اضغط هنا

اضغط هنا

عمال مدرسة الزراعة في كيهيدي: مدير المدرسة استولى على حقوق العمال   نقل العلامة "الحاج ولد فحفو "للعلاج في نواكشوط   "من أجل موريتانيا"تدين قمع المظاهرات السلمية وتدعو لتوحيد الحراك الشعبي   المبادرة الطلابية تندد بالقمع وتدعو الي اطلاق سراح المعتقلين   في انواذيبو: تكملة تجديد السكة الحديدية ب45 مليار أوقية   مسيرة للمعارضة واعتصام مفتوح لرحيل ولد عبد العزيز   رئيس سلطة تنظيم النقل البري، رئيس حزب الوسط، يهاجم المعارضة ويتسبب في اضراب الناقلين   ثلاثة احزاب من الاغلبية تخرج علي الجمهور مغاضبة   العثور على جثتين في عجلات طائرة شحن وصلت نواكشوط قادمة من بوركينافاصو   مولاي العربي ولد مولاي امحمد: "ولد عبد العزيز فاشل سياسيا واقتصاديا وأخلاقيا ولم يعد له مكان في موريتانيا""  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

التكتل: "ولد عبد العزيز افسد من مر على هذه الأرض بشهادة المنظمات الدولية"

اضغط لصورة أكبر

وصف حزب تكتل القوي الديمقراطية، لهجة بيان حزب الاتحاد من اجل الجمهورية، يوم أمس الذي هاجم فيه احمد ولد داداه، بأنها "لهجة قوم تربت نفوسهم على النفاق و "أشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم" بالديمقراطية.

 وقال "التكتل" في بيان صادر مساء اليوم الاحد، عن منظمة شبابه، ان انتقاد ولد داداه لظاهرة الكذب في سياسات نظام ولد عبد العزيز، قد اثار ثائرة المطلبين والمنافقين له واعتبروا ذلك الانتقاد خروجا عن كل الاعراف والآداب لأنه لمس منهم وترا حساسا، هو رأس مالهم الوحيد و مبدأهم الذي يعتمدون عليه في ممارستهم السياسية و تحصيل معاشهم اليومي، حسب ما ورد في البيان الذي جاء فيه،كما تلقته "وكالة نواكشوط للانباء":

  غضبة الكذابينّ
 "طالعتنا المواقع الالكترونية أمس ببيان وصفته المواقع بأنه شديد اللهجة، نعم شديد اللهجة من قوم تعرف منهم و تنكر... قوم تربت نفوسهم على النفاق و "أشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم" بالديمقراطية حتى أودى بهم الحال الى الدفاع و الدفاع المستميت عن عتاة العسكر و المفسدين الذين زكمت من عفنهم الأنوف و باتوا يأتمون "بمن يؤم قومه و هم له كارهون".
لقد ثارت ثائرة المطبلين و المنافقين بعد انتقاد زعيم المعارضة الديمقراطية احمد ولد داداه ظاهرة الكذب في مختلف الأصعدة بدأ من مولد ولد عبد العزيز مرورا بمحاربة الفساد وصولا إلى الإنجازات و المشاريع اللفظية.
لقد اعتبر هؤلاء أن نقد الكذب كممارسة خروج عن كل الأعراف و الآداب ، و نحن في شباب تكتل القوى الديمقراطية نتفهم تماما مدى الألم الذي أصابهم، إذ ان رئيس تكتل القوى الديمقراطية لمس منهم وترا حساسا إذ هاجم رأس مالهم الوحيد و مبدأهم الذي يعتمدون عليه في ممارستهم السياسية و تحصيل معاشهم اليومي.
لقد درج هؤلاء على الكذب وسيلة وحيدة و طريقا لا يحيدون عنه قيد أنملة في محاولة إقناع الشعب الموريتاني بأن محمد ولد عبد العزيز رغم تلال المال الحرام الذي جمعه عبر تاريخه غير المشرف رئيس الفقراء و المدافع الأول عن حقوقهم ، كما حاولوا إقناعنا بأن هذا الجاهل الذي يعاني من مشاكل جدية في القراءة و الكتابة سيشرف على نهضة علمية وثقافية في هذا البلد المنكوب.
و لم يخجل هؤلاء من تصوير هذا العسكري التعس الذي عرفنا جيدا قيمه التربوية وتلاعبه بالقضاء و القانون لحماية المجرمين المتلبسين كحامي القيم و الأخلاق و القانون في الجمهورية الإسلامية الموريتانية.
إن المهاوي التي تردى إليها حثالة موريتانيا من عتاة المصفقين و المطبلين و لصوص المال العام تعكس درجة انكشافهم أمام الرأي العام بعد فضح ممارسات قائدهم لدى جميع الموريتانيين.
لقد شهدنا للمرة الأولى في التاريخ الموريتاني رئيسا يفتتح الشركات جهارا نهارا بدون أدنى ذرة خجل ووصل به الأمر أن ينافس عمال المحار في لقمة عيشهم لتخرج مظاهراتهم أمام وزارة العدل ومبنى البرلمان تندد بشركته التي تحاول انتزاع اللقمة من أفواه أطفالهم الجوعى.
إن الفضائح المتوالية و المتتالية بدأ من فضيحة الصيد التي نددت بها كل القطاعات المهنية العاملة في البحر و حتى المنظمات الدولية كالسلام الأخضر وصولا إلى فضيحة بيع أراضي الدولة لرئيس الجمهورية و مقربيه عبر شركاته التي يعرفها الجميع و يتندرون بها مرورا بالصفقات بالتراضي التي أصبحت القاعدة في عهد ولد عبد العزيز لم تترك لمحترفي الكذب و التضليل في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية أي مجال للمناورة و لا أي وسيلة لستر فضيحتهم المتمثلة بشخص محمد ولد عبد العزيز.
لقد أوصل هذا النظام البائس الشعب الموريتاني إلى درك الحرمان و الجوع و الفساد كما تشهد بذلك المنظمات الدولية المختصة بما فيها منظمة الشفافية التي شهدت بأن ولد عبد العزيز هو افسد من مر على هذه الأرض و برنامج الغذاء العالمي الذي يحذر صباح مساء من هلاك ربع الشعب الموريتاني جوعا ، كما امتدت شروره لتصل إلى سمعة الموريتانيين التي بنتها قوافل من العلماء و المجاهدين في مغارب الأرض و مشارقها عبر التحالف مع سفاحي العالم ومجرميه من قباقوبو حتى القذافي و بشار الأسد.
إن تهجمكم على رئيس تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داده، وسام شرف على صدره المليء بمحكم آيات الله وإكليل غار على جبينه الذي لم ينحن لغير خالق السماء و الأرض ، و سطر جديد في مجلدات تاريخه المشرق بالنضال من اجل أحقاق الحق و مواجهة الظلمة و المستكبرين و إعلاء كلمة الواحد الأحد.
و أخيرا فإننا نعاهد الله و الشعب الموريتاني و نعاهد حزب التكتل أن نظل شوكة في حلق الفساد و المفسدين، إلى أن تشرق شمس الحرية التي بدأ نورها ينبثق مبشرا بغد مشرق ينعم فيه أبناء هذا الشعب الأبي بما يستحق من حياة كريمة .
و الله من وراء القصد".
                                      
الأحد 18 ربيع الثاني 1433
الموافق 11 مارس 2012 
المنظمة الوطنية للشباب

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 11-03-2012 21:08:10 القراءة رقم : 1405
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:51343113 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009