اضغط هنا

"التكتل" يشيد بنتائج اجتماع باريس ويعلن تلبيته للدعوة إلى الحوار   "الجبهة" تؤكد أن اجتماع باريس شكل "إخفاقا للانقلابيين".. وثمن العقوبات ضدهم   بعضهم وعد باللجوء إلى القضاء والبعض الآخر وصف المسابقة بالفوضى:"عشرات المترشحين لمسابقة الوظيفة العمومية يحتجون"   "القاعدة" تطالب بالإفراج عن اثين من عناصرها الموريتانيين مقابل الإفراج عن ديبلوماسيين كنديين   من أجل موريتانيا: الانقلابييون أضعف من أي وقت مضى وفشل الانقلاب مسألة وقت فقط   نواذيبو:حادث سير يتسبب في و فاة روسي وجرح اثنين آخرين   أمير الشعراء ينظم حفلا تكريميا لبعض الشخصيات الثقافية والأدبية والإعلامية   اجتماع باريس: يدعو لحوار بين الفرقاء تحت إشراف ليبيا.. وانتخابات تشرف عليها حكومة محايدة (نص البيان)   انتهاء اجتماع باريس حول الأزمة الموريتانية   مجموعة الاتصال الدولية تواصل اجتماعها وسط ترقب بما سيسفر عنه الاجتماع  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

"ونا" تنشر نص رسالة وزير الخارجية إلى رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي

اضغط لصورة أكبر

وجه وزير الخارجية الموريتاني محمد محمود ولد محمدو رسالة إلى رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي جان بينغ، تضمن تبريرات دستورية لبعض نقاط خارطة طريق المرحلة الانتقالية، خصوصا ما يتعلق منها بتنظيم الانتخابات الرئاسية والترشح لها.

وجاء في الرسالة ما نصه:
"سعادة السيد جانبيغ رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي،
السيد الرئيس لقد تلقيت رسالتكم المؤرخة بتاريخ 6 فبراير الجاري (المرجع: p s d / 23/ 423) وأشكركم عليها.
كما أنه كان لي الشرف أن بلغتكم في رسالة بتاريخ 04/فبراير أثناء لقاءنا في أديس أبابا، بأن سلطات الجمهورية الإسلامية الموريتانية تؤكد التزامها الذي كانت قد اتخذته، والمتضمن عودة الحياة الدستورية إلى موريتانيا، وبأن هذه العودة ستكون طبقا لنص دستور 20يوليو 1991، الساري المفعول.
وطبقا لذلك وجوابا على طلبكم للمعلومات الإضافية، فاني سعيد بإنارة رأيتكم حول هذا الموضوع بصفة أكثر وضوحا.
- فى أعقاب مصادقة البرلمان الموريتاني بغرفتيه (الجمعية الوطنية والشيوخ) في التاسع يناير 2009، على خارطة طريق تتضمن انتخابات رئاسية خلال ستة أشهر، فقد تقرر إجراء هذه الانتخابات في السادس يونيو 2009 ، وإذا اقتضت الضرورة ذلك وطبقا للمادة 26 من الدستور، سيتم إجراء شوط ثان في أقصي حد وهو 20 يونيو 2009 طبقا لمعايير انتخاب رئيس الجمهورية بالاقتراع المباشر لفترة 5 سنوات تجدد مرة واحدة (المادة 28
- طبقا لنفس خارطة الطريق هذه فإن مشروع قانون لإنشاء لجنة انتخاب وطنية مستقلة يوجد قيد الإعداد، منذ 10 فبراير على مستوي البرلمان.
• - إن إجراءات انتخاب رئيس للجمهورية في 06 يونيو قد تم تحديدها طبقا لنص الدستور الحالي الصادر 20 يوليو 1991 دون تحريف، والذي ينص على أن كل مواطن مولود موريتانيا يتمتع بحقوقه المدنية والسياسية ولا يقل عمره عن 40 سنة ولا يزيد عن 75 سنة بتاريخ الشوط الأول من الانتخابات، مؤهل لأن ينتخب رئيسا للجمهورية لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة (المادة 26).
• يستقبل المجلس الدستوري، ملفات الترشيح ويبت في صحتها ويعلن نتائج الانتخابات (المادة 29 ).
ـ يحدد قانون نظامي شروط وصيغ قبول الترشيح وكذلك القواعد المتعلقة بالوفاة وبمانع الترشح لرئاسة الجمهورية ( المادة 26) وهذا القانون العضوي والمر القانوني رقم 87/289 الصادر بتاريخ 20 أكتوبر 1987 والذي يحدد في مادته 111: ان "موانع الترشح هي التالية: عناصر القوات المسلحة وقوات الامن الموجودين في الخدمة، الموظفين المسؤولين في الولايات التي تتبع لها البلديات، القضاة، كافة الاشخاص المكلفين بحكم وظائفهم بالوصاية على البلديات، ألائك الذين بحكم وظائفهم يتولون أو يراقبون حسابات البلدية".
ـ نيابة رئيس الجمهورية فى مهامه، يتولاها رئيس مجلس الشيوخ على الأقل خمس وأربعون يوما، قبل الانتخابات، في 6 يونيو 2009، ( المادة 40).ا
ـ يقوم الوزير الأول وأعضاء الحكومة، وهم في حالة استقالة، بتسيير الشؤون الجارية، (المادة 40)، إلى أن يتم تنصيب رئيس الجمهورية المنتخب ديمقراطيا وتشكيل حكومة جديدة.
ـ إن صلاحيات المجلس الأعلى للدولة، سيتم تعديلها لتقتصر على قضايا الأمن الوطني.
ـ لا يمكن إدخال أي تعديل على الدستور سواء عن طريق الاستفتاء أو عن طريق البرلمان خلال فترة الإنابة (المادة 40 ).
وموازاة مع الجهود المتبعة من طرف الاتحاد الإفريقي وتمشيا مع روح التعاون الذي سبق الإعلان عنه، أجدد لكم دعوتنا من جديد والتي كنا قد وجهنا لكم شخصيا ولمفوض السلم والأمن في الرسالة المؤرخة بتاريخ الرابع من فبراير للقدوم إلى موريتانيا بغية التأكد من الإجراءات العملية التي سيتم اتخاذها بغية ضمان احترام التعهدات أعلاه.
إن هذه الزيارة ستكون فرصة للسلطات الموريتانية لتجدد لكم ضمان شفافية انتخابات رئاسية تنافسية حرة وعادلة في السادس من يونيو 2009.
وأخيرا وفى إطار نفس روح الشفافية والتعهد البناء، أشعركم بأننا سنكون سعداء بان نقدم لكم بصورة نهائية هذه العناصر بمناسبة انعقاد الاجتماع التشاوري فى العشرين فبراير 2009 والذي يجمع ممثلين عن الوحدة الإفريقية والاتحاد الأوربي والجامعة العربية والأمم المتحدة ومنظمة الافرانكفونية الدولية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي.
تقبلو السيد الرئيس مشاعر التقدير والاحترام الفائقة.

الدكتور :محمد محمود ولد محمدو

التوزيع:
صاحب الفخامة القائد معمر القذافي رئيس الاتحاد الإفريقي
أصحاب السعادة:
جان الوي ميشل المفوض المكلف بالتنمية والعون الإنساني في الاتحاد الأوربي
عمرو موسي الأمين العام للجامعة العربية
بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة
عبدو ضيوف الأمين العام لمنظمة الانفرانكفونية
اكمال الدين إحسان أغلوا لامين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

تاريخ الإضافة: 19-02-2009 09:47:05 القراءة رقم : 872
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:8732765 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008