اضغط هنا

أمير الكويت يوجه برقية تهنئة إلى ولد الشيخ عبد الله بمناسبة عيد الأضحى   الجامعة العربية ترفض فرض عقوبات على موريتانيا   "الجبهة" تثمن نتائج اجتماع أبروكسل وتجدد تصميمها على عودة ولد الشيخ عبد الله إلى السلطة   "إعلان أطار" يقترح تعديلا دستوريا يطال مؤسسة الرئاسة والوزير الأول والبرلمان   اهتمامات الصحف الوطنية الصادرة صباح اليوم   جمعية حماية المستهلك تدعوا السلطات لضمان وصول الغاز المنزلي للمواطنين وتخفيض سعر اللحوم   سيناريو المرحلة الانتقالية: حكومة وحدة وطنية.. واستقالة الجنرال تمهيدا لترشحه.. والرئيس القادم لمجلس الشيوخ يقود البلاد   عمدة مقطع لحجار يعلن انسحابه من حزب " حاتم"   الوزير الأول يعلن أن الأيام التشاورية ستعقد في السابع والعشرين من الشهر الجاري.. ويقدم حصيلة حكومته   حادث سير مروع يودي بحياة شخصين على طريق نواكشوط - نواذيبو  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

الوزير الأول يعلن أن الأيام التشاورية ستعقد في السابع والعشرين من الشهر الجاري.. ويقدم حصيلة حكومته

اضغط لصورة أكبر
الوزير الأول مولاي ولد محمد الأغظف أثناء إلقائه لكلمته مساء اليوم

 أعلن الوزير الأول مولاي ولد محمد الأغظف أن الأيام الوطنية للتشاور التي ستنظم تحت عنوان "المنتديات العامة للديمقراطية" ستنعقد يوم 27 دجمبر الجاري، وقال ولد محمد الأغظف الذي كان يتحدث في خطاب مطول ألقاه مساء اليونم السبت أمام أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة بالتحضير للأيام التشاورية، إن حكومته قامت بإنجازات كبيرة وهامة ـ حسب قوله في فترة وجيزة

