مقر جديد للمركزية لشراء الأدوية في تجكجة   نيجريا تعلن تماثل مصابة بـ"الايبولا" للشفاء   حزب سياسي يحذر من تمييع مصطلح "تجديد الطبقة السياسية"   وزارة الشؤون الإسلامية تحظر أي تظاهر احتجاجي طيلة موسم الحج   وزير الاتصال: الوزارة مفتوحة أمام كافة الهيئات الصحفية   وزارة الصحة: الحالة المرضية بعين فربة ليست حالة ايبولا   لجنة حكومية داعمة لمرشحة موريتانيا: جميع الدول العربية تقف خلف مرشحتنا   احتجاجات أمام القصر الرئاسي ومطالب مختلفة   الوطنية للمياه تطلق عملية تنظيف داخلية لوسائلها الخدمية   تنظيم ورشة حول الوثائق النموذجية للصفقات العمومية  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

موريتانيا في المرتبة الـ12 بين الدول العربية الأكثر أمانا

اضغط لصورة أكبر

احتلت موريتانيا المرتبة الـ12 عشرة لأكثر الدول العربية أمانا من أصل اثني عشر بلدا، وخلصت دراسة حديثة أنجزتها المجموعة الإعلامية الكويتية "الراي"، أن حالة المخاطر في جارة موريتانيا الشمالية ( المغرب ) تعد الأكثر استقرارا مقارنة مع بقية دول المغرب العربي وصنفت حالة الأمان فى المغرب بـ"المعتدلة" بعد أن احتلت المرتبة الخامسة متأخرة قليلا عن بعض الدول الخليجية.

وتصدّرت قطر قائمة أكثر الدول العربية أمانا في 2014، بحسب الدراسة، وذلك لأنها الدولة العربية الوحيدة التي يصل مؤشر المخاطر فيها حسب "خريطة الأخطار السياسية والأمنية المتعلّقة بالإرهاب" البريطانية إلى درجة صفر.

وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثانية، بحسب التقرير، تلتها الكويت في المرتبة الثالثة، ثم عمان في المرتبة الرابعة .
وجاءت الجزائر في المرتبة التاسعة وأتت جزر القمر في المرتبة السادسة، تلتها المملكة العربية السعودية في المرتبة السابعة، والأردن في المركز الثامن، البحرين في المرتبة العاشرة بعد الجزائر، تونس في المرتبة الحادية عشرة، ثم مصر في المرتبة الثالثة عشرة بعد موريتانيا مباشرة، وأتت فلسطين في المرتبة العشرين، سوريا في المرتبة الواحدة والعشرين، ليأتي العراق في ذيل الترتيب كأقل بلد عربي "أمانا"، وصُنفت حالة المخاطر فيه بـ"الشديدة جدا".

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 18-08-2014 18:23:40 القراءة رقم : 321
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

ani.mr/radio/
عدد الزوار:72307882 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009