اضغط هنا

اضغط هنا

مظاهرات شعبية في نواكشوط لنصرة الأقصى ودعم فلسطين   تنديد دولي بجرائم ضد المدنيين في مالي   ولد حمادي يحذر من تفاقم خطر الإرهاب في المنطقة   المكتب الوطني للأرصاد يتوقع ارتفاع درجات الحرارة يوم الجمعة   الحركة الوطنية لتحرير أزواد والمجلس الأعلى لوحدة أزواد: سلطات باماكو غير راغبة في السلام   قائد الحركة العربية الأزوادية يؤكد لـ"ونا" عدم مشاركة قواته في معارك "إنيفف"   مالي: قتلى وجرحى في معارك بين الجيش والطوارق على طريق كيدال   نساء الحزب الحاكم في اتحادية تفرغ زينة ينظمن دورة تكوينية حول الثقافة الحزبية   نواذيبو: حريق يتسبب في تشريد أسرتين بحي لمغيطي   ضابط أمريكي من قوات "المارينز" يقتل "داعية" موريتاني بواسطة سيارة  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

العثور على رسالة في "تمبكتو" تكشف عن خلافات حادة بين مختار بلمختار وتنظيم القاعدة

اضغط لصورة أكبر

شمال مالي (وكالات) - كشفت رسالة بعثها قادة تنظيم "القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي" إلى مختار بلمختار الملقب بلعور، أمير جماعة الملثمين الناشطة في الصحراء والساحل، عن خلافات شديدة ميزت العلاقة بين الطرفين وعلى نحو أدى في نهاية المطاف إلى انشقاق بلمختار عن التنظيم، في ديسمبر الماضي. 

ونشرت وكالة الأنباء الأمريكية "أسوشيتد برس" مساء الثلاثاء، هذه الرسالةَ وقالت إنها مؤرخة في 3 أكتوبر الماضي.

وأوضحت الوكالة أنها عثرت على الرسالة في "تمبكتو" شمال مالي، وهي المنطقة التي سيطرت عليها في وقت سابق جماعات مسلحة من بينها كتيبة الملثمين بقيادة مختار بلمختار وفصائل طوارقية مسلحة أخرى معارضة للنظام في مالي، قبل أن تتمكن  قوات فرنسية وإفريقية من استعادة السيطرة عليها في فبراير الماضي.

وتتضمن الرسالة 30 نقطة كمحاور للخلاف والعلاقات الشديدة الصعوبة التي ميزت علاقة بلمختار بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، وهي العلاقة التي سماها 14 عضوا  في مجلس شورى التنظيم حرروا مضمون الرسالة، بـ"الجرح النازف" ومنتقدين "تلويحه بترك التنظيم وتأسيس جماعته الخاصة به" وفق الرسالة التي تناقلتها، على نحو واسع، وسائل إعلامية ومواقع إلكترونية عديدة.

وذكرت الرسالة بعض محاور الخلاف التي وجه بسببها قادة تنظيم القاعدة انتقادات شديدة لبلمختار وتشمل هذه المسائل الخلافية في جانب منها ما اعتبره التنظيم "تفردا في اتخاذ القرارات وتنفيذها" فضلا عما يرى التنظيم أنه عدم خضوع بلمختار لنظرته وتوجيهاته التفاوضية بخصوص رهائن أجانب مختطفين بغية الحصول على فدية مالية.

وكشفت الرسالة عن التوتر وصعوبة العلاقة التي ميزت علاقة هذا التنظيم مع تنظيم القاعدة الأم في أفغانستان وباكستان، حيث جاء في مضمون الرسالة أنه  "منذ أن بايعنا التنظيم تلقينا عددا قليلا من الرسائل من طرف الشيخين بن لادن وأيمن الظواهري، وذلك بالرغم من رسائلنا العديدة" وفق ما جاء في الرسالة التي تكشف مدى المرحلة الصعبة التي يعيشها "تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي".

وخلال شهر ديسمبر الماضي، وبعد بضعة أسابيع من تلقيه هذه الرسالة، أعلن بلمختار انشقاقه عن التنظيم وإنشاء جماعة تمارس نشاطاتها المسلحة تحت إمرته.

اضغط لصورة أكبر
اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 30-05-2013 02:28:29 القراءة رقم : 1638
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:61939378 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009