اضغط هنا

اضغط هنا

اضغط هنا

ولد حمادي يتغيب عن اجتماع وزراء الخارجية العرب رغم وجوده في الرباط   في أطار :متظاهرون يطالبون بتفعيل قطاع السياحة   العمال المفصولون من شركة النقل العمومي يطالبون بإنصافهم   باريس: موريتانيا أحبطت اعتداء إرهابيا بفضل معلومات استخباراتية فرنسية   رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية: "نتائج الحور تعد جزءا هاما من تعهدات رئيس الجمهورية في برنامجه الانتخابي"   تنظيم حفل بمناسبة افتتاح أسبوع الدخول الجامعي الثالث   انطلاق فعاليات المهرجان السنوي للأدب الموريتاني تحت شعار " التغني بأمجاد الوطن"   "ولد حمادي" ينفى أي اتصال او تفاوض بين موريتانيا والقاعدة   لجنة المديرية في مبادرة 5+5 تناقش في نواكشوط سبل مكافحة الهجرة السرية   استئناف الصيد التقليدي والشاطئي بعد انتهاء الراحة لبيولوجية  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

انطلاق فعاليات المهرجان السنوي للأدب الموريتاني تحت شعار " التغني بأمجاد الوطن"

اضغط لصورة أكبر

تحت شعار "التغني بأمجاد الوطن"، افتتحت مساء امس الاثنين ب"دار الشباب القديمة" بنواكشوط فعاليات النسخة السابعة من المهرجان السنوي للأدب الموريتاني، والذي ينظمه اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين.

وجرى حفل الافتتاح بحضور وزيرة الثقافة والشباب والرياضة سيسي بنت الشيخ ولد بيده ووزير الدولة المكلف بالتهذيب الوطني السيد أحمد ولد باهية ووزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان الأستاذ حمدي ولد المحجوب، وعدد هام من المسؤولين السامين، وبحضور نخبة من رجال الثقافة والأدب وجمهور غفير.

وفي كلمة لها بالمناسبة، أشادت وزيرة الثقافة السيدة سيسي بنت الشيخ ولد بيده
أن هذا المهرجان يأتي والساحة الثقافية تشهد حراكا فعليا بما يتضمنه ذلك من تنظيم للمهرجانات الثقافية في أنحاء الوطن وتطوير للبنية التحتية.

وأضافت أن هذا المهرجان يلتئم في ظرف يتميز باعتماد سياسة تهدف إلى الرفع من شأن الإنسان الموريتاني من خلال برامج متكاملة تحرص على تحقيق السلم والعدالة والاستقرار وإشاعة الإنصاف وترسيخ الوئام الاجتماعي.

وقالت إن قطاع الثقافة يعول على الأدباء في تأسيس رؤية إصلاحية تمهد لبناء أمة راقية بواسطة الأدب الخلاق، مبرزة أن الأدباء من أقدر الناس على توطيد هذا المسار بأقلامهم وإبداعاتهم.

وعبرت وزيرة الثقافة عن اعتزازها بدور" أدبائنا وكتابنا والرسالة الحضارية التي حملوا أعباءها"،منوهة "بجهود اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين الذي استطاع أن يلم شتات أطراف ساحتنا الثقافية والأدبية".

أما الشاعر محمد كابر هاشم، رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، المنسق العام للمهرجان، فقد أكد في خطابه بالمناسبة أن اتحاد الأدباء "نجح في إرساء هذه السنة الحميدة، المتمثلة في هذه الخيمة الشعرية التي يأرز إليها الشعراء والكتاب من مختلف أطراف الساحة الأدبية والثقافية؛ حيث يستعرضون أحلامهم ورؤاهم ويعيشون همومهم وآمالهم وآلامهم".

وتحدث كابر هاشم عن أسباب اختيار شعار المهرجان هذا العام، قائلا "إن الأدباء والكتاب الموريتانيين لم يكونوا في اختيارهم هذا الشعار بدعا من الأدباء والكتاب في أنحاء المعمورة إذ طالما تغنى الأدباء والشعراء بأوطانهم".

واستحضر نماذج من الشعر التي تتغنى بأمجاد الأوطان وتعبر عن الاعتزاز بها.
وأثنى كابر هاشم على الدعم المالي الذي تقدمه الدولة الموريتانية للاتحاد وهو الدعم الذي مكن من استمرار أنشطة هذا الصرح الثقافي، كما نوه بدعم وزارة الثقافة للاتحاد.

وكانت فعاليات الافتتاح قد بدأت بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم، استمع بعدها الحضور إلى نشيد يتغنى بمجد شنقيط قدمته فرقة من جمعية المسرحيين الموريتانيين.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 15-11-2011 13:46:47 القراءة رقم : 227
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:46134082 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009