اضغط هنا

اضغط هنا

جمعية المستهلك تكشف عن عمليات تحايل وبيع للسلع المدعومة في معرض رمضان   تفاصيل رد الحكومة علي مقترحات حزبي الوئام والتحالف بشان الحوار   لجنة الأزمة في حزب العصر تنتقد تصريحات رئيس الحزب وتدعو إلى وقف حرب البيانات   منسقية ائتلاف الغد تؤكد تمسكها بتوحيد جهود الشباب   حزب التكتل يندد بمصادرة أراضي الفلوجة وهدم منازل السكان   نقابة كتاب الضبط : تصريحات وزير العدل تشويه لسمعة كتاب الضبط وتمس من كرامتهم   منسقية حزب العصر في نواذيبو تدعو إلى التهدئة وتجاوز الأزمة التي يمر بها الحزب   الحكومة تسلم حزبي التحالف الشعبي والوئام ردها على وثيقة الحوار   "ولد مولاي عبدالله" يعلن ترشحه عمدة لبلدية " النعمة"   تساقطات مطرية في مناطق مختلفة داخل البلاد  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

لمصلحة من تهدم منازل سكان منطقة "ملح" في توجونين رغم ملكية أصحابها للأرض وتراخيص البناء (ربورتاج)

اضغط لصورة أكبر

تعرف الناحية الشرقية من حي "ملح" التابع لمقاطعة توجونين منذ ثلاثة أيام عملية هدم دون سابق إنذار لمنازل السكان ، رغم تمسك أصحابها بجميع الأوراق الثبوتية لملكية الأرض وتراخيص البناء من الجهات الرسمية المعنية ورغم سكنهم في منازلهم التي هدمت بدون رحمة فوق رؤوسهم وعلي ما فيها من لوازم، الا ما استطاعوا نقله منها قبل عملية الهدم المفاجئة.

أراضي هذا الحي الواقع في الناحية الشرقية من ما يعرف بمنطقة "ملح" التابعة لمقاطعة توجونين، كانت قد وزعت علي أصحابها 2003 في إطار عملية ترحيل سكان أحياء "الكزرات" وقد ظلت عصية علي السكن نظرا لبعدها من جميع مرافق الحياة ولكونها في بحر من الرمال الغير قابلة للسكن.

