اضغط هنا

اضغط هنا

بيرام ولد اعبيدي: السلطات اعتقلت أربعة من أعضاء حركة "إيرا" على خلفية كشف "حالة عبودية"   عاجل: إطلاق سراح الكوري ولد عداد المعتقل في قضية ولد الخوماني   البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء الموريتاني   الطلاب الموريتانيون بالجزائر يعتصمون أمام السفارة   الأمم المتحدة تنوي نشر قوة حفظ سلام في مالي قوامها 11 ألف جندي   قائد الأركان الفرنسي يجري محادثات عسكرية مع مسؤولين موريتانيين   نشطاء حركة 25 فبراير في نواذيبو يتظاهرون ضد انقطاع الكهرباء   بيجل ولد هميد يؤكد رفض حزبه لإعادة الحوار الوطني.. وينتقد تصريحات رئيس حزب عادل بشأن الحوار   فاعلون يدقون ناقوس الخطر: قطاع الصيد البحري في"أزمة"   منسقية المعارضة: إنشاء وكالة لمحاربة مخلفات الرق هو ذر للرماد في العيون واستنقاص من حجم المشكلة  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

نواذيبو: 128 شخصاً في عملية التعداد العام للسكان والمساكن

نواذيبو ـ ونا | دعا والي داخلت انواذيبو محمد فال ولد أحمد يوره إلى الالتزام بعدة ضوابط مهنية وأخلاقية بعيدا عن أي تعصب أو انتقائية في عملية التعداد السكاني لما لها من أهمية في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية للبلد.

وأكد والي داخلت انواذيبو أثناء إطلاق عملية تعداد السكان والمساكن بمركز المعارف أن هذه المجموعة تم اختيارها وفق معايير من بينها العلمية والأخلاق للقيام بهذه المهمة الجسيمة .

وأوضح أن جميع ما تتطلبه هذه العملية من تجهيزات ووسائل لوجستية قد تم توفيرها سبيلا لإنجاحها.

بدورها أشارت المنسقة الجهوية للتعداد العام للسكان والمساكن العزة بنت العالم إلى أهمية التعداد العام للسكان والمساكن في رسم السياسات، داعية القائمين على هذه العملية والمستهدفين إلى التحلي بكامل المسؤولية.
أما رئيس المكتب الجهوي للتعداد ببها ولد محمد عبد الرحمن فقد أبرز الجوانب القانونية لهذه العملية خاصة تلك المتعلقة منها بسرية البيانات الاحصائية.

يذكر أنه سيشارك في هذا التعداد الرابع على مستوى انواذيبو 128 شخصا من بينهم 23 مراقبا و105 عدادا بهدف إعداد قاعدة بيانات يتم علي أساسها رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية المستقبلية في البلد.

وفي سياق متصل عرف المكتب الجهوى للإحصاء على مستوى نواذيبو توافد العشرات من العاطلين عن العمل

وقد عبر العديد ممن قبلوا أولا ثم تم الاستغناء عنهم لاحقا عن خيبة أملهم بعد استقبال ملفاتهم من قبل المشرفين على المكتب بحجة منح الأولوية لرابطة حملة الشهادات والحاصلين على شهادة الباكلوريا.

من جانبها قالت مصادر من داخل المكتب الجهوى للإحصاء إنهم فى البداية طلبوا الحاصلين على البكالوريا لكنهم لم يجدوا العدد الكافى مما اضطرهم إلى فتح المجال أمام الجميع لكنهم أجبروا تحت زيادة العدد مؤخرا بضرورة الاقتصار علي حاملي شهادة الباكلوريا فما فوق.

اضغط لصورة أكبر
اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 26-03-2013 11:31:36 القراءة رقم : 312
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:60640560 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009