ani.mr

اتحاد الطلبة الموريتانيين بالمغرب، يعرب عن ارتياحه لمستوى تسجيل الطلبة هذه السنة   تأجيل التحقيق مع إسلم ولد عبد القادر.. وأسرته تخشى تعمد المماطلة   ولد الناتي: رغبة الرئيس المطاح به في تشكيل حكومة سياسة اصطدمت بالعسكر وبعض البرلمانيين   "الصواب" و"أم" يصفان الغارة على سوريا بجريمة "علوج الغزو الأمريكي"   الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا: نريد من الوزير أفعالا عاجلة   البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء   محكمة نواكشوط الجنائية تصدر أحكاما بحق متهمين بالسرقة وتكوين جمعية أشرار وتقليد العملات الأجنبية   للإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا:وزيرا لتهذيب تعهد ببذل جهده لإيجاد حلول لمطالبنا   الجبهة تستنكر استجواب ولد الشيخ عبد الله وتصفه بالاختطاف   الزين ولد زيدان يقول إن الأزمة بدأت بإقالة حكومته.. ويطالب بالإفراج عن الرئيس السابق  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

البرلمانيون المؤيدون للانقلاب ينددون بقرار مجلس الأمن الإفريقي.. ويؤكدون أن عودة الرئيس السابق خط أحمر

اضغط لصورة أكبر
البرلمانيون أثناء مؤتمرهم الصحفي

ندد عدد من البرلمانيين المؤيدين لانقلاب السادس من أغسطس بقرار مجلس الأمن والسلم الإفريقي الأخير بشأن موريتانيا، وقال البرلمانيون في مؤتمر صحفي عقدوه ظهر اليوم الجمعة بمباني مجلس الشيوخ إن قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي جاء مخيبا للآمال ومتناقضا مع دعوة الاتحاد الأوروبي للحوار في بروكسيل.

وقال النائب سيدي محمد ولد محم إن القرار الصادر عن المجلس في نيويورك عل هامش اجتماعات الأمم المتحدة، أثار استغراب واستنكار الكثيرين، مؤكدا أن الحديث عن عودة الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى سدة الحكم قبل السادس من أكتوبر القادم، أمر غير وارد وغير مطروح، مضيفا أن القرار تجاهل شرعية البرلمان والأغلبية الساحقة من عمد البلديات، مؤكدا أنه من المستغرب أن يركز مجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي على جزئية واحدة من الشرعية تتمثل في رئاسة الجمهورية ويتجاهل بقية السلطات والمؤسسات الدستورية، وأكد أن الأغلبية البرلمانية ممثلة في أزيد من ثلثيه تقف وراء ما اسماه تصحيح السادس من أغسطس، وهي مستعد للحوار والنقاش في كل القضايا باستثناء قضية واحدة يعتبرونها خطا أحمرا لن يقبلوا بها مهما كان، وهي عودة الرئيس السابق، أما ما سوى ذلك فهو أمر قابل للحوار والنقاش، وأكد أن البرلمان قدم وثيقة واضحة الملامح حدد فيها الفترة الانتقالية، ومعالمها، ونصت على توفير الضمانات اللازمة للانتخابات القادمة بما في ذلك كل الضمانات التي أعطيت في الفترة الانتقالية الماضية، لكنهم لم يجدوا أي تجاوب مع هذه الوثيقة من الطرف الآخر، بما في ذلك الاتحاد الإفريقي، واستغرب ولد محم كيف يقدم الاتحاد الإفريقي على التلويح بفرض عقوبات على المنتخبين لأنهم عبروا عن آرائهم، معتبرا ذلك استخفافا واستهزاءا بالبرلمان وبدوره.
بينما أكد النائب المصطفى ولد اعبيد الرحمن أن موريتانيا لن تقبل بالتطاول على سيادتها، ومستعدة للدفاع عن نفسها في وجه أي تدخل أجنبي سواء كان هذا التدخل عسكريا أو سياسيا أو اقتصاديا، ودعا جميع شركاء موريتانيا في الخارج بما في ذلك مجلس السلم والأمن الإفريقي لزيارة موريتانيا والتحاور مع الموريتانيين والمشاركة في تقديم ضمانات حقيقة بشأن عودة الحياة الدستورية إلى البلاد.

تاريخ الإضافة: 26-09-2008 18:03:49 القراءة رقم : 880
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:4831536 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008