اضغط هنا

اضغط هنا

الوطني لطلبة موريتانيا ينظم عدة احتجاجات داخل الحرم الجامعي   "تواصل" يتهم النظام الحاكم ب "نهب مقدرات البلد "   العائدون من ساحل العاج يهددون باعتصام مفتوح ابتداء من الاربعاء القادم   نقيب المحامين:وزير العدل اكد لنا ان الوزارة عازمة على تعديل قانون الهيئة   إقليم أزواد بعد التحرير.. لمن السيطرة اليوم (تحليل)   وزارة العدل تنفى شروعها في تعديل قانون المحاماة   عشرات العاطلين عن العمل يعتصمون في باحة القصر الرئاسي   تفاصيل لقاء ولد عبد العزيز بمكتب ائتلاف احزاب اغلبيته   تعيين القيادي في "عادل" يحيى ولد سيد المصطف مستشارا برئاسة الجمهورية   الاتحاد الوطني: عميد كلية الطب استدعى مجلس التأديب لمعاقبة بعض عناصر الاتحاد  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

قسم الاتحاد الوطني بكلية الطب يعلن مقاطعة جزئية للدروس احتجاجا على قمع طلاب الكلية

نظم قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا اتليوم الاحد في كلية الطب وقفتين احتجاجيتين على عملية الاقتحام التي قام بها الأمن الموريتاني لحرم كلية الطب يوم:30-03-2012 بما قالوا إنها "أوامر من عميد كلية الطب وبمباركة من رئيس جامعة نواكشوط ووزير الدولة للتعليم العالي والبحث العلمي أثناء قيامهم بحملة تنظيف عامة للكلية تأتي في إطار الأسبوع الطوعي الثالث الذي ينظمه قسم الاتحاد في الكلية تحت شعار:"يد تبني وأخرى تطالب".

وأكد قسم الاتحاد في بيان تلقت "ونا" نسخة منه أن الطلاب تعرضوا لقمع "وحشي وبكل صلف وعنجهية طال جميع الطلبة الذين لا ذنب لهم سوى أنهم أرادوا تقديم ما عجزت عنه عمادة الكلية من واجب خدمة النظافة والصيانة للكلية لتقوم بتحويلها إلي ثكنة بفعل سياساتها الأمنية الفاشلة" حسب البيان، مضيفا أن ما جرى هو ترجمة واضحة لكلام عميد الكلية سيد أحمد ولد مكي أثناء اجتماع له مع القسم حيث اعتبر أن الاتحاد يخضع لجهة سياسية معينة وأن الكلية ترفض التعاون معه معزيا ذالك إلى أوامر من جهات عليا، معربا في نفس الوقت عن استعداده للتعاون التام مع أي نقابة أخرى حسب البيان.
وقد نظمت الوقفتان في كل من ملحق كلية الطب الجديد ومباني كلية الطب حيث حضرهما عشرات من الطلاب الرافضين لهذه الخطوة والتي تعبر عن مدى غطرسة وظلم عميد كلية الطب يضيف البيان.
رئيس قسم الاتحاد في كلية الطب أكد على استنكار الاتحاد لهذه الخطوة وأكد على حتمية الرد النضالي الذي ينبغي أن يصاحب هذا النوع من الأفعال كما أكد أن الاتحاد سيقف بالمرصاد لأي قرار من شأنه أن يعسكر كلية الطب أو أي كلية من كليات جامعة نواكشوط التي تعاني من أجواء أمنية مشددة، وأعلن رئيس قسم الاتحاد عن مقاطعة الدروس مقاطعة جزئية احتجاجا على هذا الوضع المزري الذي تعيشه الجامعة عموما والكلية خصوصا.
أما عضو المكتب التنفيذي والطالب بكلية الطب: محمد سالم ولد محمد عالي فقد أكد على نقاط ستة اعتبرها محور القضية وهذه النقاط هي:
1- استنكار الاتحاد وبقوة لتصرفات عميد الكلية اتجاه الطلاب وهم يؤدون واجب الخدمة من أجل كليتهم
2- رفض الاتحاد لأي مظهر من مظاهر العسكرة الأمنية داخل مباني الكلية.
3- تأكيد القسم على الاستمرار في انجاز فعاليات أسبوعه الطوعي الثالث ومهما كلفنا ذلك من ثمن.
4- تحميل الإدارة ممثلة في العمادة ورئاسة الجامعة ووزارة الدولة للتعليم كافة المسؤولية عن ما قد تصل إليه الأوضاع في الكلية نتيجة لهذا الفعل المشين و الجرم الكبير.
5- أن كل الخيارات النضالية بعد عملية الاقتحام الجبانة تبقي مفتوحة ونضالنا سيتصاعد حتي انتزاع كافة حقوقنا ومطالبنا العادلة.
6- مطالبة أساتذة الكلية بتحمل مسؤولياتهم التاريخية بالوقوف في وجه هذه التصرفات العنجهية للإدارة.


 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 01-04-2012 16:35:18 القراءة رقم : 177
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:50723000 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009