 إلا أن عشرات الأسر اضطرتها الظروف لقهر هذه الطبيعة القاسية من اجل تشييد مساكن في قطعها الأرضية بعد أن نما إلي علمهم، ان من لم يستغل أرضه ستكون مهددة بالمصادرة وقد شهدت المنطقة  منذ 2010 حركة عمرانية تتفاوت قيمتها ونوعيتها حسب إمكانيات السكان الذين غالبيتهم العظمي، فقراء وموظفين صغار وأصحاب حرف بسيطة، سئموا سكن الأحياء العشوائية أو الإيجار.
 كما يقول الشيخ ولد السالك رب اسرة في الخمسين من عمره سبق ان سفر من السنغال والساحل العاج قبل ان يقرر السكن في وطنه بعد ان عاش الذل في الغربة واشتري قطعة ارضية في هذا الحي سنة 2005 وشيد فيها سكنا قبل سبعة اشهر يقطنه مع اسرته ويقول الشيخ لقد تركت اسرتي يوم الاثنين الماضي في منزلي لاعود في المساء وأدهم في العراء قرب انقاضه، متسائلا لمصلحة من ما حدث لنا، ويقول في حسرة "ياليتني لم اعد للوطن".
  ومن بين من سكان الحي المفجوعين، موظفون بسطاء، كانوا يسكنون في منازل مؤجرة لهم من طرف الدولة، خسروها بموجب قرار إلغاء السكن وتعويض أصحابه بما يقولون نه لا يغني من إيجار سكن علي حساب الموظف، احدهم اعتصم مع أسرته في بيته مشهرا عصا غليظة في وجه كل من يقترب من بيته وقال انه لن يخرج منه ولو دمر علي رأسه مع أسرته.
 و حسب تواتر روايات المتضررين، التي رووها لمندوب "وكالة نواكشوط للانباء" الذي زار المنطقة مساء اليوم وكلهم يحفظها عن ظهر قلب، انهم استيقظوا يوم الاثنين الماضي كعادتهم وذهب كل منهم الي وجهته كما يفعل كل صباح وبقي من لا وجهة له ليتفاجأ في حدود الساعة العاشرة بوحدات عسكرية وجرافات تحاصرهم من كل الجهات وتأمرهم بإخلاء منازلهم وحمل ما فيها وبعد ان استفسروا عن الأمر قيل لهم هذه أوامر حاكم مقاطعة توجونين ولا سبيل لمناقشتها لانها صارمة وبدأت الجرافات تعيث فسادا في اماكن الفقراء في ظل حكم رئيس الفقراء، يقول احدهم.
 وحسب السكان فقد دمر 30 منزلا من الاسمنت المغطي بالزنغ وعشرات الاعرشة وبقي اصحابها بدون مأوي وأغلبية الأماكن دمرت في غياب أصحابها، كما تقول خدجة منت سيدي عالي الطالبة في السنة ثانية من كلية القانون بجامعة نواكشوط، التي عادت بدفاترها مساء ذاك اليوم المشؤوم لتجد غرفتها اثرا بعد عين وافراد اسرة اختها ، يجلسون في العراء كغيرهم من عشرات الاسر.
 وتتحدث من سيدي عالي بحسرة عن ظروفها المادية والاسرية وما عانت في سبيل تشيد غرفتها في ارضها التي حصلت عليها 2003 بعد ما رحلت من "كزرة" مستشفي زايد ولديها جميع اوارق ملكيتها وتستذكر مدي السعادة التي غمرتها عندما شيدتها واستقدمت اسرة اختها من لعصابة لتسكن معها وتضيف، "سعادتي تحطمت"، ما ذنبي وذنب هؤلاء من حولي؟ ولماذا تصادر أراضينا وتوزع علي التجار وتقاطعها أخري بقولها انظروا هذه 66 قطعة ارض سلمت لتاجر واحد والبناء فيها متواصل!!.
 ومن اغرب الاشياء التي شاهدها مندوب "ونا" ولم يختلف عليها اثنان هي ان جميع المنازل الفخمة سلمت من الدمار بل كان البناء في بعضها متواصل اثناء عملية الهدم وذلك بحجة انها مباني فخمة "فلات" من الاسمنت المسلح والمصلحة العامة تقتضي عدم هدمها تجنبا لخسارة اصحابها لما أنفقوا فيها من مال.
 وهذه الحجج يعتبرها المتضررون انتقاء وظلما لان أصحاب هذه الفلات، أغنياء بما مكنهم من تشييدها بأموال الله وحده يعرف مصدرها أما هم ففقراء شيدوا منازلهم بإمكانياتهم المتواضعة  مما جعلها متواضعة، ورغم كل ذلك فالمصلحة العامة لم تشفع لهم، كما شفعت للأغنياء، وهو ما علق عليه، القاسم ولد محمد عبد الله طالب جامعي في جامعة نواكشوط، بقوله نحن لدينا جميع الأوراق لملكية أراضينا ورخص بناء مساكنا المدمرة الا ان ذنبنا هو الفقر الذي منعنا من تشييد "فلات" كما استطاع هؤلاء الأغنياء.
 ويقول انه اشتري أرضا في الحي 2007 أوراقها مكتملة بملغ 100 الف اوقية ومنذ ذلك التاريخ يدخر من منحته وما من الله عليه به، حتي استطاع ان يشيد فيها مسكنا يغادره صباحا الي الجامعة ليعود اليه ليلا يغنيه من الايجار ومن السكن العشوائي "الكزرات" قبل ان يهدم في غيابه. وطالب القاسم جميع العالم بالتنديد بما حل بهم من ظلم.
 النائب البرلماني محمد المصطفي ولد بدر الدين، تعهد للسكان المتضررين بتبني قضيتهم والعمل علي حلها والتشهير بمن وراءها وقال خلال اجتماع عقده مع السكان بعد جولة داخل الحي لمشاهدة الاضرار، ان هذا العمل غير مقبول وينم عن عدم مسؤولية من قام به.
 السكان ناشدوا النائب بمؤازرتهم، شاكرين له زيارتهم مؤكدين انه اول من اهتم بقضيتهم وخلال هذه الزيارة واللقاءات استمع رئيس فريق اتحاد قوي التقدم البرلماني، الي حكايات السكان الذين منهم شيخ المحظرة وإمام المسجد والعجزة والشباب والأرامل والطلاب والموظفين، حيث اشترك الجميع في مأساة تمثلت في تحطيم منازلهم وبقائهم في العراء لا مجيب لصرخاتهم تحيط بهم وحدات عسكرية جنودها يشهرون أسلحتهم ويتجولون بينهم يحملون العصي ليمنعوا كل من يحاول إعادة ترتيب بعد مقتنيات منزله او بسط حصير ليجلس عليه مع أطفاله.
 مشهد يذكر من يراه بمشاهد أحياء غزة علي الفضائيات أثناء الاجتياح الإسرائيلي لها وتهديم مساكن أهلها وتركهم في العراء وهو مشهد قالت عنه مريم وهي تحمل رضيعها البالغ من العمر 20 يوما، انه عيب علي جنود وجرافات رئيس الفقراء وحاكمه في توجونين، الذي قالت إنهم عندما طلبوه الرأفة بهم اشتد عليهم غلظة وعنجهية وتنظر الي السماء رافعة رضيعها وتقول: "اللهم اليك نشكوا ضعفنا واليك نشتكي ممن ظلمنا......" ويردد الجميع، آمين.
 ماموني ولد مختار

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 14-07-2011 02:37:01 القراءة رقم : 1317
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:43813906 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009