اضغط هنا

اضغط هنا

"المرابطون" تدين"إقصائها" من تغطية نشاطات رسمية   اتحاد قوى التقدم يحذر من "انحراف" الربيع العربي   اتحاد الطلبة يطالب بصرف منح طلاب المعهد العالي ويحذر الإدارة من "مغبة التلاعب"   منسقية المعارضة تستأنف نشاطها تحت شعار: "مصلحة البلاد في رحيل الاستبداد"   وصول رؤساء غينيا ومالي والسنغال إلى نواكشوط للمشاركة في قمة "استثمار نهر السنغال"   الدرك يطلق سراح المعتقلين على خلفية قضية "ولد الخوماني"   محادثات بين الوزير الأول الموريتاني والسفير الفرنسي المكلف بالسمعي البصري الخارجي   عاجل.. القاعدة تؤكد مقتل "فيلب فاردون" وتدعو "لحل عادل" لأزمة بقية الرهائن   حركة الحر تعتبر إنشاء وكالة محاربة الرق "محاولة خجولة" للتعاطي مع الرق   العثور على جثة فتاة قرب كبانو بنواذيبو  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

الديمقراطية المباشرة: فتاوى الإخوان وأموال الخليج وراء اغتيال العلامة "البوطي"

اضغط لصورة أكبر
العلامة محمد سعيد البوطي

نواكشوط - ونا | قال حزب حركة الديمقراطية المباشرة في موريتانيا إن "مقتل العلامة محمد سعيد البوطي جاء نتيجة التحالف الصليبي التكفيري الإخواني، الذي يقود ما يسمى (الربيع العربي)، والذي تتلخص أهدافه في القضاء على قلاع الصمود والممانعة في الأمة، وإسكات أي صوت يدعو لوحدة وعزة أمة العرب والمسلمين".

وقال الحزب؛ في بيان وزع في نواكشوط وتلقت "ونا" نسخة منه، إن "الفتاوي الظلامية العرجاء التي يطلقها علماء الناتو في المنطقة من وقت لآخر، ساهمت في تأجيج نار الفتنة والكراهية، وهي المسؤولة عن سيل الدماء الجارف في سوريا اليوم ومن قبلها ليبيا بالأمس".

وجاء في نص البيان ما يلي:

"استشهد مساء اليوم الخميس العلامة محمد سعيد رمضان البوطي أحد أكبر علماء الأمة الإسلامية في هذا العصر، رفقة 40 شخصا جمعهم الإيمان والتقى في واحد من بيوت الله العامرة في دمشق الفيحاء..

قبل أن تمتد إليهم يد الغدر والخيانة الممولة خليجيا، والمسلحة أطلسيا، والموجهة دينيا بفتاوي تصدر من بعض علماء البلاط في بلدان الرجعية العربية..

إننا في حزب حركة الديمقراطية المباشرة إذ نتقدم بخالص العزاء للأمة الإسلامية والشعب السوري وقيادته الحكيمة إثر هذا المصاب الجلل فإننا نسجل ما يلي:

-1- أن اليد التي امتدت إلى الشهيد البوطي هي نفسها التي تحاول زرع الفتنة بين أبناء سوريا المجاهدة، وتقتل مئات المدنيين والعسكريين بشكل يومي في هذا البلد، وهي تدار عن بعد من عواصم غربية وعربية للأسف الشديد في محاولة لكسر شوكة الممانعة في سوريا العصية دائما..

-2- أن الشهيد البوطي واحد من ضحايا التحالف الصليبي التكفيري الإخواني الذي يستهدف مراكز ثقل الأمة الحضاري والسياسي، (بغداد، طرابلس، دمشق، طهران) وهو لايدخر جهدا في سبيل تحقيق أهدافه الخبيثة.

-3- استغرابنا تلازم عملية اغتيال الشهيد البوطي مع صدور فتوى مريبة من أحد علماء مشيخات النفط- على الهواء مباشرة- تجيز تنفيذ العمليات الإرهابية (الانتحارية) في سوريا مبشرة منفذيها- على طريقة البابا- بدخول الجنة..

-4- تأكيدنا أن من يقفون وراء الهدم والتكفير والتفجير لا يمكن أن يكونوا حملة مشروع حضاري أو إسلامي، وأن الدعايات التي رافقت ما يسمى الربيع العربي، باتت مكشوفة الأهداف والمرامي والأبعاد..

-5- وقوفنا الدائم مع الشعب العربي السوري وقيادته وهو يواجه – وحيدا- حلقة جديدة من مسلسل التآمر الكوني على الأمة، وندعو أحرار الأمة وقواها القومية والإسلامية إلى التصدي لهذه المؤامرة بكل السبل المتاحة..

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 22-03-2013 14:14:29 القراءة رقم : 891
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:60531943 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009