اضغط هنا

توقيع اتفاقية مع سكان حي "أبلوكات" مقابل إخلاء مساكنهم   الدرك يعتقل أشخاصا يشتبه في تزويرهم أومر اعتقال قضائية للحصول على اللجوء السياسي خارج البلاد   "منسقية الحفاظ على الديمقراطية" تلتقي السفير الفرنسي والقائم بالأعمال في السفارة الأمريكية   مجلس مدينة انواذيبوالإ ستثنائي يعترض علي تسمية الملعب البلدي بإسم "رجل أعمال"   "ولد عبد العزيز" يتعهد بإنشاء شركة خطوط جوية موريتانية   حزب البديل: يجب ان يجد الموريتانيون في بلدهم وبانفسهم حلولا للازمة السياسية   مسعود يتلقى دعوة للمشاركة في حوار طرابلس بصفته رئيسا للبرلمان   الجبهة تقرر إيفاد اربعة من قياداتها إلى ليبيا للمشاركة في الحوار السياسي حول موريتانيا   التريكي: ليبيا تسعى لجمع الأطراف الموريتانية على طاولة المفاوضات   وزير الخارجية الفرنسي يلتقي في باريس ببعض قيادات الجبهة  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

أحمد ولد داداه في مقابلة مع "ونا": العقوبات ستكون كارثية.. ونحن ضد تدويل الملف الموريتاني"

اضغط لصورة أكبر
أحمد ولد داداه رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية

أكد السيد احمد ولد داداه رئيس تكتل القوي الديمقراطية، وزعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية، رفضه المطلق لتدويل ملف موريتانيا، معتبرا أي حصار على موريتانيا، أمرا خطيرا جدا، يجب على كل الموريتانيين معارضته، وأكد فى مقابلة خاصة مع "وكالة نواكشوط للأنباء" ان حزبه، يقتنع بان حل مشاكل موريتانيا الراهنة يكمن فى داخل البلاد وليس خارجها.
وهذا نص المقابلة:

ونا: لماذا لم تذهبوا إلى أديس ابابا للدفاع عن موقفكم من الملف الموريتاني الذي طرح أمام اجتماعات القمة الإفريقية، كما فعل أنصار النظام ومعارضوه؟
أحمد ولد داداه: "لأننا نعتقد أن الأمر يتعلق بالموريتانيين أنفسهم دون غيرهم، حيث يبدأ كل حل من الداخل، ولذا علينا ان نعكف على بحث قضايانا فيما بيننا بدل ان نصدرها خارجيا لنبحث لها عن حل لدي المنظمات الإقليمية والدولية ولو كانت فى القارة الإفريقية، التي نحن منها، لنا ما لها وعلينا ما عليها.
وهذا ما جعلنا لم نذهب الى اديس اببا لكوننا نسعى الى نقاش داخلي مكثف بين كافة الفرقاء لإيجاد حلول توافقية، وهذا ما لا يراه الآخرون والذين بيننا وبينهم فرق آخر هو أننا في تكتل القوي الديمقراطية، ضد أي حصار على موريتانيا، وأشدد على هذا، وبناء عليه فنحن نفضل بقاءنا محشورين نكابد جاهدين تحريك الواقع المتجمد لنقول: حذاري ثم حذاري من الحصار، فلابد من اتخاذ احتياطات ضده لكون عواقبه كارثية ولو كانت فردية ستكون خطيرة جدا، وستؤدي مهما كانت الى عزلة موريتانيا فى مجالات التمويلات والاستثمار والحضور على الساحة الدولية وهذا خطير جدا.
ونا: ما هو موقفكم من إحالة ملف المطالبة بعقوبات موريتانيا، إلى مجلس الأمن؟
أحمد ولد داداه: "أقول للذين يتساءلون عن نتائج إحالة ملف موريتانيا إلى مجلس الأمن، أن ذلك خطير جدا، أولا لكون العقوبات التي سيتخذها، ستصبح عالمية ملزمة لكل الدول وليست مشروطة ولا جزئية، لأن قرارات مجلس الأمن عالمية، خلافا لقرارات المنظمات والهيئات القارية، فمثلا ، فى حال اقر الاتحاد الأوربي عقوبات على أي بلد، فلن يلزم ذلك دولة خارج الفضاء الأوربي خلافا لقرارات مجلس الأمن.
ثانيا: فى حالة أحيل الملف الى مجلس الأمن لا يمكننا التنبؤ بماذا سيفعل، حيث بإمكانه أن يقرر إرسال قوات مسلحة إلى موريتانيا، وهذا خطير جدا، ولذا لابد من عمل كل شيء من اجل تجنب اتخاذ العقوبات وأؤكد هنا وأقولها صراحة على أنني قلق على الوضع القائم فى البلاد والذي أراه فى منتهي الخطورة.
ونا: كيف ستواجهون هذا الوضع؟
أحمد ولد داداه: سنبدء فورا حملة داخلية وخارجية لحشد الدعم للمبادرة التي أقرها الحزب قبل يومين وستشمل حملتنا الشركاء الدوليين لموريتانيا والمجلس الأعلى للدولة والأحزاب والبرلمان من أجل شرح مبادرتنا.
ونا: أين تقفون من المسافة بين المجلس الأعلى للدولة، والجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية؟
أحمد ولد داداه: أنا شخصيا لم اقس المسافة.... تكتل القوي الديمقراطية لا يحسب لأحد ولا على احد، لأنه قائم بذاته وله تاريخه وتقاليده الديمقراطية والوطنية وله مشروعه السياسي والاجتماعي، والمهم بل الأهم، هو أن التكتل يعلن ويؤكد استعداده للحوار الجدي والمسؤول مع جميع الأطراف ولا شك أن السلطة القائمة، نريد الحوار معها ونريدها أن تتحمل مسؤولياتها في هذه المرحلة الحاسمة والدقيقة بالنسبة للشعب الموريتاني والدولة، كما نريد الحوار مع مجموعة الأحزاب المنضوية تحت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية والتي لنا مع بعضها تاريخ مشترك نتفق ونختلف خلاله، ونحن مستعدون للحوار معها انطلاقا من ثوابتنا السياسية الإستراتيجية والمرحلية التي تتطلبها الوضعية الراهنة.

 

تاريخ الإضافة: 06-02-2009 23:45:04 القراءة رقم : 1983
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:8920288 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008