اضغط هنا

اضغط هنا

انطلاق أعمال شركة موريتانية سودانية لتزويد البواخر بالمحروقات   حركة "لاتلمس جنسيتي" تنظم تظاهرة أمام مبنى الجمعية الوطنية   انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي في أطار   المصطفي ولد اعبيد الرحمن: "فشل الحوار سيشكل مشكلة للنظام وللطيف السياسي جميعا"   إلغاء التأشيرات على الجوازات الدبلوماسية بين موريتانيا واسبانيا   لبيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء (تعيينات في الداخلية والصيد والمرأة)   انباء عن محاكمة احمد خطري خلال الدورة الجنائية القادمة   لجنة متابعة مشكل ماء" العكبة" تهدد بالعودة للاحتجاج   المنسقية الوطنية لشباب موريتانيا تطالب بتعليق الإحصاء لوضع آلية توافقية   الإتحاد العام للطلاب الموريتانيين يدعو الي تحسين وضع الطلاب  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

المصطفي ولد اعبيد الرحمن: "فشل الحوار سيشكل مشكلة للنظام وللطيف السياسي جميعا"

اضغط لصورة أكبر

 قال المصطفي ولد اعبيد الرحمن، رئيس حزب التجديد الديمقراطي ـ المنتمي لائتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية ـ إن نتائج الحوار الجاري منذ أسابيع بين الأغلبية الرئاسية وبعض أحزاب المعارضة (الذي يشارك فيه)، ستكون مصيرية في تحديد مستقبل موريتانيا وابرز أن هناك قضايا جوهرية المواقف منها هي المتحكمة في نتائج الحوار، متمنيا أن يحصل الوفاق حولها.

 وأوضح في تصريح ل"وكالة نواكشوط للأنباء"مساء اليوم الجمعة، أن هذه القضايا الأساسية منها،  الاتفاق علي لجنة وطنية كاملة الصلاحيات المادية والمعنوية والاستقلالية، يطمئن الجميع بما فيه طيف المعارضة الذي لم يشارك في الحوار، علي ان لها لقدرة التامة علي تنظيم انتخابات شفافة ونزيهة لا ريب في نتائجها.

 هذا إضافة الي منع اللوائح المستقلة من المشاركة في الانتخابات وكذلك الحد من الترحال السياسي وعدم تشجيع المتاجرة بمأمورية تم الحصول عليها بواسطة حزب سياسي معين.
 وأضاف ولد اعبيد الرحمن: "هذه القضايا إذا حصل عليها الاتفاق يمكن اعتبار الحوار نجحا وان البلاد انفتح أمامها أفق للتقدم تدريجا والسير نحو انتخابات نزيهة تمكنها من قطع مراحل علي طريق تدعيم الديمقراطية وان لم يحصل هذا الاتفاق فبالتأكيد سيكون ذلك فشلا للحوار وستنجم عنه مشكلة للبلاد وخاصة للنظام".
 وتمني المصطفي ولد اعبيد الرحمن أن يتفق المتحاورون علي هذه القضايا لنجاح الحوار بما يضمن للبلاد تجاوز المرحلة التي توجد فيها حاليا، مؤكدا أن الخلاف "يعد رصاصة لقتل أمل الموريتانيين في هذا الحوار الذي طالما انتظروه وستنجم عن ذلك حسابات جديدة في الوطن وفي الأغلبية وفي كل الأطياف السياسية".
 
 وعن مراحل الحوار بعد ثلاثة أسابيع من انطلاقته، قال رئيس حزب التجديد الديمقراطية، إن الجان الفرعية أنهت أعمالها وقدمتها للرئاسة المشتركة للحوار، مبرزا أن هذه اللجان اتفقت علي صياغة لمداولاتها باستثناء لجنتي المدونة الانتخابية والتعديلات علي الدستور.
 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 08-10-2011 00:59:51 القراءة رقم : 764
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:45162138 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009