الأعمال   الاعلان عن تشكيل الحكومة يوم الاثنين القادم   "آلين جويانديه" كاتب الدولة الفرنسي للتعاون في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية: "لا حوار مع العسكريين في موريتانيا قبل الإفراج عن الرئيس"   الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك تطالب بتخفيض أسعار المواد الأولية مع حلول شهر رمضان   "اتحاد النقابات العالمي" يتضامن مع النقابات الموريتانية الرافضة للانقلاب ويدين منعها من التظاهر   انخفاض في أسعار بعض المواد الغذائية   تنظيم مسيرة مناوئة للانقلاب في مدينة ألاك   البنك الدولي يعلق مساعدته لموريتانيا بعد الانقلاب   وفاة الشيخ محمد المصطفي ولد الشيخ أحمد أبي المعالي  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

جمعية حماية المستهلك تنظم وقفة تحسيسية حول فوضى المطاعم ومخاطر التسمم الغذائي

اضغط لصورة أكبر
شعار الجمعية

نظمت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك ومحاربة الغلاء الخميس 03/يوليو/2008 وقفة تحسيسية لتوعية الرأي العام والمستهلكين حول مخاطر غياب الرقابة الصحية على المطاعم

الوقفة التي نظمت تحت شعار .. "لا، للانتشار الفوضوي للمطاعم...نعم لوقاية المستهلك من مخاطر التسمم الغذائي ومضاعفات الأكل في مطاعم فوضوية"بدأت فعاليتها برفع شعارات وقراءة كلمات توعوية عند تقاطع طريق الملك فيصل وجون كندي قبالة مطعم الأمير، ومن على مكبرات صوت نصبت على سيارة الجمعية تم شرح ابرز الضوابط الصحية التي ينبغي مراعاتها في المطاعم وخدماتها حيث كشف الاستبيان الذي اعدته الجمعية عن تجاوزات خطيرة في خدمات هذه المطاعم وقيام بعضها بالقلي في الزيت لأكثر من مرة دون تغييره أو عدم التقييد بالنظافة اليومية ولا بمراعاة الاشتراطات الصحية على مستوى الوجبات..
ومن أبرز النتائج التي أسفر عنها استبيان الجمعية حول مطاعم نواكشوط مايلي :
1-الطفرة في أعداد مطاعم الوجبات الخفيفة التي لا يكاد يخلو منها أي شارع رئيسي في نواكشوط، وليست منافذ بيع الأطعمة المكشوفة على قارعة الطريق وأمام المدارس سوى نماذج مشوهة لهذه المطاعم..
2-أن فترة الصيف تمثل ذروة نشاط المطاعم خاصة الخفيفة وهو ما يمكن تفسيره بعادة خروج المواطنين طلبا للاستجمام ونسمة هواء في ليالي الصيف الساخنة، في المقابل من المعروف صحيا زيادة حالات التسمم الغذائي خلال الصيف بسبب عدم اتخاذ الاحتياطات على مستوى تخزين الاغذية وحفظها بشكل صحي .
3-أغلب المطاعم ليست لديه عادة تخصيص يوم في الاسبوع لتطهير المطعم ضد الحشرات الزاحفة والطائرة
4-استشراء عادة القلي في الزيت لأكثر من مرة مما يعرض صحة المستهلكين للخطر
5-غياب أي ثقافة صحية فيما يتعلق بالتعامل مع الخضروات الورقية او غيرها ومعالجتها صحيا.
6-رصد آثار الذباب وبيوتات العنكبوت في أسقف وزوايا بعض المطاعم بل وحتى داخل المطبخ مما يضاعف من الأعباء الملقاة على أصحابها في مجال النظافة
7-العاملون اغلبهم يد عامل غير متخصصة ولم يسبق أن تلقوا أي تكوين في مجال الخدمة الاجتماعية او الفندقة
8-أن تردي الخدمات الأساسية ألقى بمسؤوليات جديدة على أصحاب المطاعم كما فاقم من المخاطر الصحية المطروحة على مستوى المياه خاصة في الضواحي حيث يعتمد أغلب المطاعم على المياه المجلوبة على عربات الحمير وحيث أقر بعضهم بشكوكه حول مدى نقاء وصلاحية هذا النوع من المياه للاستعمال إلا بعد إضافة الجافيل والتصفية.
9-لا وجود لأي ضوابط على مستوى حصول أغلب المطاعم على طلبياتها من اللحوم والخضروات والتي تشتريها كيف ما اتفق بصرف النظر عن مدى الثقة في مصدرها ليبقى المحك الاساسي هو الثمن والثمن فقط
10-أن أدنى سعر الوجبة في المطاعم الشعبية حوالي 200أوقية
11-الاعتماد على محلول الجافيل وبودرة صابون أومو في أعمال التنظيف
12-أن سوق السمك والشاطئ وأسواق الخضروات بالمغرب أبرز أماكن جلب احتياجات المطاعم من اللحوم والخضروات.
13-أن المشاكل المرتبطة بالنظافة وتذبذب أسعار مواد الإنتاج وغياب خدمات المياه وانقطاعات الكهرباء أهم مشاكل المطاعم في نواكشوط
14-غياب الرقابة الصحية والتي تلتبس في أذهان الكثيرين من أصحاب المطاعم بمصالح حماية المستهلك أو البلدية والتي تكتفي بتحصيل مبلغ 500أوقية من صاحب المطعم
15-يغيب لدى أغلب ملاك المطاعم تصور واضح عن الحلول المطلوبة لمواجهة المشاكل المطروحة وهو ما يمكن عزوه إلى ضعف الوعي وغياب أي أهداف ما عدا الربح لدى ملاك هذه المطاعم.

تاريخ الإضافة: 06-07-2008 10:19:59 القراءة رقم : 282
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:2278423 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008