اضغط هنا

اضغط هنا

اضغط هنا

ani.mr/cnss.pdf


ani.mr

المفتشة العامة للدولة في "الاك" للتحقيق في عملية بيع كمية من مخصصات برنامج امل2012لتاجر بالمدينة   في نواذيبو:الاعلان عن اطلاق قافلة اغاثة لللاجئيين الازواديين   جميل منصور:بشائر رحيل نظام ولد عبد العزيز كثيرة   تعيين احمد الحسن ولد الشيخ محمدو حامد رئيسا للمجلس الاسلامي الاعلى   في الاك :الأمن يحقق في عملية بيع 34طن من أعلاف أمل2012 لتاجر في المدينة   مسعود يلتقى قادة حزب الطلائع لشرح مبادرته   امهات السجناء السلفيين يتظاهرن للمطالبة بإعلان مكان سجن ابنائهن   تساقطات مطرية في اماكن متفرقة من البلاد   الاعلان عن منسقية جديدة لنساء المعارضة في موريتانيا   في نواذيبو :اصحاب باصات النقل يضربون احتجاجا على ضريبة الخروج  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

ولد بدر الدين : لن نقبل حربا لا تحظى بإجماع داخلي وولد عبد العزيز يقدم الدعم العسكري للقاعدة

اضغط لصورة أكبر

استنكر النائب محمد المصطفى ولد بدر الدين ما أسماه تقديم الدعم العسكري للقاعدة من طرف الرئيس محمد ولد عبد العزيز وتلويحه بالدخول في حرب مع مالي .

جاء ذلك خلال مؤتمر عقده صحفي عقده اليوم الاثنين حزب إتحاد قوى التقدم بمقره المركزي للتوضيح موقف الحزب من المستجدات والتطورات التي حدثت علي الساحة الوطنية مؤخرا وقال ولد بدر الدين أنه مستغرب من نصريحات الوزير الأول الموريتاني في البرلمان خلال مساءلته من طرف احد نواب الأغلبية حول خطة أمل 2012 حيث اكد بأن الأحوال بخير والأعلاف متوفرة وكأنه يتكلم عن دولة أخرى والدليل على عدم صحة قول الوزير هو ارتفاع سعر القمح من يوم مساءلته من 5000 أوقية للخنشة الواحدة إلى 6000 أوقية وهذا الارتفاع يعتبر مجحفا على من يعانون من الجفاف الآن مما زاد قلق المنمين من نفوق مواشيهم خصوصا ان الدولة لم تعطهم سوى (ركل) والتى بات من المؤكد أنها السبب في نفوق كم هائل من الحيوانات في مدينة أكجوجت ومناطق اخرى من الوطن مؤكدا أن البلد يعيش أزمة مؤسساتية فقد انتهت صلاحيات البرلمان وتجاوزت البلديات مدة انتخاب عمدها وهذا مانددت به العديد من المنظمات المدنية خصوصا المحامين والمحرج أكثر هو إقالة رئيس المحكمة العليا من طرف رئيس الجمهورية في الأسابيع الماضية مما أثبت من غير ريب بأننا بلا عدالة فعندما يقدم رئيس الجمهورية على عزل رئيس المحكمة العليا أعلى هيأة قضائية في البلد-يقول ولد
بدر الدين - فمعنى ذلك ليس فقط عدم إستقلالية القضاء بل نفي سلطته .
وحول العلاقة بما يجرى في مالي قال النائب ول بدر الدين ان الحكومة الموريتانية لعبت فيه دورا سلبيا بدخولها الأراضي المالية بذريعة محاربة الإرهاب وهي على عكس ماتظهر تؤيد تلك الحركات وتدعمها ماديا و لوجيستيا ولا تخفي تشجيعها السياسي لها وبصماتها واضحة منذ الإنقلاب يوم 22 مارس وإستلاء الجيش على الحكم وفي إستقلال أزواد في الشمال وفي المرحلة الإنتقالية التي إقترحتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وطلب منظمة الوحدة الإفريقية من مجلس الأمن السماح لها بالتدخل ورفضه مرتين وهناك جريدة جزائرية تأكد قولي هذا فقد قالت الجريدة بالحرف الواحد أن مصدر تسليح تنظيم القاعدة في المغرب هو الجيش الموريتاني ولم تتوقف حكومة ول عبد العزيز عند هذا بل باشرت في تنظيم سكان ازواد بحجة الوحدة أما التصريحات التي تلوح في مضمونها للدخول في حرب مع مالي لم تقرها الامم المتحدة حتى فنحن نعلن أن حزب إتحاد قوى التقدم يساند الشعب المالي ويؤيد عودته للديمقراطية وشروط قبولنا لدخول جيشنا في حرب في المنطقة هي أن لا تدخل موريتانيا حربا إلى بعد أتفاق داخلي وأن تشترك معنا في الحرب جميع الدول المجاورة خصوصا الجزائر التي مازالت ترفض الحرب أما فيما يخص الشأن الداخلي فقد خرج الجميع عن صمتهم وليس المعارضة فقط بسبب الأزمة التي يعيشها البلد ونحن في إتحاد قوى التقدم زارتنا ثلاث جماعات أولها برئاسة السيد الشيخ سيد أحمد ولد باب أمين وثانيها برئاسة ول الوقف وآخرها من طرف رئيس البرلمان السيد مسعود ولد بلخير وكلها تحمل ما ترى أنه قد يكون حلا يخرج البلد من الورطة التي يعيشها وهذا ناتج عن قلق القوى السياسية في البلد من تفاقم الوضع وقد شجعنا كل المبادرات ودعمناها ولكن هناك عقبة تدعى ول عبد العزيز الذي لا يريد أي حل للأزمة من تمزيقه أوراق اتفاق داكار إلى آخر هذه المبادرات وهو الصخرة التي تتحطم عليها كل الحلول الديمقراطية مؤكدا ان حزب إتحاد قوى التقدم لن يقف في وجه أي مبادرة من شأنها تقديم حلول منطقية وجادة للأزمة ومبادرة مسعود ولد بلخير سنقدمها للمنسقية وهي قطعا لن تقف عثرة في طريقي أي مبادرة ترى أنها في صالح الشعب الموريتاني ونحن إذ نشجع هذه المبادرات نطالب بتشكيل حكومة واسعة الصلاحيات تقوم بحل المشاكل العالقة كالجفاف وتأسس لإصلاحات سياسية جذرية وتقوم بالإشراف على مسلسل ديمقراطي حقيقي أما عن الأزمة التي سببتها مشكلة جوازات السفر والإقامة فقد استهجن محمد المصطفى ولد بدر الدين ما أسماه قيام الحكومة من طرف واحد ودون الرجوع إلى البرلمان حسب النصوص القانونية بإلغاء اتفاقيات تنص على ان مواطني الجوار تحق لهم الإقامة بموريتانيا دون الحاجة إلى بطاقات إقامة وهذا سيسبب الضرر لمواطنينا نحن المقيمين بدول الجوار مستنكرا ما حدث في قضية ولد الإمام الشافعي وما وصل إليه رئيس الجمهورية من طلبه من إحدى دول الجوار تسليمه مستشارا لرئيس جمهورية أخرى

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 18-06-2012 15:52:27 القراءة رقم : 971
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:53148375 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009