اضغط هنا

اضغط هنا

قادة منسقية المعارضة في اكجوجت يطالبون ولد عبد العزيز بالرحيل بالتي هي احسن   تواصل يصف اعتقال بعض قيادات المعارضة في لبراكنة بالعمل الاستبدادي   مديرة الاعلام في حزب التكتل: "ولد عبد العزيز في كل خطاب يكذب كذبة ويتضح زيفها"   شكاوي من تلويث محطة الترشيح لآفطوط الساحلي للبيئة ومنع القرويين من مياه الشرب   رئيس الجمهورية يتعهد لأطباء الأسنان العاطلين عن العمل بتسوية أوضاعهم   رئيسة المكتب الجديد للعمال غير الدائمين تنفي قيام المكتب بأي اعتصام أمام الوزارة الأولى   الاتحاد العام يندد بمنع الطلاب من التصويت في الانتخابات الطلابية بالمغرب   في الاك:مناشير وكتابات على الجدران تدعو لرحيل النظام   شركات امنية تعلن دعمها لقرار التجميع   لبابة بنت الميداح وعماد يطلقان أبرايت للسيرة النبوية مخصصة للأطفال  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

المبادرة الطلابية تدين استهداف الطلاب

اضغط لصورة أكبر

عبرت المبادرة الطلابية عن رفضها لما أسمته "سياسة استهداف الطلاب ومحاولة كسر إرادتهم وصدهم عن مطامحهم المشروعة لنيل الحقوق والتعبير عن الرأي".

وحذرت المبادرة في بيان وزعته زوال اليوم السبت " كل الضالعين في القمع والتعذيب من أن استمرارهم في ذات المسار سيولد ردات فعل غير مأمونة العواقب".
وهذا نص البيان:
يوما بعد يوم يتردى الوضع الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي ويوغل الأمن الموريتاني في تحويلها إلى مفوضيات ومخافر وساحات للتعذيب والسحل، مقطعا أوصال الجامعة ومحولا إياها إلى كنتونات وسجون إجبارية مغلقة،في مخالفة واضحة لنظم الجامعة التي تجعل منها صرحا علميا وفضاء حرا ومزارا لأصحاب الفكر والرأي بدل المجانين والمتسولين، بل وصل الأمر إلى حد انتهاك حرمة المسجد الجامعي وتدنيسه بالأحذية الخشنة للعسكر، والأدهى والأمر ما وصلت إليه الشرطة من ضرب للطالبات في مشاهد يندى لها الجبين وفي اختراق فاضح للمنظومة القيمية للمجتمع،أمام مرأى ومسمع بعض الموظفين الكبار في الجامعة من بينهم عمداء وأمناء عامون للكليات،في سابقة دنيئة تشي بالتواطؤ الصارخ ولعب أدوار أمنية مكشوفة بدل الدور الأكاديمي والعلمي، إضافة إلى الاعتقالات التعسفية والخارجة عن إطار القانون.
إننا في المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة وإزاء هذه التطورات الخطيرة والتي جرت وتجري تحت رعاية ومباركة رئاسة الجامعة ومدير المعهد العالي لنسجل ما يلي:
1- ندين بشدة سياسة تكميم الأفواه وتكسير الضلوع وانتهاك الأعراض من طرف الشرطة وأعوانها ونؤكد ضرورة محاسبة كل الضالعين في التعذيب ومن يقف وراءهم فورا.
2- نؤكد رفضنا لسياسة استهداف الطلاب ومحاولة كسر إرادتهم وصدهم عن مطامحهم المشروعة لنيل الحقوق والتعبير عن الرأي.
3- ندعو الجماهير الطلابية إلى التحرك بقوة لمجابهة الانحدار الخطير الذي وصله سقف الحريات داخل الجامعة والاستهتار المتواصل بمشاعر وأعراض الطلاب والطالبات.
4- نحذر كل الضالعين في القمع والتعذيب من أن استمرارهم في ذات المسار سيولد ردات فعل غير مأمونة العواقب وندعوهم إلى أن يعتبروا مما لحق بأترابهم في مواقع أخرى قبل فوات الأوان.
5- ندعوا كافة المنظمات الحقوقية وهيآت المجتمع المدني إلى تحمل مسئولياتها تجاه هذه الانتهاكات الفجة.
6- نتعهد بالانتصار لكرامة الطالب وأعراض الطالبات، ونؤكد وقوفنا الحازم ضد سياسات التخويف والتركيع، واصطفافنا التام مع أصحاب الحقوق والمطالب.
عاشت الإرادة الطلابية الحرة
عاشت المبادرة الطلابية صوتا لكل لمظلوم وسندا لكل مستضعف
الرئيس
عبد الرزاق ولد محمدي

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 14-04-2012 15:53:57 القراءة رقم : 188
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:51251004 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009