اضغط هنا

اضغط هنا

رئيس الجمهورية يضع الحجر الاساس لمقاطعة الشامي يوم الخميس القادم   منسقية المعارضة تؤكد أن مسيرتها بداية النضال وتدعو رئيس الجمهورية إلى الرحيل   قادة منسقية المعارضة: مسيرتنا استفتاء على رحيل النظام   عاجل.. انطلاق مسيرة المعارضة من أمام دار الشباب الجديدة   في نواكشوط: ندوة تحذر من تداعيات الوضع في شمال مالي على أمن المنطقة   مشروع الصرف الصحي بأطار: ناشط سياحي يرد على تصريحات ولد أحمد واهنه   اعلان برام ولد الداه مشاركة مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية قي مسيرة المعراضة اليوم   الاتحاد الوطني يتعهد بمقاضاة وزير التوجيه الاسلامي ومدير المعهد العالي   قسم تكتل القوى الديمقراطية في نواذيبو يهاجم الحزب الحاكم   إذاعة موريتانيد تطلق بثها من مدينة نواذيبو  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

قافلة نشطاء نواذيبو لنصرة المظلوم تصل الكيلومتر 69 من نواكشوط

اضغط لصورة أكبر

 وصلت ٍقافلة نشاطاء نواذيبو لنصرة المظلوم منتصف نهار اليوم الاحد الي الكيلومتر 69 من نواكشوط علي طريق نواذيبو ـ نواكشوط سيرا علي الاقدام في رحلتها التي بدأتها يوم واحد مارس الجاري 2012.

 ويشارك في هده القافلة ـ الاولى من نوعها في موريتانيا ـ ثمانية نشطاء من بينهم امرأتين بهدف التعبير عن جملة من المظالم الجماعية والفردية يعاني منها حوالي الف مواطن في مدينة نواذيبو من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية.

 وقد قام فريق تكتل القوي الديمقراطية البرلماني مساء امس السبت بزيارة لهؤلاء النشطاء عند الكيلومتر 95 شمال العاصمة حيث قدموا لهم تحيات حزبهم وخاصة تحيات رئيسه احمد ولد داداه وتعاطفهم معهم ومع كافة من يحملون مظالمهم وقد عبر النشاطاء عن مدي سعادتهم بهذه الزيارة التي اعتبروها أول مواساة رسمية من حجمها، مؤكدين انها ستزيدهم ايمانا بقضيتهم وتصميما علي السير قدما في الطريق الذي رسموه لنصرة المظلومين.
 مندوب "وكالة نواكشوط للأنباء" الذي رافق الفريق البرلماني للتكتل، استطلع اراء الراجلين من نواذيبو الي القصر الرئاسي، حول دوافعهم لذلك، فأجمعوا علي ان الظلم كان وراء قرارهم، كما كان هو العامل المشارك وراء تعارفهم اصلا وهو دافعهم الي تبني مظالم الاخرين وتضحياتهم في سبيل رفعه عن انفسهم وعن كل مظلوم طبقا لشعارهم "نشطاء نواذيبو لنصرة المظالم".
 واجمع اعضاء القافلة، الذين من بينهم نشطاء حقوقيين و مدونين، علي ابتعاد مراميهم عن السياسة وان هدفهم، لفت انتباه الرأي العام الوطني لمعاناة اخوانهم في نواذيبو، و مطالبة رئيس الجمهورية بالقيام بواجبه اتجاه هؤلاء الذين يعيشون في حالة سيئة و ظروف صعبة و خاصة قاطني الأحياء العشوائية، والعمال.
 وتحدث الناطق باسم المجموعة، محمد سالم ولد اسويد احمد المولود 1975 في اطار ـ المفصول تعسفيا قبل سنة ونصف من وظيته كمراقب في المندوبية البحرية للصيد ـ عن بداية رحلتهم حيث وصفها بأنها كانت صعبة نظرا لضغوطات الاهالي والأصدقاء والوعود الكاذبة لبعض السلطات من اجل افشالها، مؤكدا ان الرحلة كانت جيدة منذ الخطوات الاولي لانطلاقتها، مشيدا بتفاعل الرأي العام مع قضيتهم، خاصة الصحافة وكافة ساكنة المناطق المحاذية لطريق نواكشوط ـ نواذيبو والسالكين لها واشاد بصورة استثنائية بمعاملة لهم الدرك في جميع نقاطها علي الطريق.
 وتقول البارة بنت سيدي احمد (45 سنة) انها تشارك في هذه الرحلة باسم المظلومين في كافة الشمال الموريتاني من لمغيطي الي نواكشوط وذلك من اجل اثبات ان المرأة قادرة علي تحمل مسؤولياتها النضالية لنيل حقوقها ونصرة الاخرين، وهو الايمان الذي تؤكد توف بنت اشريف المولود 1986 في امبود انه دافعها للمشاركة في الرحلة وتقول ان الظلم هو الذي جعلها تترك اسرتها وولديها مع زوجها البحار في نواذيبوا وتسير علي اقدمها الي نواكشوط، مؤكدة ان زوجها يوافقها علي ذلك لشعوره بمرارة الظلم.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 11-03-2012 15:45:53 القراءة رقم : 1090
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:49776209 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009