الوزير الأول يتفق مع نواب "عادل" الغاضبين على توزيع مقاعد مكتب الجمعية الوطنية.. ويعدهم بدراسة مقترحاتهم بشأن الحكومة   "هيئة ختو بنت البخاري" تعلن استعدادها لأي استفسار "يفترض فيه حسن النية"   "نواب حجب الثقة" يرفضون حضور حفل عشاء مع الوزير الأول   ولد الواقف يطلب من البرلمايين تأجيل الجلسة العلنية.. ويلتقي مساء اليوم بنواب حزبه   اهتمامات الصحف الصادرة صباح اليوم   إقالة أحمد باب ولد احمد مسكه من منصبه في رئاسة الجمهورية   الوزير الأول يستقبل نوابا من "مبادرة حجب الثقة"   الرئيس يلتقي ممثلين عن النواب "الغاضبين".. والوزير الأول يبدأ مشاوراته بلقاء قادة أحزاب الأغلبية   محمد الحسن ولد الحاج «المؤسسة العسكرية هي القادرة دستوريا على ثنى الرئيس لخشيته منها"   وفاة شخصين وإصابة أربعة آخرين في حادث سير مروع على طريق نواذيبوـ نواكشوط  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

أزمة الحكومة: الرئيس يلتقي نواب "عادل".. و توقعات بإعلان "قوى التقدم" و"الجمهوري" مواقفهم اليوم

اضغط لصورة أكبر
رئيس الجمهورية سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله.

علمت "وكالة نواكشوط للأنباء" من مصادر سياسية رفيعة في حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية، أن المكتب التنفيذي للحزب سيعقد زوال اليوم، اجتماعا لتدارس الأزمة السياسية الراهنة التي تشهدها الحكومة بقيادة رئيس الحزب يحي ولد أحمد الواقف، كما يتوقع أن يتلقي رئيس الجمهورية مساء اليوم السبت برلمانيي عادل المساندين للحكومة.

وفي نفس السياق أفادت مصادر من الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد، أن الحزب دخل منذ يوم أمس في اجتماعات متواصلة لبحث التطورات السياسية، ومن المقرر أن يعقد مكتبه التنفيذي اجتماعا على الساعة الثانية عشر زوال اليوم.
ووفق مصادر من حزب اتحاد قوى التقدم المنضم حديثا للأغلبية الرئاسية، فإن الحزب سيعقد مساء اليوم مؤتمرا صحفيا عند الساعة الخامسة لشرح موقفه من الأوضاع السياسية، فيما سيشكل الأطر المنسحبون من حزب عادل مساء اليوم منسقية تتحدث باسمهم بعد اجتماعات مطولة يعقدونهافي فندق الخاطر.
وفي سياق ذي صلة التقى رئيس الجمهورية ليلة البارحة رئيس مجلس الشيوخ با امباري والوزير الأول يحي ولد أحمد الواقف، وبعد ذلك التقى الوزير الأول في مكتبه كلا من فاطمة بنت خطري وزيرة الترقية النسوية والطفولة والأسرة،وسي آداما النائب عن الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم، والحسن ولد أحمد الهادي، نائب مقاطعة ألاك.
وذكر مصدر من نواب الأغلبية المتذمرين أن النائب سي آداما أكد لهم عقب لقاءه الوزير الأول أن اللقاء لم يكن جديا، وأكد مصدر من "عادل" أن نواب الحزب المساندين للحكومة لم يحضر منهم ليلة البارحة سوى سبعة نواب من بين جميع من وجهت لهم الدعوة، لاجتماع عقد ليلة البارحة لتدارس الأزمة.
وقال أحد أعضاء المكتب التنفيذي للحزب لــ"وكالة نواكشوط للأنباء" أن المكتب توصل إلى أن الأزمة خرجت عن سيطرة الحزب ،وبات حلها بيد رئيس الجمهورية سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله.
وكان عدد من نواب الأغلبية الداعمة للرئيس أكدوا في بيان أصدروه أمس الجمعة سعيهم الجاد لحجب الثقة عن الحكومة التي يقودها رئيس حزب عادل يحي ولد أحمد الواقف.


 

تاريخ الإضافة: 28-06-2008 12:56:07 القراءة رقم : 868
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:461124 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008