اضغط هنا

اضغط هنا

وزارة الشؤون الاجتماعية تقدم دعما ماليا للمحتاجين والمعوقين في تيرس زمور   خيرية اسنيم تقدم مبلغ102 مليون لتمويل مشاريع في بولنوار   الحجاج يتظاهرون احتجاجا على رفض الوكالات تطبيق الاتفاق المبرم مع الوزارة   التجديد الديمقراطي يدعو الأطراف السياسية إلى تقديم تنازلات لاجراء انتخابات نزيهة   التيار التقدمي، يطالب بمييزي إيجابي لصالح الفئات المهمّشة   ولد سيدي محمود يعتبر المشاركة في الانتخابات والضغط على النظام خيرا من المقاطعة   الجيش المالي يلقي القبض على قيادي في كتيبة "الملثمون" شمالي البلاد   منسقية المعارضة تؤكد استمرار اجتماعاتها لاتخاذ موقف نهائي من الانتخابات   أزواد: مقتل أول تونسي يصل شمال مالي بعد الثورة التونسية   اتحادقوى التقدم ينفي لقاء رئيسه بالوزير الأول  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

الوزير الأول يلتقي بعض قادة المنسقية ويعرض المشاركة في الانتخابات مقابل تعهدات الرئيس في لقاء الشعب

اضغط لصورة أكبر

قالت مصادر في منسقية المعارضة الديمقراطية إن الوزير الأول مولاي ولد محمد الأقظف استدعى اليوم السبت عددا من قادة أحزاب المنسقية، للتباحث معهم بشأن المشاركة في الانتخابات القادمة.

وقالت المصادر إن الوزير الأول التقى حتى الآن وبشكل انفرادي كلا من محمد محمود ولد امات نائب رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، ومحمد جميل ولد منصور رئيس حزب تواصل، كما تم استدعاء محمد ولد مولود رئيس حزب اتحاد قوى التقدم.
وأضافت المصادر أن الوزير الأول عرض على قادة المنسقية المشاركة في الانتخابات البلدية والبرلمانية القادمة، بعد تأجيلها إلى غاية 23 نوفمبر القادم، وعرض عليهم توسيع اللجنة المستقلة للانتخابات، بحيث يتم تمكين الأحزاب المعارضة من تعيين أشخاص فيها، إضافة إلى إنشاء مرصد لمراقبة الانتخابات، وفتح تحقيق برلماني في عمل وكالة السجل السكاني والإحصاء، وأكدت مصادر في حزبي حاتم والتجمع من أجل الديمقراطية والوحدة أنه لم يتم الاتصال بهما حتى الأن للقاء الوزير الأول..
كما أبلغ الوزير الأول نائب رئيس حزب تكتل القوى لديمقراطية محمد محمود ولد امات برغبة رئيس الجمهورية في لقاء زعيم المعارضة الديمقراطية رئيس حزب التكتل أحمد ولد داداه.
وحسب مصادر علمية، فإن اللقاء الذي جمع الوزير الأول بكل من نائب رئيس حزب التكتل ورئيس حزب تواصل، لم يأت بجديد حسب ٍايهما، وقالت المصادر إن ولد منصور أبلغ الوزير الأول بأنه لا يرى جديدا في العرض الذي قدمه له، وأن الدعوة للمشاركة في الانتخابات القادمة بعد تأجيلها كانت تقتضي إشراك الجميع في التحضير لها وتحديد مسارها، وأن الأمر لا يعدوا كونه سيناريو أقره النظام وبعض شركائه، ولا يمكن فرضه على منسقية المعارضة، بينما اعتبر ولد امات أن العرض الذي قدمه الوزير الأول لا يحمل جديدا وهي نفس العبارات التي صدرت عن رئيس الجمهورية في برنامج لقاء الشعب الأخير بمدينة النعمة.
ومن المتوقع أن يلتقي الوزير الأول خلال الساعات القادمة بعدد من قادة المنسقية لعرض الموضوع عليهم.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 24-08-2013 20:22:36 القراءة رقم : 918
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:63838527 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009