اضغط هنا

عاجل.. رئيس المجلس العسكري يصل أطار في زيارة لم يعلن عنها سابقا   تجمع العائلات المنكوبة فى إسبانيا يدعو لمؤازرة الأسرة الموريتانية المعتقلة   سرقة 30 مليون من معهد بحوث المحيطات وفرقة الدرك الإقليمية توقف ثلاثة مسؤولين   تجار السوق المركزي بتيارت يتظاهرون أمام القصر الرئاسي ويطالبون السلطات بالتدخل لإنهاء معاناتهم   "الوجود المستعار" ديوان جديد للشاعر جاكتي الشيخ سك..   قادة "الجبهة": نحن مستعدون لأي حورا يهدف إلى إفشال الانقلاب   اهتمامات الصحف الصادرة صباح اليوم   وصول وفد الوساطة الليبية إلى نواكشوط صباح اليوم   صحيفة "الشروق" الجزائرية: موريتانيا من بين أهم منافذ تهريب السلاح إلى الجماعات الإرهابية في الجزائر   ولد الشيخ عبد الله يشيد بمهرجان الجبهة ويثمن "صمود" ولد أحمد الوقف وزملائه  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

نواب التكتل يتهمون وزير الداخلية بالتدخل في عمل البرلمان.. ويرفضون الشروط الجديدة للترشح للرئاسة

اضغط لصورة أكبر
نواب حزب التكتل أثناء مؤتمرهم الصحفي

اتهم الفريق البرلماني لحزب تكتل القوى الديمقراطية الحكومة بالتدخل في عمل البرلمان والتأثير عليه، وقال نواب الحزب في مؤتمر صحفي عقدوه اليوم الخميس في مقر الجمعية الوطنية، بعد انسحابهم من الجلسة العلنية المخصصة للتصويت على مشاريع قوانين تتعلق بالمرحلة الانتقالية، إنهم فوجؤوا بتدخل وزير الداخلية اليوم في الجلسة العلنية، وطلبه من النواب رفض اقتراح حزب تكتل القوى الديمقراطية بتأجيل جلسة التصويت.

وأكد رئيس الفريق النائب عبد الرحمن ولد ميني، وزميلته خدي بنت شيخنا، إن نواب الحزب طالبوا بتأجيل جلسة التصويت إلى يوم الاثنين القادم، لأن الأمر يتعلق بمشاريع قوانين مصيرية ستحدد ملامح الفترة الانتقالية، وهي: القانون المنشئ للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، وقانون تصويت الموريتانيين في الخارج، والقانون المعدل لشروط الترشح للانتخابات الرئاسية، موضحين أن الحزب كانت لديه تعديلات على القوانين المقترحة بشأن تشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات، وصيغة تصويت الموريتانيين في الخارج، كما يعترض وضع كفالة مالية يقدمها المترشح للانتخابات الرئاسية وقدرها خمسة ملايين أوقية، وزيادة عدد المستشارين البلديين المطلوبين لتزكية المترشح من خمسين مستشارا إلى مائة مستشار، معتبرين أن هذه الشروط ستمنع مواطنين موريتانيين من حقهم في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة.
وأكدوا أنهم اتصلوا بجميع نواب الأغلبية بمن فيهم نائب رئيس الجمعية الوطنية الذي ترأس الجلسة، وكانوا مقتنعين بمواقف نواب الحزب، لكن ما فاجأنا ـ يقول رئيس الفريق ـ هو تدخل وزير الداخلية شخصيا، وطلبه من النواب رفض طلب التأجيل الذي تقدمنا به، واعتبر برلمانيو التكتل تصرف وزير الداخلية "تدخلا سافرا من السلطة التنفيذية في عمل البرلمان"، واتهموا الحكومة باعتماد الطرح الأحادي في تسيير أمور البلاد، مؤكدين أن جميع مشاريع القوانين التي عرضت للتصويت ، وحتى المبادرة التي أعلن عنها، كلها مقدمة من طرف الحكومة وهو ما يعني أنها لا تكرس إلا ما هو أحادي، وردا على سؤال حول مستقبل علاقتهم بالجمعية الوطنية، قال نواب حزب تكتل القوى الديمقراطية، إنه لا يطعنون في شرعية الجلسة، ولا في الدورة البرلمانية، لكنهم يرفضون القوانين الثلاثة التي قاطعوا جلسة التصويت عليها اليوم، وهي غير ملزمة لهم على الإطلاق، وشددوا على أن موقفهم هو موقف الحزب الذي يقوم على المبادرة التي أطلقها مؤخرا، ويعتبرون أن ما حصل في السادس من أغسطس هو حركة تصحيحية يؤيدونها، لأنهم يرفضون ويعارضون ما كلن يحصل في البلاد قبل السادس من أغسطس، إلا أنهم يرفضون كذلك بقاء العسكري في السلطة بأية طريقة مهما كانت.

 

تاريخ الإضافة: 19-02-2009 15:40:42 القراءة رقم : 899
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:8793502 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008