اضغط هنا

اضغط هنا

جميل ولد منصور يلتقي الوزير الأول لبحث موضوع الحوار مع المنسقية   توجنين: اعتقال شاب للاشتباه في حمله حزاما ناسفا   انتخاب القاضي الموريتاني أحمد عبد الله المصطفى رئيسا لفريق الخبراء العرب المعني بمكافحة الإرهاب   قادة في منسقية المعارضة يدعون لمراجعة موقفها من الانتخابات.. وحزب التكتل يتحفظ   التشكلة الكاملة للحكومة المالية الجديدة والذهبي ولد سيدي محمد وزيرا للخارجية   التكتل ينتقد بشدة "سياسة اللامبالاة" التي تنتهجها الحكومة إزاء مخلفات الامطار في نواكشوط   سكان بلدية بولنوار يشكون أزمة عطش حادة   تهاطل أمطار على عدة مناطق من البلاد   الوزير الأول المالي الجديد يتسلم مهامه وأزمة الفيضانات أول التحديات   احتجاجات في مخيم امبره إثر التدقيق في هويات المستفيدين والسلطات تغلق سوق باسكنو بعد شجار قبلي  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

التكتل ينتقد بشدة "سياسة اللامبالاة" التي تنتهجها الحكومة إزاء مخلفات الامطار في نواكشوط

اضغط لصورة أكبر

إستنكر حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض بشدة "سياسة اللامبالاة" التي ينتهجها النظام القائم في التعامل مع الكوارث والمشاكل التي يعاني منها المواطنون.

وفي بيان صادر عنه أمس الجمعة وتلقت ونا نسخة منه، قال الحزب إن الأمطار الاخيرة أدت إلى شلل تام للحياة في نواكشوط دون أن تحرك السلطات ساكنا لمعالجة هذا الوضع الطارئ.

نص البيان:

غمرت مياه الأمطار التي تساقطت على مدينة نواكشوط خلال الأيام الأخيرة معظم مقاطعات العاصمة، مما أدى إلى شلل تام للحياة، بعد أن غمرت المياه الشوارع والساحات، وأتلفت مقاطع من الطرق المعبدة، والمرافق العامة، وأعدادا كبيرة من المنازل الخصوصية.

 وتحولت المدينة إلى برك آسنة، ومنطلقات لأسراب البعوض، حيث بدأت الأمراض تنتشر، مع صعوبة الوصول إلى المستشفيات؛ وقد اضطر الكثير من المواطنين إلى الرحيل عن منازلهم، ليتحولوا إلى مشردين، بينما غابت السلطات العمومية عن المشهد، بالرغم من صيحات الاستغاثة المدوية، ومن نداءات المنتخبين والأحزاب السياسية.
 
وأمام هذه الوضعية المأساوية فإن حزب تكتل القوى الديمقراطية:
-         يستنكر سياسة اللامبالاة التي يتبعها النظام أمام كل الكوارث والمحن التي يتعرض لها الشعب، وبخاصة كارثة غمر مياه الأمطار التي تتكرر كل سنة، رغم التحذيرات التي تأتي من كل جهة بما فيها مصالح الأرصاد الجوية،
-         يدين سياسة القهر والإذلال التي يتبعها النظام ضد الشعب الموريتاني وسكان عاصمته الذين يصلون إلى المليون نسمة، بتجويعهم عبر الصعود الممنهج للأسعار، وتهجيرهم من المواطن التي استقروا فيها عشرات السنين ليصبحوا لاجئين مُعدمين، يفترشون الأرض ويستظلون بالسماء.  
-         يُشهد الشعب الموريتاني على عدم وفاء النظام بوعوده، إذ يتعهد في كل المناسبات بحل مشكلة الصرف الصحي، وكذلك حماية مدينة نواكشوط من أخطار فيضان البحر، وزحف الرمال، وتنفيذ مخطط عمراني نهائي للعاصمة،
-         يطالب بإعلان مدينة نواكشوط مدينة منكوبة، ووضع خطة مستعجلة لإنقاذها وانتشال سكانها من المأساة التي يعيشونها، وتسخير وسائل الدولة لذلك، خاصة وأن النظام يتبجح بتكديس أموال طائلة في الخزينة والبنك المركزي،
-         يعلن تضامنه مع المواطنين، ومواساته لهم، واستعداده لبذل ما لديه من جهد لمساعدتهم.
نواكشوط، 1 ذو القعدة 1434 – 6 سبتمبر2013
الدائرة الإعلامية للتكتل

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 07-09-2013 21:07:16 القراءة رقم : 686
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:64226145 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009