الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك تطالب بإجراءات أكثر جدية لضبط الأسعار والتحكم في الجودة   ملتقي المحافظين الأفارقة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي يصادقون على "إعلان نواكشوط"   الحكومة ترفض للمرة الثانية طلب النواب.. و"ولد محم" ينفي عزم البرلمان محاكمة الرئيس   في لبراكنة: حادث سير يودي بحياة شخصين وجرح ستة آخرين   وزير الثقافة والاتصال يعلن عن إنشاء جائزتين للمدح النبوي وللسرد والكتابة والنقد   اتحاد قوى التقدم يتهم ضباطا من المجلس العسكري السابق بالخيانة   رئيس الجمهورية: "لقد ساندني ضباط في الجيش خلال الانتخابات الرئاسية وعينتهم في مناصب سامية"   "الرباط الوطني" يندد باستقبال رئيس الجمهورية للسفير الإسرائيلي   النواب ينفون اتهام الرئيس لهم بعرقلة عمل الحكومة وينددون بالإعلام الرسمي   المبادرة الطلابية تستنكر استقبال رئيس الجمهورية للسفير الإسرائيلي  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

"الديمقراطية المباشرة" يدعو القادة الأفارقة الي تبني فكرة الحكومة الاتحادية

اضغط لصورة أكبر
عمر ولد رابح رئيس االحزب

دعا حزب حركة الديمقراطية المباشرة في بيان أصدره اليوم القادة المجتمعين في "شرم الشيخ" إلى ضرورة تبني فكرة الحكومة الاتحادية وقيامها سبيلا إلى تنفيذ المشاريع الطموحة التي ظلت حبرا على ورق في ظل غياب آلية تنفيذية.

كما أهاب الحزب بالشعوب الإفريقية إلى" أن ترفض ارتهان مستقبلها الذي ظل بأيدي الحكام الذين اختاروا الانحياز إلى إرادة الأجنبي على حساب مصالح شعوبهم" مثمنا دور قادة تجمع الساحل والصحراء (س.ص)"الذين شكلوا قنطرة الاتحاد الإفريقي العظيم".
وهنأ الحزب بهذه المناسبة الرئيس الموريتاني على قراره الشجاع بولوج هذا التجمع، في وقت تردد فيه رئيسا البلد السابقين عن اتخاذ خطوة من هذا القبيل.
وهذا نص البيان كما تلقته "وكالة نواكشوط للانباء"
تنطلق الأسبوع القادم في مدينة شرم الشيخ المصرية فعاليات قمة الاتحاد الإفريقي في وقت يمر فيه هذا الاتحاد بمنعرج حاسم بين من يسعى إلى شده إلى الخلف ومنعه من بلوغ أهدافه السامية والتي تأسس من أجلها بذريعة التدرج في الخطوات الوحدوية تارة، والحفاظ على السيادة الوطنية تارة أخرى. وبين من يسعى إلى تحويل الاتحاد من مشروع أمل إلى حقيقة جيو سياسية تغير حاضر ومستقبل قارتنا إلى الأفضل، وتسمو بعملنا الإفريقي المشترك فوق الخلافات الشكلية التي ظلت عائقا أمام كل محاولات الاندماج بين أقطار القارة، في لحظة أصبح فيها هذا الاندماج ضرورة بقاء في وجه قطار العولمة الذي يكتسح العالم مهددا بانتشار المجاعة، والتلوث البيئي والأمراض الفتاكة، وهو ما كان قد نبه إليه الأخ القائد معمر القذافي الأب المؤسس للاتحاد الإفريقي في كلمته الافتتاحية في القمة الـ10 لتجمع الساحل والصحراء المنعقدة مؤخرا بالعاصمة البينينية كوتونو، والتي شكلت بوصلة يجب أن يستنير بها القادة المجتمعون لتحقيق الأهداف التي من أجلها أسس الاتحاد.

وفي هذا السياق فإننا في حركة الديمقراطية المباشرة ندعو القادة المجتمعين في "شرم الشيخ" إلى ضرورة تبني فكرة الحكومة الاتحادية وقيامها سبيلا إلى تنفيذ المشاريع الطموحة التي ظلت حبرا على ورق في ظل غياب آلية تنفيذية، ونهيب بالشعوب الإفريقية إلى رفض ارتهان مستقبلها بأيدي الحكام الذين اختاروا الانحياز إلى إرادة الأجنبي على حساب مصالح شعوبهم، كما نثمن عاليا دور قادة تجمع الساحل والصحراء (س.ص) الذين شكلوا قنطرة الاتحاد الإفريقي العظيم، ونهنئ بهذه المناسبة السيد رئيس الجمهورية على قراره الشجاع بولوج هذا التجمع، في وقت تردد فيه رئيسا البلد السابقين عن اتخاذ خطوة من هذا القبيل.
المكتب التنفيذي
نواكشوط في 22-06-2008


تاريخ الإضافة: 23-06-2008 11:44:17 القراءة رقم : 114
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:1267030 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008