اضغط هنا

اضغط هنا

ani.mr/cnss.pdf

اضغط هنا

اضغط هنا

في مقطع لحجار السكان ينظمون مهرجانا دعما لولد عبد العزيز   رئيس الجمهورية يعلن عن زيادة رواتب موظفي ووكلاء الدولة   افتتاح وكالة جديدة للبنك الوطني لموريتانيا في العيون   دعوات لزيادة حصة النساء في المناصب الانتخابية والوظائف   شباب "مشعل" ينظم وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية   نقابة الصحفيين تطالب السلطات بمعاقبة المعتدين على الزميل وديعة   110 مليون تكلفة سوق حي الترحيل   في لبراكنة صندوق الإيداع والتنمية يطلق الدفعة الأولى من قروضه الميسرة   "الرابطة" تطالب السلطات بفتح تحقيق في الاعتداء على الزميل وديعة   لمرابط الحاج ولد فحفو ضمن الـ500 شخصية اسلامية المؤثرة في العالم 2012  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

بعض قادة الأغلبية يعبرون عن استيائهم من تغطية التلفزة لإستقبال الرئيس

اضغط لصورة أكبر

عبر عدد من قادة الأغلبية في تصريح لـ"ونا" عن استيائهم الشديد من تغطية التلفزة الوطنية خلال النشرة المسائية للاستقبال الشعبي الذي خصصه المواطنون لرئيس الجمهورية مساء اليوم السبت.

وأجمعت هذه الشخصيات ـ التي وصفت التغطية بأنها بائسة ـ على أن هذه التغطية التي تم بثها في النشرة الرئيسية الساعة الثامنة مساء اليوم كانت مفاجئة لهم.

فالاستقبال الشعبي الذي تجاوز كل التوقعات ـ حسب تعبيرهم ـ حيث احتشدت الجماهير على جانبي الشارع الرئيس الذي يشق وسط العاصمة انطلاقا من المطار وانتهاء بالقصر الرئاسي كان رسالة واضحة من طرف الشعب الموريتاني لكل من يشكك في شعبية رئيس الجمهورية وتأكيدا على التناغم التام بين الرئيس ومواطنيه.

وشدد قادة الأغلبية على استغرابهم للتغطية الإعلامية "الفاشلة" لهذا الحدث الوطني الكبير من طرف التلفزة الوطنية حيث بثت صورا قاتمة ـ باستثناء صور منعرج الإذاعة ـ يبدو وكأنها ملتقطة بكاميرات هواة ولم تعط بذلك للحدث ما يستحقه.

ومما زاد من اشمئزازنا وعدم رضانا ـ يقول بعض قادة الأغلبية ـ هو أنه خلال 45 دقيقة التي استغرقتها النشرة التلفزيونية لم يقدم أي تقرير و لا تعليق على الحدث وبث بدلا من ذلك نشيد أعدته لجنة شباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، مما افقد الحدث قيمته رغم أن هذا الاستقبال شاركت فيه أحزاب الأغلبية كافة وكذلك شخصيات وطنية غير متحزبة بالإضافة إلى آلاف المواطنين كل هذا المجهود الكبير تم اختزاله في نشيد يثني على ما قامت به هذه الهيئة الحزبية الصغيرة.

وخلص قادة الأغلبية الذين التفتهم "ونا" أنهم لا يهدفون للإضرار بأحد، لكن التعامل اللامقبول من طرف التلفزة الوطنية، والاستخفاف بحدث سياسي بهذا الحجم، سبقته حملة مغرضة من الشائعات غير المسبوقة، المشككة في تعلق أغلب الموريتانيين بالبرنامج السياسي لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، تبخيس جهود الأحزاب والشخصيات الوطنية الكبيرة التي بذلت جهودا جبارة لإنجاح هذا الاستقبال، كل هذه الأمور مجتمعة دفعتهم لتعبير عن رفضهم للطريقة التي غطت بها التلفزة الوطنية لهذا الحدث.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 24-11-2012 22:54:09 القراءة رقم : 2848
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:57134589 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009