اضغط هنا

اضغط هنا

ani.mr/cnss.pdf


الجمعية الوطنية تصادق على أربعة مشاريع قوانين   الوطنية للشغيلة تتهم شركة أجنبية عاملة في ازويرات بالعمل خارج الشرعية   منسقية المعارضة تؤكد أن الحكومة رفضت طلبها تأجيل انتخابات الشيوخ   السفارة الموريتانية في البرازيل تمنع سيدي المختار الشيكر من "بادج" دخول مؤتمر ريودي جنيرو باسم موريتانيا   "ولد غده" ينتقد المجلس الدستوري ويصفه ب"الهيئة العبثية"   مقتل متظاهر في غاوه خلال احتجاجات على اغتيال أحد وجهاء المدينة   في انواذيبو :الإفراج عن دفعة أولي من صندوق الإيداع والتنمية   في ألاك: إقالة مسؤول في مفوضية الأمن الغذائي على خلفية عملية تلاعب في برنامج أمل2012   اندلاع حريق في متجر بمقاطعة عرفات   احمد ولد داداه يستقبل وفدا من البرلمان الاوروبي  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

في انواذيبو أعضاء اللجنة التحضيرية للزيارة الرئاسية يطالبون قادة المعارضة المقاطعة بالرحيل

اضغط لصورة أكبر

ونا ـ انواذيبو
طالب أعضاء اللجنة التحضيرية للزيارة الرئاسية لولاية داخلت انواذيبو برحيل زعماء المعارضة المقاطعة للحوار لأنهم لا يملكون مشروعا ، ويعيشون في الماضي دون النظر للمستقبل .

وأكد القادة ومن بينهم أعضاء في الحكومة والحزب الحاكم في مؤتمر صحفي بفندق الواحة الليلة بكانصادو علي أن مهرجان انواذيبو برهن علي الشرعية والمشروعية للنظام القائم في ظل "الدعاوي والأراجيف والأكاذيب " التي تروج لها قلة معروفة تحاول جاهدة إسقاط حالات مختلفة علي المشهد الموريتاني الذي ينعم بالديمقراطية والحرية والتنمية والأمن علي حد وصفهم.
وأو ضح المؤتمرون أن ما عناه رئيس الجمهورية ب "نهاية صفقات التراضي " هو المتعلق بالممارسات المعروفة لصالح أشخاص دون سند موضوعي ، و أنما ورد في تقرير لجنة الصفقات و ستة حالات يبوب لها القانون.
وفي هذا السياق تحدث وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان حمدي ولد المحجوب عن الظروف التي جرت فيها الزيارة الرئاسية لولاية داخلت انواذيبو ودلالتها المختلفة مقدما الشكر لسكان الولاية علي حفاوة الاستقبال .
واعتبر الناطق الرسمي باسم الحكومة أن مهرجان انواذيبو فاق كل التوقعات ،وهو سابقة من نوعه في تاريخ المدينة العمالية التي ظلت عصية علي الأحزاب الحاكمة علي حد وصفه.
وقال الوزير" إنه لأول مرة في تاريخ موريتانيا يطرح هذا العدد من المشاريع في مدينة واحدة والمناطق الريفية التابعة لها 11 مشروعا ، و6 مواقع ومشاريع قيد الإنجاز ولها انعكاسات علي حياة المواطنين".
وارجع الوزير أسباب نجاح المهرجان لعوامل منها فهم المواطنين لجدية ما هو متخذ من تدابير وسياسات حكومية لصالح تنمية البلد وتقدمه ، التأكيد علي الوضعية السياسية وزيادة شعبية رئيس الجمهورية الذي زادت علي نسبة 54 % التي حصل عليها في الاستحقاقات الماضية، مضيفا أن رئيس الجمهورية يحترم التزاماته ، وأن الناس تعرف أنه يعرف مشاكلها وقد عاشها واقعا ، زيادة علي شغف الناس بما سيقوله رئيس الجمهورية.
وأكد وزير الاتصال أن المهرجان يؤكد الشرعية والمشروعية للنظام القائم لأنه في مهرجان انواذيبو يبلغ السكان حوالي 80 ألف نسمة أي أنه يمثل نسبة كبيرة في حين أن مهرجان المعارضة المقاطعة بنواكشوط قليل مقارنة بعدد السكان حوالي 900 ألف نسمة.
وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة "إن من عليه الرحيل هو من لا يملك مشروعا ويعيش في الماضي دون النظر للمستقبل ".
من جانبه أكد النائب الأول لرئيس الحزب الحاكم محمد يحي ولد حرمه أن المهرجان شكل فرصة لمخاطبة الرأي العام الوطني وجره إلي من لديه الحق، وهو من جهة صفعة قوية في وجه المعارضة المقاطعة ودليل علي وزن القوي الداعمة لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز،مما يثبت للمشككين والمرجفين يقول ولد حرمه ـ أن الشعب مع التغيير البناء، موضحا أن الزيارة الرئاسية تحمل بعدين جانب تنموي يتجاوب مع هموم الساكنة و يفند ادعاءات المعارضة، وبعد سياسي من حيث خطاب للرأي العام الوطني والدولي والرد علي المعارضة المقاطعة في 23 نقطة.
وقال رئيس المفاوضين في حوار داكار" إن البعض يتطاول ويطالب برحيل النظام القائم محاولا إسقاط حالات علي موريتانيا التي تنعم بالديمقراطية والحرية والتنمية و بها منظومة أمنية ودفاعية" وتساءل نائب رئيس الحزب الحاكم عن البرامج البديلة في ظل الانتقاد و التبخيس وترديد الكلام والادعاءات في حين أن تجربة هؤلاء في الاقتصاد والتسيير والصحة ووضعية الطرق والزراعة وغيرها لا تسر علي حد وصفه.
وسخر نائب رئيس الحزب الحاكم من دعاة الثورة والفصول، مؤكدا أن النظام القائم يملك كل الفصول والأصول نظرا لمحاربته الفساد وتطبيق الحكامة، ووجود الحريات و تكريس زيادة المعاشات.
بدوره محمد محمود ولد جعفر رئيس اللجنة الوطنية للصفقات العمومية أثار اللبس عن صفقات التراضي، مبرزا التزام لجنة الصفقات العمومية بروح الشفافية من خلال التقارير التي تقوم بنشرها علي موقعها الالكتروني.
وأوضح أمين الشؤون السياسية بالحزب الحاكم أن صفقات التراضي التي كانت تمنح في الماضي لإفراد دون مبرر أو سند قانوني هو ما اختفي نهائيا، مضيفا أن ما ورد ذكره في التقرير هي ست حالات ينص عليها القانون وفق استثناءات ، ومنها مرافق عمومية ذات اختصاص وهي : إصلاح مضخات مائية في بوكي ، طريق روصو ـ بوكي ،طريق عين فربه ـ اطويل ومقطع الطريق لكصيبه ـ مونكل ، وترميم مسجد تيشيت ، والسجلات السكانية وأكد ولد جعفر أن الحالات الستة المذكورة تمت بشفافية تامة وفق ما يمليه القانون وبالمواصفات الفنية المطلوبة في هذا المجال علي حد تعبيره وقال أمين السياسات في الحزب الحاكم " إ ن المعارضة المقاطعة تلجا للاستفزاز وركوب الموجة وانتهاج مسلكيات تتنافي مع قيم وأخلاق البلد مجددا تمسك حزبه بالديمقراطية."

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 16-03-2012 00:08:03 القراءة رقم : 955
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:53306366 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009