انتخاب ولد أحمد إزيد بيه رئيسا للحزب الحاكم وولد محم نائبا   "الهابا":وسائل الإعلام الخاصة أخلت بالالتزامات التعاقدية   الطلاب الموريتانيون بالجزائر يطالبون بحماية المقدسات ومعاقبة من يعتدي عليها   عمدة بولنوار "جمعنا 12 ألف توقيع للرئاسيات"   التكتل يطالب بإطلاق سراح ولد قدور   انواذيبو: دعوات لتقريب خدمات سوق السمك من المواطنين   حزب "تمام" يحمل النظام مسؤولية الإساءة للمقدسات   "حاتم" يهنئ الشعب الموريتاني على "خروجه غضبا لله"   حزبا المستقبل و"إيناد" ينددان باللإساءة إلى المقدسات   نقابة المعلمين في انواذيبو تنظم وقفة ضد تدنيس المصحف  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

أحزاب سياسية تدين الاعتداء على المصاحف

اضغط لصورة أكبر

طالب حزب اللقاء الديمقراطي الوطني النظام بتحمل مسؤولياته الدينية والوطنية والأخلاقية وإنزال أشد العقوبات الرادعة بكل شخص تجرأ أو يتجرأ مستقبلا على تدنيس وإهانة مقدسات الأمة، النظام والتطبيق الحازم للقانون، بغية إنزال أشد العقوبات بهؤلاء المجرمين.

وعبر الحزب في بيان أرسل نسخة منه إلى "ونا" عن استنكاره للاستهزاء بالقرآن الكريم والإساءة لخير البرية.

كما ندد حزب اتحاد قوى التقدم بإقدام مجهولين في مقاطعة تيارت على ارتكاب جريمة بشعة هزت الرأي العام ، كان مسرحها بيت من بيوت الله واستهدفت أعظم كتب الله "القرءان العظيم" . 
قال الحزب في بيان إن هذه الجريمة النكراء جاءت تتويجا لسلسلة من الجرائم والأفعال الشنيعة التي تستهدف مقدسات الإسلام ومشاعر المسلمين ، وتعتبر أخطر مظاهر الانفلات الذي عرفته البلاد على كافة الصعد والمستويات منذ فترة..
وقدم اتحاد قوى التقدم اتعازي لأسرة الشاب الذي توفي اليوم خلال المظاهرات المنددة بالحادثة متمنيا للأسرة الصبر والسلوان ولفقيدها الرحمة
ومن جهتها أهابت المنظمة الشبابية لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"بالشعب الموريتاني لمواصلة ما وصفتها بالهبة المباركة بكل سلمية انتصارا للمقدسات و دفاعا عنها، وعبرت المنظمة عن رفضها لما سمته قمع المتظاهرين السلميين المنتفضين للدفاع عن المقدسات و الذود عنها.
 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 03-03-2014 22:57:39 القراءة رقم : 336
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

ani.mr/radio/
عدد الزوار:68834519 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009