اضغط هنا

اضغط هنا

اضغط هنا

عدم وصول أفراد من أسرة أهل بونه من اسبانيا كما كان منتظرا   الوزير الأول: "الحكومة اتخذت كافة الإجراءات لمعالجة آثار نقص الأمطار هذا العام"   تجمع الصحافة يعبر عن ارتياحه لقرار توسيع التأمين الصحي ليشمل الصحافة المستقلة   نقابة الأساتذة تدعو أسلاك التعليم إلي التوحد والتأهب للدفاع عن حقوقهم ومكانتهم المهدورة   البنتاجون قلقة من اعتراف "بلمختار" بحصول القاعدة على أسلحة من ليبيا   النيجر تتهم القاعدة بالمسؤولية عن هجوم على أراضيها   ورشة للتشاور حول تنفيذ الأجندة 21 الخاصة بمقاطعة كنكوصه   البيان الصادر عقب اجتماع مجلس الوزراء   القاضي محمد الامين ولد المختار يطعن في قرار فصله من العمل   الأساتذة الصحيون ينتقدون إقصائهم من علاوة الخطر  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

احمد ولد داداه يطالب المجتمع الدولي بمساعدة موريتاني في جفاف قال انه يهدد كيانها وينتقد صمت النظام اتجاهه

اضغط لصورة أكبر

انتقد احمد ولد داداه، رئيس حزب تكتل القوي الديمقراطية ورئيس مؤسسة المعارضة الديمقراطية، تكتم النظام علي جفاف اصبح يهدد كيان موريتانيا اذا لم تتضافر الجهود الوطنية والدولية لمواجهته بصورة جدية وسريعة وحكيمة، حسب قوله.

 وقال ولد داداه في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم الأربعاء في مقر حزبه المركزي في نواكشوط، إن قلة الأمطار هذه السنة سببت في نقص غذائي بلغ مائة% وأصبح يهدد الثروة الحيوانية بالإتلاف، واكد أن هذه الوضعية اليوم وصلت مرحلة تنذر بالخطر، مذكرا بان حزبه سبق ان دق ناقوس هذا الخطر أثناء اجتماع مكتبه السياسي في أغسطس الماضي، وقال انه طلب من مسؤول فرنسي التقاه قبل شهر تدخل فرنسا بصورة مباشرة لمساعدة موريتانيا في التغلب علي اثار هذا الجفاف ودفع الاتحاد الاوربي علي ذلك .

 وأوضح رئيس تكتل القوي الديمقراطية أن ثمانين في المائة من الموريتانيين يعيشون علي الاقتصاد الريفي الذي وصفه بالواعد والمتجدد إذا لقي اهتماما من طرف الدولة، مؤكدا انه باستطاعته توفير سبل الحياة للمواطنين دون الحاجة الي مداخيل الثروات المعدنية والبحرية وتخصيصها للبني التحتية.
 ووجه ولد داداه نداء إلي جميع أصدقاء موريتانيا من دول ومنظمات ومؤسسات لمساعدتها العاجلة والمباشرة في برامج لمواجهة كارثة الجفاف الذي قال انه اليوم يهدد كيانها مطالبا جميع القوي الوطنية في النظام والمعارضة من احزاب ومنظمات مجتمع مدني وصحافة الي وحدة الصف لمواجهة مؤثرات الجفاف.
 وانتقد بشدة سياسة صمت الحكومة علي هذه الوضعية واتهم ادارة ولد عبد العزيز بالعجز عن تصور الخطط والبرامج لمواجهة الازمات وبسوء التسيير والفساد وانفاق المال العام بطرق غير شفافة، كما اتهمها بعدم القدر علي استيعاب الاستثمارات وسوء سمعتها الدولية، مستشهدا علي ذلك بمصير ال 50 مليون دولار التي قدمتها السعودية في فترة سابقة والتي اختفت اثارها وكذلك عدم احترام الموريتانيين في الخارج وبخيمة املهم في حال عودتهم الي الوطن، كما كان الحال للعائدين من كوديفوار وليبيا والامارات.
 وقال احمد ولد داداه ان جميع الانظمة التي تعاقبت علي موريتانيا بعد انقلاب 1978 كانت اسوأ من النظام المدني الذي تم الانقلاب عليه والذي ذكر بانه كان عضوا فيه وينتقد ما يجب انتقاده وشدد علي ان نظام ولد عبد العزيز هو أسو كل الأنظمة التي حكمت البلاد.
 وعن موقفه من الخطة الاستعجالية التي تحدثت عنها الحكومة والتي تكلف 150 مليون دولار، حسب ما يقال، اوضح ولد داداه ان هذه الخطة لم تتضح حقيقتها مبديا تحفظه علي الحديث عن ارقام الملايين المنفقة بدل الحديث عن الكميات المستوردة ونوعياتها واعتبر ذلك بانه مؤشر علي عدم الشفافية كما حدث لخطط اعلن عنها هذا النظام سابقا وطالب بالاستفادة من خططة مواجهة الجفاف في السبعينيات القرن الماضي، كما نوه باهتمام محمد خون ولد هيدالة بالثروة الحيوانية ابان حكمه وبخطط لمواجهة الجفاف أثناء الأنظمة التي سبقت النظام الحالي.
 واكد ولد داداه تضامن حزبه مع الموريتانيين المنكوبين هذه السنة ومواصلة السعي لمؤازرتهم بكل ما لديه، مذكرا بان دور المعارضة هو انتقاد النظام وتنبيهه الي اخطائه في الحكم.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 09-11-2011 17:10:34 القراءة رقم : 213
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:46024759 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009