اضغط هنا

اضغط هنا

رئيس الحزب الحاكم يصف المعارضة باللوبي السياسي ويعتبر أن خطابها ينم عن "اختلالات"   سلفيون يهاجمون مدرسة ثانوية في تونس لرفضها دخول تلميذة منقبة   الإعلان عن تأسيس نقابة وطنية جديدة لأطباء الأسنان العاملين في الوظيفة العمومية   الصلات العلمية بين الشيخ محمد المامي والشيخ عمرتال موضوع ندوة في انواذيبو   موريتانيا تحكم بسنتين على كندي في محاكمة لم يعلن عنها   فرنسا تبدأ سحب قواتها من مالي بعد هجوم ضد الإسلاميين   عدل بكرو: استياء كبير من عمل القائمين على النقطة الصحية في المركز   منسقية المعارضة تطالب بتحقيق مستقل في "فضائح الرئيس" وتدعو للتعبئة الشاملة "لطرده"   كنكوصة: توقيف شاب بعد أن ادعت امرأة أنه ابنها الذي افتقدته منذ 16 سنة   ماموني مختار يندد بتجاهل قضيته في بيان الأمانة العامة للصحفيين العرب  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

الشيخ الددو ينتقد فرنسا ويفتي بحرمة مناصرتها في الحرب على مالي

اضغط لصورة أكبر
الشيخ محمد الحسن ولد الددو

(ونا-نواكشوط) أعرب العلامة الشيخ محمد الحسن الددو - رئيس مركز تكوين العلماء وإمام جامع المركز خلال خطبة الجمعة- عن استنكاره واستهجانه الشديدين للحرب الفرنسية على مالي.

واعتبر الشيخ الددو أن مناصرة الفرنسيين في هذه الحرب تعد جريمة نكراء وأمرا محرما شرعا، وحذر من مد يد العون إلى الفرنسيين في تدميرهم لبلد مسلم واحتلاله، داعيا إلى نصرة المسلمين في مالي والتضامن معهم.
وقال الشيخ الددو "إننا لا نبرر الإرهاب، ولا نبيح الولوغ في الدماء ولا ننكِر الأخطاء المنكَرة، ولكن ما تقوم به فرنسا اليوم أعظم وأفظع من كل تلك الأخطاء التي يرتكبها بعض المسلمين"، مؤكدا على رفضه للوضع الراهن في المنطقة، معتبرا "ما تقوم به الطائرات الفرنسية اليوم في مالي وعلى حدودنا، مظهرا من مظاهر الاستعلاء والغطرسة في الأرض والظلم الذي يمارس على المسلمين في شتّى البقاع".
وأكد العلامة الددو أن الغربيين كانوا السباقين في ممارسة الإرهاب وقتل الأبرياء وتشريد الآمنين في مختلف بقاع الأرض، مشيرا إلى أنه لم تعرف البشرية التدمير الشامل والإبادة الجماعية إلا على أيدي الغربيين إنتاجا وتنفيذا.
واستشهد بما يدور في سوريا حاليا واصفا إياه بأنه "محض تدمير لهذا البلد بصواريخ روسية، كما هو الحال بالنسبة لكل من فلسطين والعراق وأفغانستان لكن بصواريخ أمريكية، والآن يقول الددو تتولى فرنسا تدمير بلد مسلم -وكل جيرانه مسلمون- في مظهر من مظاهر الاستعلاء في الأرض والقتل دون مبرر، وهي تدمر أول ما تدمر سمعتها و"كذبتها البلقاء" بأنها حامية حقوق الإنسان، وراعية السلم، والمدافعة عن الأبرياء، على حد تعبيره.

اضغط لصورة أكبر
اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 19-01-2013 16:59:49 القراءة رقم : 2311
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:61026096 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009