وجاء في الخطاب:
أيها السادة والسيدات،
لقد شكل تحسينُ الظروفِ الحياتية للشرائح المٌهمَّشةِ إحدى أولوياتِ رئيسِ المجلس الأعلى للدولة رئيسِ الدولة، الجنرال محمد ولد عبد العزيز، الذي يُولي متابعة الشأن العام أكبر اهتمام. وقد تجلى ذلك في الزيارات المتكررة التي قام بها للأحياء الشعبية في انواكشوط وكذلك لمدن روصو وازويرات وكيفة والطينطان.
وبناءً على هذا التوجه ووفقا لتعليمات السيد الرئيس واعتمادا للأولويات التي حددها، فقد عمِلت الحكومة على تجسيد ذلك من خلال ورْشتين أساسيتين: أولاهما، الاهتمامُ بالمشاكل اليومية للمواطنين، والثانيةُ العملُ على إذلال كلِّ الصِّعاب، على المستويين الخارجي والداخلي، لتخطي الأزمة المؤسسية التي زجَّ الرئيسُ السابقُ بالبلاد فيها، وذلك عن طريق التوصل إلى حلول توافقية منبثقة عن الموريتانيين أنفُسِهم ضمنَ منتدياتٍ عامةٍ للديمقراطية.
ففي ما يخص العمل على تحسين ظروف الحياة اليومية للمواطنين، عملت الحكومة على تخفيض أسعار المواد الأساسية، سواء بشكل مؤقت لدعم الدخل في إطار عملية رمضان، أو من خلال متابعة السوق والتوصل إلى مُعدلِ تخفيضِ 30 بالمائة من أسعارِ هذه المواد، وكذلك تخفيضُ أسعار المحروقات والتكفلُ بتكاليف العلاج في الحالات المستعجلةِ واقتناءُ التجهيزات الخاصة مثل جهازي التصوير الطبقي، وتخفيضُ مستوى التعويض عن التصفية لمرضى الكلى بما يقارب الثلثين، وإنشاءُ مستشفى لمرض السرطان والعملُ على استحداث مستشفى للأم والطفل. تم كلُّ ذلك على حساب الدولة عن طريق إعادة توجيه المصادر وترشيدٍ أمْثلَ للمواردِ.
ومن ضمْن المُنجزات التي تمَسُّ المواطنَ مباشرة أطلقت الحكومة عمليةً واسعةً لتسوية مشاكل السكن بأحياء الصفيح، حيث سيتمكن عشرات آلاف الأسر في الحي الساكن وعرفات والميناء وتوجنين من الحصول على قطعٍ أرضيةٍ في أحياءَ تتوفر على المؤهلات الأساسية لحياةٍ أفضلَ، من طرقٍ وماءٍ وكهرباءَ ومدارسَ ومراكزَ صحية. وتم بالمُوازاةِ مع ذلك بدْءُ العملِ في أكبرِ مشروعِ طرقٍ في العاصمة لفك العزلة عن مناطقَ واسعةٍ وترميمِ الطُّرق الأخرى لإعطاء عاصمتنا الوجهَ الحضاريَّ اللائقَ بها.
ودائما في إطار تحسين الظروف المعيشية للمواطنين أين ما كانوا، وخصوصا في المناطق الأكثرَ فقرا، فقد تم الشُّروعُ في دراسة مشروع كبير لفك العزلة عن مثلث الفقر، بإنجاز طريق يربط طريق الأمل بمدينتي امْبودْ وبارْكيوَلْ.
ولدعم قطاع التنمية الحيوانية الذي يشكل أحد المكونات الأساسية لدخلنا القومي، تعْكِف الحكومة على إنشاء قرضٍ للمنمين يُمَكِّنهم من تجاوز المواسِمِ الصعبة.
وحتى نتمكن من مُواكبة التنمية الاقتصادية المنشودة والاستفادةِ من النمو، تم التركيز على التكوين المهني كعامل رئيسي للدمج وتوفير اليد العاملة الأساسية للتنمية الاقتصادية.
وللتأكيد على الأولوية الكبرى التي تُوليها الدولة لهذا القطاع تم استحداثُ كتابةٍ للدولة مكلفةٍ بالتكوين المهني، يكون اهتمامها منصبا على تنويع وتعميم مدارس التكوين المهني. ويُشكلُ إنشاءُ مدرسةٍ للصحة بمدينة كيفة المرحلةَ الأولى من هذا التوجه.
وسيظل العملُ دؤوباً لتوفير المياه الصالحة للشرب في جميع مناطق البلاد، حيث تم فتح المناقصة لاستغلال بُحيرة اظْهرْ بالحوض الشرقي، التي ستضْمن تزويدَ مدُنِ النعمة وتنمبدرة وعدَّلْ بكْرو وغيرَها بالماء الصالحِ للشرب.
أما ما يخص الوضعيةَ السياسيةً في البلاد فقد كان العمل مستمرا على المستويين الخارجي والداخلي.
فعلى المستوى الدولي قامت الحكومة بحملة شرح واسعة لدوافع الحركة التصحيحية التي قادها الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس المجلس الأعلى للدولة رئيس الدولة. وقد بدأت النتائج الإيجابية لهذا العمل تتجلى في علاقاتنا مع المجموعة الدولية، خصوصا مجموعة دول إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ (ACP) والاتحادين الإفريقي والأوروبي. وما إعلانُ اجتماع بروكْسلْ يومَ أمس إلا ثمرةً لهذه الجهودِ وتعبيرا عن ما تم التوصلُ إليه.
أما على المستوى الداخلي ووفقا للتوجيهات التي أعطاها الجنرال محمد ولد عبد العزيز، رئيس المجلس الأعلى للدولة رئيس الدولة، فقد اتخذنا إجراءاتٍ هامةً لخلق الظروفِ المواتية لتنظيم المنتديات العامة للديمقراطية، والتي ستُفْرِزُ اقتراحاتٍ لتنظيم انتخاباتٍ رئاسيةٍ حرةٍ وشفافة.
لذا فقد تم إنشاء لجنة وزارية برئاسة الوزير الأول عُهد إليها بتنظيم المنتديات العامة للديمقراطية، التي هي المرحلة الحَاسمةُ لتحديد آلياتِ وضوابطِ تنظيمِ الانتخابات الرئاسية.
وقد بدأت اللجنة عملها منذ أواخر شهر أكتوبر الماضي، واستمعت لآراء المنتخبين من برلمانيين وعُمدٍ، وللأحزابِ السياسية ومنظمات المجتمع المدني والوجهاء والشخصيات الوطنية. وقد اكتمل تقريرها الذي يتم اعتماده اليوم.
وعليه فإنني أعلن رسميا تنظيمَ المنتدياتِ العامةِ للديمقراطية ابتداءً من يوم 27 ديسمبر 2008.
وبهذه المناسبة فإن الحكومة لن تدخر جهدا في إنجاح هذه المنتديات، وتُعَوِّلُ على كل الفاعلين السياسيين من أجل مشاركةٍ فعالةٍ، حتى نُصححَ أخطاءَ الماضي ونضَع الأسُسَ المتينة لبناء ديمقراطيةٍ صَلْبةٍ ومُسْتديمة.
وأشكركم.

 

تاريخ الإضافة: 13-12-2008 17:36:00 القراءة رقم : 532
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:6404717 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008