وفاة الشيخ محمد المصطفي ولد الشيخ أحمد أبي المعالي   الجبهة الوطنية تدين فرض الإقامة الجبرية على "ولد الوقف" وتعين رئيس جديد للهيئة العليا للصحافة   الجبهةالوطنية للدفاع عن الديمقراطية تنظم مهرجانا شعبيا في "نواذيبو"   فرض الإقامة الجبرية على ولد الوقف في مقاطعة "المجرية"   الجبهة الوطنية:اعتقال ولد الوقف خطوة جديدة في مسار التصعيد وكبت الحريات   في نواكشوط: اغتصاب فتاة على شاطئ المحيط ظهر اليوم واعتقال ثلاثة مشتبه فيهم   "الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية" تدين اعتقال ولد أحمد الوقف.. وتشيد بـ"مسيرة التحدي"   عاجل.. اعتقال يحيى ولد أحمد الوقف عند مدخل مدينة نواذيبو   تساقط كميات من الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد   "سيف الإسلام القذافي" يشن هجوما لاذعا على الديمقراطية في موريتانيا  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

"الفضيلة" يطالب بالاستقالة الفورية للحكومة ويدعو الرئيس للترفع عن تجاذبات أنصاره

اضغط لصورة أكبر
رئــــــــيس الحزب عثمان ولد الشيخ أحمد أبي المعالي

دعا حزب "الفضيلة" حكومة الوزير الأول يحي ولد أحمد الواقف إلي "الاستقالة دون تأخير" مراعاة لما وصفه "بروح المسئولية و تفاديا للحرج" ،وطالب الحزب رئيس الجمهورية بـ" الترفع عن التجاذبات الداخلية بين أنصاره السياسيين وأن يكون موئلا للجميع وحكما"

وقال الحزب في بيان صحفي إنه برغم الجوانب الإيجابية في مطالبة البرلمان بحجب الثقة عن الحكومة لما فيه من تفعيل " هذه الممارسة الدستورية الديمقراطية إلا أن تفاعلات الوضع المحتملة تحمل بذور مخاطر داهمة وتنذر بتهديد وشيك علي استقرار الدولة إذا لم يتم تدارك الأمر, دون تأخير"
ويشارك حزب الفضيلة بوزير واحد في الحكومة الحالية هو وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد دحان ولد أحمد محمود، المرشح السابق لرئاسيات 2007 ، وسبق وأن أعلن الحزب عزمه سحب وزيره من الحكومة إن لم تقطع خطوة في طريق قطع العلاقات مع إسرائيل
وهذا نص بيان حزب الفضيلة كما تلقته "وكالة نواكشوط للأنباء"
تعيش بلادنا منذ نحو أسبوعين علي وقع أزمة سياسية خطيرة وغير مسبوقة محورها سعي غالبية نواب حزب "عادل" مع بعض من أحزاب الأغلبية إلي حجب الثقة عن الحكومة التي يرأسها السيد يحي ولد محمد الواقف .
وبرغم الجوانب الإيجابية في تفعيل مثل هذه الممارسة الدستورية الديمقراطية إلا أن تفاعلات الوضع المحتملة تحمل بذور مخاطر داهمة وتنذر بتهديد وشيك علي استقرار الدولة إذا لم يتم تدارك الأمر, دون تأخير ,من كل ممسك بطرف من زمام مصير الأمة في هذه اللحظة الخاصة.
وحزب الفضيلة, وعيا منه بمسئوليته التاريخية اتجاه الوطن, في ظرف استثنائي كهذا, يضع, فيما يلي,أمام الجميع رؤيته حول هذه القضية ومساعيه التي بذل لاحتوائها وأيضا مواقفه من تجلياتها الحالية.
1- عند بدء الأزمة الحالية سعي الحزب في اجتماعات أحزاب الأغلبية فيما بينها ومع فخامة رئيس الجمهورية إلي منع التصعيد والتوتير عبر زرع بذور الشك والشقاق في صفوف الأغلبية وبين الرئيس ومعاونيه وحذرنا من كون التأجيج والتحريض قد يقود إلي ما لا تحمد عقباه .
2- محاولتنا رغم مآخذنا المعلنة حينها,علي الحكومة ,التحلي بالحكمة وإظهار ما نستطيع من الانسجام والتجانس داخل الأغلبية رغم ما تواجهه من هزات .
والآن وبعد أن وصلت الأمور إلي ما وصلت إليه في البرلمان من وضع ملتمس رقابة ضد الحكومة وما يشاع عن إمكانية حل الجمعية الوطنية وهو ما كنا نحبذه في الظروف العادية و لكن نرفضه في مثل هذه الظروف نظرا لما قد يترتب عليه من أمور سلبية,فإن حزب الفضيلة من منظور المصلحة الوطنية العليا يدعو الحكومة إلي الاستقالة دون تأخير مراعاة لروح المسئولية و تفاديا للحرج .
كما ندعو فخامة الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله بوصفه رأس الدولة وحامي الدستور والقائد الأعلى للقوات المسلحة إلي الترفع عن التجاذبات الداخلية بين أنصاره السياسيين وأن يكون موئلا للجميع وحكما ونذكره أن أقوي حكام المسلمين وأعدلهم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- لم يكن يتردد في إقالة ولاته إذا تعددت الشكاوي مع معرفته بعدالتهم .
كما يشيد الحزب بدور القوات المسلحة في حصول هذه التجربة الديمقراطية الرائدة ووصولها إلي هذه المرحلة المتقدمة ويرفض أي تطاول أو انتقاص من هيبة المؤسسة العسكرية و قيادتها.
ويؤكد الحزب بأن المحافظة علي كينونة الدولة وأمنها وسلامتها أولي عنده من أي شيء آخر.
رئــــــــيس الحزب عثمان ولد الشيخ أحمد أبي المعالي

تاريخ الإضافة: 01-07-2008 18:32:27 القراءة رقم : 535
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:2249773 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008